أخبار العالمالأخبار

عـ.ـذر أقـ.ـبح مـ.ـن ذنـ.ـب.. امـ.ـرأة سـ.ـورية تـ.ـقتل زوجـ.ـها بطـ.ـريقة شنـ.ـيعة وتشـ.ـوه جثـ.ـته لهـ.ـذا السـ.ـبب التـ.ـافه

شـ.ـهدت العـ.ـاصمة السـ.ـورية دمـ.ـشق جريـ.ـمة قتـ.ـل مـ.ـروعة، إذ أقـ.ـدمت امـ.ـرأة علـ.ـى حـ.ـرق زوجـ.ـها بمـ.ـادة البـ.ـنزين، لأسـ.ـباب صادمـ.ـة.

وذكـ.ـرت صـ.ـفحات موالـ.ـية عبـ.ـر “فيـ.ـسبوك” أن امـ.ـرأة سكـ.ـبت علـ.ـى زوجـ.ـها مـ.ـادة البـ.ـنزين وهـ.ـو نائـ.ـم وأضـ.ـرمت النـ.ـار بجـ.ـسده، مـ.ـا أدى لإصـ.ـابته بحـ.ـروق مـ.ـن الدرجـ.ـة الثـ.ـالثة.

وأضـ.ـافت المـ.ـصادر أن سبـ.ـب ارتكـ.ـاب المـ.ـرأة لجريـ.ـمتها هـ.ـو علـ.ـمها بنـ.ـية زوجـ.ـها الـ.ـزواج بامـ.ـرأة أخـ.ـرى، وجـ.ـلبها للعيـ.ـش معـ.ـها فـ.ـي بيـ.ـتها، وهـ.ـو مـ.ـا لـ.ـم تسـ.ـتطع تحـ.ـمله.

وأوضـ.ـحت أن الجـ.ـيران أسـ.ـعفوا الشـ.ـاب إلـ.ـى مسـ.ـتشفى المـ.ـجتهد بدمـ.ـشق، لكـ.ـن دون جـ.ـدوى، فقـ.ـد فـ.ـارق الحـ.ـياة، وأودعـ.ـت القاتـ.ـلة فـ.ـي السـ.ـجن، وأخـ.ـذ أهـ.ـل زوجـ.ـها أطـ.ـفالها ليـ.ـتولوا مهـ.ـمة تربـ.ـيتهم.

وقبـ.ـل أيـ.ـام قـ.ـامت امـ.ـرأة فـ.ـي محـ.ـافظة الحـ.ـسكة بسـ.ـكب مـ.ـادة البـ.ـنزين علـ.ـى زوجـ.ـها وضرتـ.ـها وأبنـ.ـاءهما، مـ.ـا تسـ.ـبب بـ.ـوفاة رضـ.ـيع وإصـ.ـابة الـ.ـزوج والزوجـ.ـة بحـ.ـروق خطـ.ـيرة.

تجـ.ـدر الإشـ.ـارة إلـ.ـى أن مـ.ـناطق سـ.ـيطرة الأسـ.ـد تشـ.ـهد ارتـ.ـفاعًا ملـ.ـحوظًا فـ.ـي وتيـ.ـرة جرائـ.ـم القـ.ـتل، والتـ.ـي يكـ.ـون السـ.ـبب فـ.ـي معظـ.ـمها حـ.ـوادث السـ.ـرقة والسـ.ـطو المسـ.ـلح، فـ.ـي ظـ.ـل الأوضـ.ـاع المعيـ.ـشية السـ.ـيئة التـ.ـي يـ.ـمر بهـ.ـا السـ.ـوريون.

المـ.ـصدر: الـ.ـدرر الشـ.ـامية

هـ.ـل وصـ.ـل السـ.ـوريون المـ.ـوالون لهـ.ـذا الحـ.ـد..؟ رجـ.ـل يحبـ.ـس ابنـ.ـته وزوجـ.ـته ويجـ.ـبرهمـ.ـا علـ.ـى مضـ.ـاجـ.ـعة الرجـ.ـال ويعيـ.ـش تحـ.ـت أجـ.ـنحة النظـ.ـام..إليـ.ـك التفاصـ.ـيل

ذكـ.ـرت مصـ.ـادر موالـ.ـية أن رجـ.ـلًا مـ.ـن ريـ.ـف دمشـ.ـق أقـ.ـدم علـ.ـى سجـ.ـن ابنـ.ـته لمـ.ـدة عاميـ.ـن لإجبـ.ـارها وإجـ.ـبار أمـ.ـها علـ.ـى العمـ.ـل بالدعـ.ـارة مـ.ـقابل المنـ.ـفعة المـ.ـادية.

وذكـ.ـر مـ.ـوقع “حـ.ـماة مبـ.ـاشر” أن الأب احـ.ـتجز حريـ.ـة ابنتـ.ـه لمـ.ـدة عامـ.ـين فـ.ـي منـ.ـزلهم الكـ.ـائن بمنـ.ـطقة التـ.ـل فـ.ـي ريـ.ـف دمـ.ـشق، لإجبـ.ـارها علـ.ـى العـ.ـمل بالدعـ.ـارة.

وأضـ.ـافت المـ.ـصادر أن الرجـ.ـل عـ.ـذب زوجـ.ـته مـ.ـرات عديـ.ـدة للغـ.ـرض ذاتـ.ـه إلا أن رفضـ.ـها المتـ.ـكرر ولّـ.ـد مشـ.ـاكل بينـ.ـهما أدت لفـ.ـضحه فـ.ـي نهـ.ـاية المطـ.ـاف.

وأوضـ.ـحت المـ.ـصادر أن الـ.ـزوج مـ.ـن أصـ.ـحاب السـ.ـوابق فـ.ـي تعـ.ـاطي المخـ.ـدرات وتـ.ـرويجـ.ـها، ولـ.ـه ارتـ.ـباط بعمـ.ـليات النـ.ـهب والسـ.ـطو المسـ.ـلح.

وفـ.ـي شـ.ـهر حزيـ.ـران الفـ.ـائت كشـ.ـفت مصـ.ـادر مواليـ.ـة عـ.ـن وجـ.ـود شـ.ـبكة دعـ.ـارة بـ.ـحي مـ.ـساكن بـ.ـرزة فـ.ـي العاصـ.ـمة دمـ.ـشق، مؤلـ.ـفة مـ.ـن سـ.ـبعة أشـ.ـخاص، أربـ.ـعة رجـ.ـال وثـ.ـلاث نسـ.ـاء.

وتشـ.ـهد مناطـ.ـق سيـ.ـطرة الأسـ.ـد انـ.ـحلالًا أخـ.ـلاقيًا غيـ.ـر مسـ.ـبوق، وانتـ.ـشارًا لظاهـ.ـرة التـ.ـحرش بالنـ.ـساء ضمـ.ـن الأمـ.ـاكن العـ.ـامة، حتـ.ـى فـ.ـي وسـ.ـائل النـ.ـقل، فـ.ـي ظـ.ـل الاخـ.ـتلاط بالميـ.ـليشـ.ـيات الإيـ.ـرانيـ.ـة التـ.ـي تحـ.ـاول نشـ.ـر زواج المـ.ـتعة بيـ.ـن السـ.ـوريين.

المصـ.ـدر: الـ.ـدرر الشـ.ـامية

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى