أخبار السوريينأخبار العالمالأخبار

لاجئ سوري يحرز نجاحًا كبيرًا في كندا ويحظى باهتمام رئيس الوزراء وهذا ما قام به

أحرز لاجئ سوري، فر من الحرب الظالمة التي يخوضها نظام الأسد ضد الشعب السوري، نجاحًا كبيرًا في كندا، حظي باهتمام رئيس الوزراء “جاستن ترودو”.

وبحسب ما نشر موقع “أورينت نت”، فإن اللاجئ السوري طارق حداد، أحرز نجاحًا مبهرًا في كندا بصنع الشوكولا، بعد أن فر من سوريا قبل قرابة ثمانية أعوام، على خلفية تدمير، النظام معمله بدمشق.

وأوضح المصدر أن المعمل كان يستوعب ثلاثين عاملًا، ويصدر أصناف الشوكولا إلى جميع أرجاء أوروبا ومنطقة الشرق الأوسط.

ونقلت صحيفة “ذا ناشيونال” عن الشاب أنه سعيد بلجوئه إلى كندا، وأن وصوله كلاجئ إليها شكّل فرحة كبيرة له، لكونه كان المفر من بطش النظام، بعد أن أصبحت مناطق سيطرته خالية من الأمن والأمان.

وأشار الشاب إلى أنه عمل مع عائلته بصنع الحلوى، وترك دراسة الطب، وأصبح يبيع ما ينتجه للمزارعين في كندا، ثم افتتح متجرًا بمدينة “هاليفاكس”.

ولفت “حداد” إلى أن ما قام به مع أسرته من بناء معمله الذي خسره في سوريا جعله محط اهتمام لدى رئيس وزراء كندا، والرئيس الأمريكي الأسبق “باراك أوباما”.

وهنأ “ترودو” اللاجئ بعيد ميلاده وشكره على إنجازه، وتمنى له التوفيق في عمله.

الجدير بالذكر أن مئات الآلاف من السوريين اضطروا للجوء إلى دول أوروبا وكندا والولايات المتّحدة الأمريكية، هربًا من كابوس الحرب، التي يشنها النظام ضد السوريين، لثنيهم عن المضي بثورتهم.

 

المصدر: الدرر الشامية

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى