أخبار العالمالأخبار

اعـ.ـلان قـ.ـد يقـ.ـلب المـ.ـوازيـ.ـن عـ.ـن تـ.ـعاون جـ.ـديد لطـ.ـهران ومـ.ـوسـ.ـكو فـ.ـي سـ.ـوريا

ال الرئيـ.ـس الإيـ.ـراني إبـ.ـراهـ.ـيم رئـ.ـيسي خـ.ـلال محـ.ـادثة هـ.ـاتـ.ـفية مـ.ـع نظـ.ـيره الروسـ.ـي فـ.ـلاديمـ.ـير بوتـ.ـين إن نجـ.ـاح طهـ.ـران ومـ.ـوسـ.ـكو فـ.ـي سـ.ـوريا فـ.ـتح نـ.ـوافذ جـ.ـديدة لمـ.ـزيد مـ.ـن التـ.ـعاون.

وبحـ.ـسب بيـ.ـان للرئـ.ـاسة الإيـ.ـرانية، قـ.ـال “رئيـ.ـسي”، خـ.ـلال محـ.ـادثة هاتـ.ـفية مـ.ـع نظـ.ـيره الروسـ.ـي فلاديـ.ـمير بوتيـ.ـن، إن “تعـ.ـزيز العـ.ـلاقات مـ.ـع روسـ.ـيا أولـ.ـوية لسـ.ـياسة بـ.ـلاده الخـ.ـارجية”.

مـ.ـضيفا: “لديـ.ـنا إرادة جـ.ـادة لوضـ.ـع اللمـ.ـسات الأخـ.ـيرة علـ.ـى الوثيـ.ـقة الشـ.ـاملة حـ.ـول التعـ.ـاون الإيـ.ـراني الروسـ.ـي فـ.ـي أقـ.ـرب وقـ.ـت ممـ.ـكن”.

وزعـ.ـم الرئـ.ـيس الإيـ.ـراني أن “التـ.ـجربة النـ.ـاجـ.ـحة للتـ.ـعاون الإيـ.ـراني الروسـ.ـي فـ.ـي “مكـ.ـافـ.ـحة الإرهـ.ـاب التكفـ.ـيري” فـ.ـي سـ.ـوريا فـ.ـتحت نـ.ـوافذ جديـ.ـدة للجـ.ـانبـ.ـين لزيـ.ـادة التعـ.ـاون بينهـ.ـما”، وفـ.ـق تعبـ.ـيره.

المصـ.ـدر: سـ.ـوريا بوسـ.ـت

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى