أخبار العالمالأخبار

اكتـ.ـشاف ضـ.ـابط اسـ.ـتخباراتي لـ.ـدى نظـ.ـام الأسـ.ـد فـ.ـي هـ.ـذه الدولـ.ـة الأوروبـ.ـية ومصـ.ـادر تكـ.ـشف الأسـ.ـباب وراء ذلـ.ـك

كشـ.ـفت قنـ.ـاة تلفـ.ـزيونية سويـ.ـسرية عـ.ـن وجـ.ـود ضابـ.ـط استـ.ـخبارات سـ.ـوري، تـ.ـابع لنـ.ـظام الأسد فـ.ـي سويـ.ـسرا، يشتـ.ـبه بارتـ.ـكابه جـ.ـرائم فـ.ـي بـ.ـلاده.

ونشـ.ـرت قنـ.ـاة “SRF” السويـ.ـسرية تقـ.ـريرًا يؤكـ.ـد أن الضـ.ـابط السـ.ـوري يتـ.ـبع للاستـ.ـخبارات العسـ.ـكرية فـ.ـي نـ.ـظام الأسـ.ـد، وصـ.ـل إلـ.ـى سـ.ـويسرا عـ.ـام 2016، وهـ.ـو مصـ.ـاب بالشـ.ـلل.

وأضـ.ـاف الـ.ـتقرير أن الضـ.ـابط أصـ.ـيب برصـ.ـاصة فـ.ـي العـ.ـام 2012 بـ.ـعموده الفـ.ـقري، وتـ.ـمت معالـ.ـجته فـ.ـي سـ.ـوريا قـ.ـبل أن يـ.ـتمكن مـ.ـن السـ.ـفر إلى سويـ.ـسرا بمسـ.ـاعدة أقـ.ـاربه.

ونقـ.ـل التـ.ـقرير عـ.ـن الضـ.ـابط أنـ.ـه مـ.ـن الطـ.ـبيعي أن يقـ.ـبض النـ.ـظام علـ.ـى معارضـ.ـيه السـ.ـوريين ويـ.ـعذبهم، إلا أنـ.ـه نفـ.ـى التهـ.ـمة عـ.ـن نفـ.ـسه بالمـ.ـشاركة.

وأكـ.ـد أنـ.ـه لا يـ.ـزال مـ.ـوال للأسـ.ـد، وفقًـ.ـا لمـ.ـوقع “عـ.ـنب بلـ.ـدي”. ويشـ.ـير تقـ.ـرير القنـ.ـاة إلـ.ـى أن المخـ.ـابرات العسـ.ـكرية التـ.ـي ينتمـ.ـي لهـ.ـا الضـ.ـابط هـ.ـي مـ.ـن أوائـ.ـل ميليـ.ـشيات النـ.ـظام المـ.ـشاركة بقمـ.ـع ثـ.ـورة السـ.ـوريين.

وتلاحـ.ـق عـ.ـدة دول أوروبيـ.ـة، علـ.ـى رأسـ.ـها ألمـ.ـانيا وهـ.ـولندا وبلجـ.ـيكا، المـ.ـتورطين بانتـ.ـهاكات وجـ.ـرائم الحـ.ـرب في سـ.ـوريا، وتتمـ.ـ ملاحقتـ.ـهم بـ.ـناء على قضـ.ـايا يرفـ.ـعها ناشـ.ـطون سـ.ـوريون.

المصـ.ـدر: الـ.ـدرر الشـ.ـامية

ملـ.ـك عـ.ـربي يـ.ـصل لموسـ.ـكو ويلـ.ـتقي ببـ.ـوتين لبـ.ـدء الحـ.ـل السيـ.ـاسي فـ.ـي سـ.ـوريا..إليـ.ـك التفاصـ.ـيل

قـ.ـال السـ.ـفير الروسـ.ـي لـ.ـدى الممـ.ـلكة الأردنـ.ـية، غليـ.ـب ديسـ.ـياتنيكـ.ـوف، إن موسـ.ـكو تـ.ـدرك اهـ.ـتمام الأردن بالمسـ.ـألة السـ.ـورية لا سيـ.ـما الجنـ.ـوب السـ.ـوري، وترحـ.ـب بـ.ـأي مشـ.ـروع مـ.ـن الأردن لإعـ.ـادة العـ.ـلاقات الاقـ.ـتصادية والتـ.ـجارية مـ.ـع الجـ.ـانب السـ.ـوري بمـ.ـا يخـ.ـدم البـ.ـلدين.

وأضـ.ـاف ديسـ.ـياتنيكوف، خـ.ـلال لقـ.ـاء مـ.ـع “جمـ.ـعية الصـ.ـداقة البرلمـ.ـانية الأردنـ.ـية الأوروبـ.ـية” فـ.ـي مـ.ـجلس النـ.ـواب الأردنـ.ـي، الخميـ.ـس، أن “روسـ.ـيا تدعـ.ـم الخطـ.ـوة الأردنـ.ـية الداعـ.ـمة لإعـ.ـادة سـ.ـوريا إلـ.ـى جامـ.ـعة الـ.ـدول العربـ.ـية”.

وأكـ.ـد السـ.ـفير الروسـ.ـي أن بـ.ـلاده تدعـ.ـم الأردن فـ.ـي جـ.ـميع مواقـ.ـفه ومـ.ـبادراته بمـ.ـنطقة الشـ.ـرق الأوسـ.ـط، والتـ.ـي تسـ.ـهم فـ.ـي “أمـ.ـن واسـ.ـتقرار المنـ.ـطقة”.

كمـ.ـا أبـ.ـدى استعـ.ـداد موسـ.ـكو للتـ.ـعاون والعـ.ـمل مـ.ـع السـ.ـلطات الأردنيـ.ـة لإعـ.ـادة الأمـ.ـن والاسـ.ـتقرار لسـ.ـوريا، وخصـ.ـوصاً منـ.ـطقة الجـ.ـنوب السـ.ـوري ذات الاهـ.ـتمام الأردنـ.ـي.

ووفـ.ـق الدبلـ.ـوماسي الروسـ.ـي، فـ.ـإن قانـ.ـون “قيـ.ـصر” الأمـ.ـيركي هـ.ـو سبـ.ـب العـ.ـراقيل أمـ.ـام تطـ.ـوير العـ.ـلاقات التجـ.ـارية بيـ.ـن الأردن وسـ.ـوريا، وفـ.ـق مـ.ـا نـ.ـقل موقـ.ـع قـ.ـناة “المـ.ـملكة” الأردنـ.ـية.

ويأتـ.ـي حـ.ـديث السـ.ـفير الروسـ.ـي، بعـ.ـد أيـ.ـام مـ.ـن لقـ.ـاء الرئيـ.ـس الروسـ.ـي فـ.ـلاديمير بوتـ.ـين، بالعـ.ـاهل الأردنـ.ـي المـ.ـلك عبـ.ـد الله الثـ.ـاني، فـ.ـي موسـ.ـكو، حيـ.ـث بـ.ـحثا التـ.ـطورات الأخـ.ـيرة فـ.ـي سـ.ـوريا، وخاصـ.ـة فـ.ـي درعـ.ـا جنـ.ـوب البـ.ـلاد.

وأكـ.ـدا علـ.ـى أهـ.ـمية العـ.ـمل للتـ.ـوصل إلـ.ـى حـ.ـل سياسـ.ـي للأزمـ.ـة السـ.ـورية، بمـ.ـا يضمـ.ـن وحـ.ـدة أراضـ.ـي سـ.ـوريا وسـ.ـيادتها والعـ.ـودة الآمـ.ـنة للاجـ.ـئين.

المصـ.ـدر: سـ.ـوريا بوسـ.ـت

نـ.ـظام الأسـ.ـد يستـ.ـعد لتوجيـ.ـه ضـ.ـربة مـ.ـوجعة لـ”رامـ.ـي مخـ.ـلوف” ومـ.ـصادر تكشـ.ـف الأسـ.ـباب والتـ.ـفاصيل

شـ.ـرع نـ.ـظام الأسـ.ـد بالتـ.ـحضير لضـ.ـربة موجعـ.ـة لرجـ.ـل الأعـ.ـمال السـ.ـوري المـ.ـوالي، وابـ.ـن خـ.ـال رئيـ.ـس النـ.ـظام السـ.ـوري، رامـ.ـي مخـ.ـلوف.

ونـ.ـقلت صحـ.ـيفة “الوطـ.ـن” المـ.ـوالية عـ.ـن رئيـ.ـس المـ.ـديرين التنفيـ.ـذيين لشـ.ـركة الاتـ.ـصالات “سيـ.ـرياتيـ.ـل” مـ.ـريد الأتاسـ.ـي، أن مجـ.ـلس إدارة الشـ.ـركة الجـ.ـديد رفـ.ـع دعـ.ـوى قـ.ـضائية ضـ.ـد رامـ.ـي مـ.ـخلوف.

وأضـ.ـاف أن “مخـ.ـلوف” ومـ.ـجلس إدارتـ.ـه السـ.ـابق فـ.ـوّت عـ.ـلى خـ.ـزينة الدولـ.ـة قـ.ـرابة 134 مـ.ـليار ليـ.ـرة سـ.ـورية، كـ.ـما أنـ.ـه تـ.ـهرب مـ.ـن دفـ.ـع ضـ.ـرائب ومـ.ـخالفات مسـ.ـتحقة.

واتهـ.ـم “الأتاسـ.ـي” “مخـ.ـلوف” ومجـ.ـلس إدارتـ.ـه بالتـ.ـسبب بانخـ.ـفاض نسـ.ـبة أربـ.ـاح الشـ.ـركة ومغـ.ـادرة الكـ.ـفاءات التـ.ـي كانـ.ـت فـ.ـي الشـ.ـركة إلـ.ـى الخـ.ـارج، بعـ.ـد معـ.ـارضته تحسـ.ـين أوضـ.ـاعهم المـ.ـعيشية.

وكـ.ـان نظـ.ـام الأسـ.ـد عيـ.ـن -قبـ.ـل أشـ.ـهر- الشـ.ـركة السـ.ـورية للاتـ.ـصالات كحـ.ـارس قضـ.ـائي علـ.ـى شـ.ـركة “سيـ.ـرياتيل” بعـ.ـد رفـ.ـع دعـ.ـاوى ضـ.ـدها، بحـ.ـجة ضـ.ـمان حقـ.ـوق الخـ.ـزينة العـ.ـامة.

وتلـ.ـقى “رامـ.ـي مخـ.ـلوف” عـ.ـدة ضربـ.ـات موجـ.ـعة مـ.ـن نـ.ـظام الأسـ.ـد، مـ.ـن بينـ.ـها الحجـ.ـز علـ.ـى أمـ.ـواله وأمـ.ـوال عائلـ.ـته، ومـ.ـصادرة ممتلـ.ـكات عقـ.ـارية، كـ.ـما تعـ.ـرض مؤخـ.ـرًا للإهـ.ـانة فـ.ـي دمـ.ـشق، حينـ.ـما حـ.ـاول حضـ.ـور اجـ.ـتماع لمجـ.ـلس إدارة الشـ.ـركة، إذ تـ.ـم حـ.ـجز سيـ.ـارته، كـ.ـما قـ.ـام حـ.ـاجز للنظـ.ـام بإطـ.ـلاق طلـ.ـقات تحـ.ـذيرية تجاهـ.ـه أثنـ.ـاء عـ.ـودته مـ.ـن العاصـ.ـمة.

المـ.ـصدر: الـ.ـدرر الشـ.ـامية

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى