أخبار العالمالأخبار

بالتـ.ـزامن مـ.ـع الصـ.ـمت الروسـ.ـي عـ.ـن مـ.ـجازر النـ.ـظام السـ.ـوري.. اجتمـ.ـاع عاجـ.ـل بيـ.ـن بوتـ.ـين والمـ.ـلك عبـ.ـد لله مـ.ـن أجـ.ـل سـ.ـوريا

قـ.ـدم الرئيـ.ـس الروسـ.ـي “فلاديمـ.ـير بوتـ.ـين”، يـ.ـوم أمـ.ـس الاثنـ.ـين، اقتـ.ـراحًا بشـ.ـأن سـ.ـوريا لمـ.ـلك الأردن عـ.ـبد الله الثـ.ـاني، وذلـ.ـك خـ.ـلال لـ.ـقاء جمـ.ـعهما فـ.ـي موسـ.ـكو.

ووفـ.ـقًا لوكـ.ـالة “تـ.ـاس” الروسـ.ـية فـ.ـإن “بوتـ.ـين” طـ.ـرح عـ.ـلى المـ.ـلك الأردنـ.ـي إعـ.ـادة التـ.ـطبيع مـ.ـع نظـ.ـام الأسـ.ـد، معتـ.ـبرًا ذلـ.ـك مـ.ـن الأمـ.ـور الأكثـ.ـر إلـ.ـحاحًا، التـ.ـي طرحـ.ـت منـ.ـذ عـ.ـدة سـ.ـنوات.

واعـ.ـتبر المـ.ـلك الأردنـ.ـي أن الـ.ـدور الروسـ.ـي في المنـ.ـطقة يـ.ـعتبر عـ.ـنصر اسـ.ـتقرار فـ.ـي ظـ.ـل التحـ.ـديات التـ.ـي تواجـ.ـهها بـ.ـلاده، ورأى أن روسـ.ـيا داعـ.ـمة للاسـ.ـتقرار فـ.ـي سـ.ـوريا.

ويـ.ـأتي لقـ.ـاء (عبـ.ـد الله – “بـ.ـوتين”) بالتـ.ـزامن مـ.ـع الصـ.ـمت الروسـ.ـي عـ.ـن مـ.ـجازر النـ.ـظام السـ.ـوري بحـ.ـق السـ.ـوريين فـ.ـي أحـ.ـياء درعـ.ـا البـ.ـلد المحـ.ـاصرة، التـ.ـي يقطـ.ـنها أكـ.ـثر مـ.ـن خمـ.ـسين ألـ.ـف مدنـ.ـي.

وتسـ.ـبب الدعـ.ـم الروسـ.ـي لنـ.ـظام الأسـ.ـد بإعادة بـ.ـسط سيـ.ـطرته علـ.ـى منـ.ـاطق واسـ.ـعة مـ.ـن سـ.ـوريا، كانـ.ـت بيـ.ـد فصـ.ـائل الثـ.ـورة، وتمـ.ـكين الميـ.ـليشيـ.ـات الإيـ.ـرانية منـ.ـها، وهـ.ـو مـ.ـا أدى لمـ.ـوجات نـ.ـزوح ضـ.ـخمة إلـ.ـى الـ.ـدول المـ.ـجاورة وأوروبـ.ـا.

المصـ.ـدر: الـ.ـدرر الشـ.ـامية

بايـ.ـدن يدعـ.ـي سـ.ـحب قـ.ـواته مـ.ـن سـ.ـوريا أخيـ.ـرا ومـ.ـصادر تشـ.ـكف الخـ.ـبر اليقـ.ـين

فنّـ.ـدت مـ.ـجلة “نيـ.ـوزويك” الأمريـ.ـكية، تصـ.ـريحاً للرئـ.ـيس الأمـ.ـريكـ.ـي جـ.ـو بايـ.ـدن، قـ.ـال فـ.ـيه إن الولايـ.ـات المتـ.ـحدة ليـ.ـس لديـ.ـها “جيـ.ـش فـ.ـي سـ.ـوريا”.

وقالـ.ـت المـ.ـجلة فـ.ـي تقـ.ـرير بعـ.ـنوان: هـ.ـل حقـ.ـاً ليـ.ـس لـ.ـدى أمريـ.ـكا قـ.ـوات فـ.ـي سـ.ـوريا كمـ.ـا يدعـ.ـي بايـ.ـدن؟، إن تـ.ـصريح الرئيـ.ـس الأمريـ.ـكي “خاطـ.ـئ”، مـ.ـستندة فـ.ـي ذلـ.ـك إلـ.ـى تصريـ.ـحات مسـ.ـؤولين أمريكـ.ـيين.

وأوضـ.ـحت أن الولايـ.ـات المتـ.ـحدة تواصـ.ـل الاحتـ.ـفاظ بحـ.ـوالي 900 جنـ.ـدي فـ.ـي سـ.ـوريا، وأن هـ.ـذه القـ.ـوات موجـ.ـودة لدعـ.ـم “قـ.ـوات سـ.ـوريا الديـ.ـمقراطـ.ـية” (قسـ.ـد) لمـ.ـحاربة تنـ.ـظيم “داعـ.ـش”، بحـ.ـسب تصـ.ـريحـ.ـات حـ.ـديثة أدلـ.ـى بـ.ـها مسـ.ـؤولون أمريكـ.ـيون لمـ.ـجلة “بوليـ.ـتيكو” وشـ.ـبكة “سـ.ـي إن إن”.

كـ.ـما ذكّـ.ـرت بتـ.ـصريح أدلـ.ـى بـ.ـه مؤخـ.ـراً مسـ.ـؤول كبـ.ـير فـ.ـي إدارة بايـ.ـدن لـ”نيـ.ـوزويك”، قـ.ـال فـ.ـيه إن “أفغـ.ـانسـ.ـتان والعـ.ـراق وسـ.ـوريا ثـ.ـلاث قضـ.ـايا منـ.ـفصلة تمامـ.ـاً، ولا ينـ.ـبغي الخـ.ـلط بيـ.ـنها”، موضحـ.ـاً أنـ.ـه “بالنـ.ـسبة لسـ.ـوريا، لا نتـ.ـوقع أي تغـ.ـييرات فـ.ـي الوقـ.ـت الحـ.ـالي لا علـ.ـى مستـ.ـوى المـ.ـهمّة ولا الانتـ.ـشار”.

وأضـ.ـافت أنـ.ـه علـ.ـى الرغـ.ـم مـ.ـن تصـ.ـريح بايـ.ـدن، فـ.ـإن الولايـ.ـات المتحـ.ـدة لديـ.ـها مـ.ـا يقـ.ـرب مـ.ـن 900 جـ.ـندي فـ.ـي سـ.ـوريا، وتشـ.ـير جمـ.ـيع التـ.ـقارير الأخـ.ـيرة إلـ.ـى أن القـ.ـوات الأمريـ.ـكية ستبـ.ـقى فـ.ـي سـ.ـوريا بالمسـ.ـتقبل المنـ.ـظور لمـ.ـحاربة “داعـ.ـش” والجـ.ـماعات “المتـ.ـطرفة” الأخـ.ـرى هـ.ـناك.

المـ.ـصدر: سـ.ـوريا بـ.ـوست

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى