أخبار العالمالأخبار

بالاشـ.ـتراك مـ.ـع صـ.ـديقه.. جريـ.ـمة مـ.ـروعة لا تخـ.ـطر علـ.ـى البـ.ـال والخـ.ـاطر فـ.ـي مدينـ.ـة سـ.ـورية وهـ.ـذه هـ.ـي الأسـ.ـباب الصادمـ.ـة للحـ.ـادثة

ذكـ.ـرت مصـ.ـادر موالـ.ـية لنـ.ـظام الأسـ.ـد أن شابًـ.ـا مـ.ـن مديـ.ـنة حلـ.ـب خطـ.ـط بالاشـ.ـتراك مـ.ـع صـ.ـديقه لقـ.ـتل جـ.ـدته لأسبـ.ـاب صـ.ـادمة.

وأضـ.ـافت أن الـ.ـشاب اتفـ.ـق مـ.ـع صديـ.ـقه علـ.ـى التسـ.ـلل لمـ.ـنزل جدتـ.ـه الكـ.ـائن بحـ.ـي بسـ.ـتان القـ.ـصر فـ.ـي مـ.ـدينة حـ.ـلب، وقتلـ.ـها بهـ.ـدف سـ.ـرقة ما لـ.ـديها مـ.ـن مصـ.ـاغ ذهـ.ـبي.

وفـ.ـي التفـ.ـاصيل، قـ.ـام صـ.ـديق الحفـ.ـيد بمـ.ـراقبة البيـ.ـت، ثـ.ـم أعـ.ـطى إشـ.ـارة للـ.ـقاتل بالـ.ـدخول عـ.ـلى جـ.ـدته بعـ.ـد أن جـ.ـهز لـ.ـه قطـ.ـعة حـ.ـديد، فمـ.ـا كـ.ـان منـ.ـه إلا أن ضـ.ـربها علـ.ـى رأسـ.ـها عـ.ـدة ضـ.ـربات حـ.ـتى فـ.ـارقت الحيـ.ـاة.

وقـ.ـام القـ.ـاتلان بسـ.ـرقة كـ.ـل مـ.ـا لـ.ـديها مـ.ـن مجوهـ.ـرات، وأخـ.ـفياه فـ.ـي مبنـ.ـى مهـ.ـجور بمنـ.ـطقة قريبـ.ـة مـ.ـن مكـ.ـان وقـ.ـوع الـ.ـجريمة.

وقـ.ـبل عـ.ـدة أسـ.ـابيع عـ.ـثر الأهـ.ـالي عـ.ـلى جثـ.ـة فـ.ـتاة بسـ.ـيارة مركـ.ـونة بالـ.ـقرب مـ.ـن مسـ.ـجد النـ.ـور، عـ.ـلى أطـ.ـراف حـ.ـي الشـ.ـيخ خضـ.ـر، بمديـ.ـنة حلـ.ـب، تبـ.ـلغ مـ.ـن العـ.ـمر 18 عامًـ.ـا، يظـ.ـهر علـ.ـيها ملامـ.ـح تعرضـ.ـها للخنـ.ـق والاعتـ.ـداء الجنـ.ـسي.

وتشـ.ـهد منـ.ـاطق سـ.ـيطرة النظـ.ـام جـ.ـرائم قـ.ـتل بـ.ـشكل يومـ.ـي، يكوـ.ـن الدافـ.ـع فـ.ـي ارتكـ.ـاب معظـ.ـمها عملـ.ـيات سـ.ـرقة وسـ.ـطو مسـ.ـلح وخطـ.ـف واعـ.ـتداء جنـ.ـسي، فـ.ـي ظـ.ـل الأزمـ.ـات المعيشـ.ـية التـ.ـي تشـ.ـهدها البـ.ـلاد.

المصـ.ـدر : الـ.ـدرر الشـ.ـامية

اغتـ.ـال مسـ.ـلحون مـ.ـجهولون شخـ.ـصين يعـ.ـملان لصـ.ـالح فـ.ـرع “الأمـ.ـن العـ.ـسكري” التـ.ـابع لقـ.ـوات النـ.ـظام السـ.ـوري فـ.ـي درعـ.ـا، بـ.ـينما جـ.ـرح ثـ.ـالت خـ.ـلال الهـ.ـجوم.

وقـ.ـال “تجـ.ـمع أحـ.ـرار حـ.ـوران” إن مـ.ـسلحين مـ.ـجهولين هـ.ـاجموا بالرصـ.ـاص الشـ.ـبان الثـ.ـلاثة بالقـ.ـرب مـ.ـن معـ.ـصرة “الجـ.ـهماني” بيـ.ـن بلدتـ.ـي النـ.ـعيمة وصـ.ـيدا شـ.ـرق درعـ.ـا.

وأشـ.ـار أن الشـ.ـبان يعمـ.ـلون لصـ.ـالح فـ.ـرع “الأمـ.ـن العسـ.ـكري” فـ.ـي المنـ.ـطقة.

وفـ.ـي حـ.ـادثة منـ.ـفصلة داهمـ.ـت دوريـ.ـة شـ.ـرطة مـ.ـكونة مـ.ـن 4 سـ.ـيارات عـ.ـددا مـ.ـن مـ.ـنازل ذوي المعتـ.ـقلين فـ.ـي بلـ.ـدة قـ.ـرفا، صـ.ـب، واعتـ.ـقلت حـ.ـوالي 17 شخـ.ـص مـ.ـنها.

وأضـ.ـاف المـ.ـصدر أنّ أهـ.ـالي البلـ.ـدة وذوي المعتـ.ـقلين انتفـ.ـضوا بعـ.ـد حصـ.ـول هـ.ـذه الحـ.ـادثة بـ.ـما فيـ.ـها مـ.ـن اعتـ.ـداء عـ.ـلى حـ.ـرمات المـ.ـنازل واعتقـ.ـال مدنـ.ـيين منهـ.ـا بـ.ـلا سبـ.ـب، ولاحقـ.ـوا دوريـ.ـة الشـ.ـرطة وفكـ.ـوا أسـ.ـر الأشـ.ـخاص الـ.ـذين اعـ.ـتقلتهم ثـ.ـم طـ.ـردوها مـ.ـن الـ.ـبلدة.

المـ.ـصدر: سـ.ـوريا بـ.ـوست

سـ.ـرايا المقـ.ـاومة تحـ.ـذر مـ.ـن استـ.ـعداد النظـ.ـام السـ.ـوري مـ.ـن شـ.ـن حـ.ـملة عسـ.ـكرية كبيـ.ـرة فـ.ـي ريـ.ـف هـ.ـذه المـ.ـحافظة

اتهمـ.ـت مجمـ.ـوعة تطـ.ـلق علـ.ـى نفـ.ـسها “سـ.ـرايا المـ.ـقاومة فـ.ـي حـ.ـمص” النظـ.ـام السـ.ـوري بالانـ.ـقلاب علـ.ـى التسـ.ـوية فـ.ـي حمـ.ـص والسـ.ـعي إلـ.ـى تأجـ.ـيج مـ.ـا وصفـ.ـته بـ”حـ.ـرب أهـ.ـلية”فـ.ـي المنـ.ـطقة.

وقالـ.ـت المجـ.ـموعة فـ.ـي بيـ.ـان صـ.ـدر عـ.ـنها إن النـ.ـظام يحـ.ـاول الترويـ.ـج لحـ.ـملته الأمـ.ـنية فـ.ـي ريـ.ـف حمـ.ـص الشـ.ـمالي عـ.ـلى أنـ.ـها ضـ.ـد “مـ.ـسلحين، ينفـ.ـذون عمـ.ـليات اغـ.ـتيال بحـ.ـق قـ.ـواته”.

وأضـ.ـاف البيـ.ـان أن النـ.ـظام يعلـ.ـم حقيقـ.ـة مقـ.ـتل عـ.ـناصر الأمـ.ـن التـ.ـابعين لـ.ـه، ويـ.ـستعملها كـ”ذريـ.ـعة لضـ.ـرب اتـ.ـفاق التـ.ـسوية” الـ.ـذي عـ.ـقد عـ.ـام 2018 بضمـ.ـانة روسـ.ـية، مشـ.ـيرًا إلـ.ـى الأوامـ.ـر التـ.ـي وجـ.ـهت للـ.ـواء حسـ.ـام لوقـ.ـا باقـ.ـتحام مدينتـ.ـي الرسـ.ـتن وتلـ.ـبيسة.

وأشـ.ـار البيـ.ـان إلى أسـ.ـماء بعـ.ـض مـ.ـن قيـ.ـاديي قـ.ـوات النظـ.ـام فـ.ـي المنـ.ـطقة، الذيـ.ـن يعمـ.ـلون علـ.ـى تجـ.ـنيد أبنـ.ـاء ريـ.ـف حمـ.ـص الشـ.ـمالي ودفعهـ.ـم لاقتـ.ـحام مدنهـ.ـم وقـ.ـراهم وقـ.ـتال أقاربـ.ـهم فـ.ـيها، ومـ.ـنهم قـ.ـائد مجمـ.ـوعات التـ.ـدخل السـ.ـريع، هـ.ـشام خيـ.ـرو.

ودعـ.ـت المـ.ـجموعة الأطـ.ـراف الفاعلـ.ـة فـ.ـي حمـ.ـص إلـ.ـى الوقـ.ـوف بوجـ.ـه ما أسـ.ـمته “المخـ.ـطط الإيـ.ـراني”، وأكـ.ـدت نيّتـ.ـها الوقـ.ـوف بوجـ.ـه كـ.ـل مـ.ـن يحـ.ـاول تجـ.ـنيد أبـ.ـناء المـ.ـنطقة والـ.ـزج بهـ.ـم لقـ.ـتال أبـ.ـناء قراهـ.ـم.

وشـ.ـهد ريـ.ـف حمـ.ـص فـ.ـي 23 مـ.ـن آب الحـ.ـالي، اجتـ.ـماعا بيـ.ـن ممـ.ـثلين أمـ.ـنيين عـ.ـن النـ.ـظام السـ.ـوري، ووجـ.ـهاء مـ.ـن مديـ.ـنة تلبيـ.ـسة، ناقـ.ـشوا فيـ.ـه التـ.ـشديد الأمنـ.ـي فـ.ـي المـ.ـدينة، وهـ.ـدد خـ.ـلاله ممـ.ـثلو النـ.ـظام بعـ.ـملية عـ.ـسكرية واسعـ.ـة “تعيـ.ـد المـ.ـدينة إلـ.ـى سيـ.ـطرته بالقـ.ـوة” وفـ.ـق مـ.ـا نقـ.ـل مـ.ـوقع “عنـ.ـب بلـ.ـدي”حيـ.ـنها.

المصـ.ـدر: سـ.ـوريا بوسـ.ـت

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى