أخبار العالمالأخبار

تقرير أمريكي: ما يجري في درعا يمهد لرحيل بشار الأسد

نشرت مجلة “ناشونال إنترست” الأمريكية تقريراً مطولاً تحدثت من خلاله عن الأحداث التي تشهدها محافظة درعا في الجنوب السوري، مرجحة أن يمهد ما يجري هناك لرحيل “بشار الأسد” عبر انتقال سياسي للسلطة في سوريا.

وقالت المجلة في مستهل تقريرها: “الانتـ.ـفاضة الأخيرة في محـ.ـافظة درعا قد تشكّل مدخلاً للانتقال السياسي في سوريا، ورحيل رأس النظـ.ـام “بشار الأسد”.

ودعت المجلة في التقرير، الإدارة الأمريكية وحلفائها إلى ممارسة أقصى أنواع الضغط على “بشار الأسد” ونظامه من أجل التوصل إلى حل ينـ.ـهي معـ.ـاناة السوريين.

وذكرت المجلة في التقرير الذي حمل عنوان “حـ.ـصار درعا فرصـ.ـة لانهـ.ـاء حكـ.ـم الأسد”، إن درعا تلعب دوراً جيوسيـ.ـاسياً حـ.ـاسماً في سوريا، إذ يحدّها إسـ.ـرائيل والأردن اللذين يعتبران شـ.ـركاء استراتيجيين للولايـ.ـات المتحدة.

وأضافت: “أن استـ.ـراتيجية الحـ.ـصار من قبل نظام الأسد وحلفائه، أثرت على أحـ.ـياء بأكملها في الحـ.ـرب السورية، واستهـ.ـدفت الفـ.ـئات الأكثـ.ـر ضعـ.ـفاً ككبار السن والأطفـ.ـال”.

وأشارت إلى أن نظام الأسد يستخدم ذات الاستـ.ـراتيجية في درعا البلد منذ حـ.ـوالي 60 يوماً، ما أدى إلى تفـ.ـاقم الاحتيـ.تاجات الإنسـ.ـانية والـ.ـطبية لـ 55 ألـ.ـف شخص داخـ.ـل المنطقة.

وكذّب التقرير روايـ.ـات النظام عن وجود إرهـ.ـابيين في المحـ.ـافظة، كما اعتبر أن نظام الأسد فشـ.ـل في زرع متطـ.ـرفين تابعين لتنظيم “الـ.ـدولة” فيها، ليستخدمهم كذريـ.ـعة لاحقاً.

ولفتت المجـ.ـلة إلى أنه “في الواقـ.ـع ومع مرور الوقت، أثبتت درعا أنها واحـ.ـدة من أكثر المدن مقـ.ـاومةً للأيديولـ.ـوجيات المتطـ.ـرفة”.

وبينت أن ما يجري في محافظة درعا جنوب سوريا في الآونة الأخيرة يمثل فرصة كبيرة لإدارة الرئيس الأمريكي “جو بايدن” من أجل أن يحـ.ـشد حلفاء واشنطن للضغط على رأس النظام السوري “بشار الأسد” وروسيا وإيران للتوصل إلى حل بشأن مستقبل سوريا.

وقالت “ناشونال إنترست” إن استمـ.ـرار الانتفـ.ـاضة في درعا وعدم رضـ.ـوخ الأهـ.ـالي لأوامر النظـ.ـام رغم الخسـ.ـائر البشـ.ـرية، تمثل نقـ.ـطة البـ.ـداية بالنسبة إلى الولايات المتحـ.ـدة وحلفائها للقيام بمبـ.ـادرة دبلوماسية جديدة تتعلق بالملف السوري، لاسيما الأوضاع الإنسانية.

كما طالبت المجلة في تقريرها أن تضغط واشنطن على نظام الأسد من أجل إجباره على تعـ.ـويض ملايين السـ.ـوريين الذين عـ.ـانوا من الأزمـ.ـة الإنسـ.ـانية بسبب الممارسات التي ارتكبها النظام السوري بحقهم طيلة السنوات الماضية.

وأكدت في ختام تقريرها أن محافظة درعا خصوصاً وجنـ.ـوب سوريا عمـ.ـوماً، تمثل مدخلاً للانتـ.ـقال السيـ.ـاسي في سـ.ـوريا.

وأضافت أن درعا تعد مهد الثورة السورية، وسيكون من العدل رحيـ.ـل نظام الأسد من خلال انتفـ.ـاضة درعا الأخيرة وعدم رضـ.ـوخ أهلها لمطالب النظام السوري الذي يسعى لفـ.ـرض تسوية في المنطقة الجنوبية تنتهي باستـ.ـسلام المعارضين له ودخول عناصره إليها.

تجدر الإشارة إلى أن العديد من المناطق التابعة لمحافظة درعا جنوب سوريا تخـ.ـضع لاتفاق عام 2018 الذي تم بوساطة روسية وأمريكية في عهد “دونالد ترامب”، والذي ينص على إبقاء الميـ.ـليشـ.ـيات الإيرانية على مسافة لا تقل عن 50 ميلاً من الحـ.ــدود السورية، إلا أن هذا الشـ.ـرط لم يتحقق.

المصدر: طيف بوست

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى