أخبار العالمالأخبار

تركيا يرد على الاتهامات التي وجهها “لافروف” بهذا الشأن.. إليك التفاصيل

ردت وزارة الدفاع التركية، اليوم الاثنين 13 سبتمبر/ أيلول، رداً حاسماً على الاتهامات التي وجهها وزير الخارجية الروسية “سيرغي لافروف” لتركيا بشأن عدم الالتزام بالاتفاقية الموقعة بين أنقرة وموسكو بخصوص محافظة إدلب شمال غرب البلاد.

وقال وزير الدفـ.ـاع التركي “خلوصي أكار” في تصـ.ـريحات نقـ.ـلتها وسائل الإعـ.ـلام، إن “هناك اتفـ.ـاقيات تم توقيعـ.ـها بعد محـ.ـادثاتنا مع روسيا.. نحن نلـ.ـتزم بهـ.ـا وأوفـ.ـينا ونفي بمسؤولياتنا، وننتظـ.ـر من محـ.ـاورينا الالـ.ـتزام بهذه الاتفـ.ـاقيات وبمسـ.ـؤولياتهم”.

ورداً على الاتهـ.ـامات التي وجهها “لافروف” لأنقرة بخصوص إدلب، دعا “آكار” الجانب الروسي إلى الالتزام بتعهداته بشأن وقـ.ـف إطـ.ـلاق النـ.ـار في المنطقة الشمالية الغربية من سوريا.

وطالب الوزير التركي القيادة الروسية بالعمل على سيـ.ـر وقف إطـ.ـلاق النـ.ـار في منطقة إدلب، وضمـ.ـان الاستـ.ـقرار فيها بأقـ.ـرب وقت، وجعل المنطـ.ـقة آمـ.ـنة، وتهـ.ـيئة بيئة يعيش فيها السـ.ـوريون بأمان.

واعتبر “آكار” في معرض حديثه لوسائل الإعلام أن وقـ.ـف النـ.ـار في الشمال السوري مهـ.ـم لأمن وسـ.ـلامة النـ.ـاس هناك.

كما أكد على ضرورة استمرار الهدوء والاستقرار شمال سوريا، وذلك من أجل تجنب حـ.ـدوث موجـ.ـة جديدة من الهجـ.ـرة بأي شـ.ـكل من الأشـ.ـكال.

وشدد الوزير التركي في ختام حديثه على أن تركيا لم تعد قادرة على تحمل أعبـ.ـاء موجـ.ـة لجوء جديدة، لذلك من المهم أن يستمر الهدوء في محافظة إدلب.

ويوم الخميس، اتهـ.ـم وزير الخـ.ـارجية الروسي “سيرغي لافروف” تركيا بعدم تنفـ.ـيذ اتفـ.ـاق إدلب، المبرَم بين الرئيسين الروسي “فلاديمير بوتين” ونظيره التركي “رجب طيب أردوغان”.

وادعى “لافروف” حينها في مؤتمر صحفي، أن الجانب التركي لم يتمكن من تنفيذ الاتفاقيات الخاصة بفـ.ـصل المعـ.ـارضة عن “الإرهـ.ـابيين” في إدلب، على حد قوله.

وأضاف: “نحن نتحـ.ـدث باستمـ.ـرار عن هـ.ـذا الأمر مع زملائنا الأتـ.ـراك من خلال الجـ.ـيش، بما في ذلك، نقـ.ـدم طرقاً ملـ.ـموسة من شـ.ـأنها دعم شركـ.ـائنا الأتـ.ـراك في تنفـ.ـيذ اتفـ.ـاقيات الرئـ.ـيسين.. والعمـ.ـل جـ.ـارٍ، لكن للأسـ.ـف، بعـ.ـيد كل البـ.ـعد عن الاستكـ.ـمال”.

كما اعتبر الوزير الروسي أن الطريقة الوحيدة لحل هذا الوضـ.ـع وفقا للقـ.ـرار 2254 هو أن يستكـ.ـمل الأتراك تنفـ.ـيذ الاتفـ.ـاقات التي تم التوصل إليها بين الرئيسين “فلاديمير بوتين” و”رجب طيب أردوغان” منذ أكثر من عـ.ـامين.

وشدد “لافروف” في سياق حديثه على أن البند الذي ينص على فـ.ـصل المعـ.ـارضة العقـ.ـلانية عن الإرهـ.ـابيين، وبشكل أسـ.ـاسي عن هيـ.ـئة تحـ.ـرير الشـام”، وفق زعمه.

وأردف بالقول: “وقد بـ.ـدأت بالفعـ.ـل هذه العملية، لكنـ.ـها لم تكـ.ـتمل على الإطـ.ـلاق وما يزال هنـ.ـاك الكـ.ـثير مما يجـ.ـب القيام به”.

تجدر الإشارة إلى أن وسائل الإعلام الروسية تحدثت في اليومين الماضيين عن إمكانية أن تبدأ معـ.ـركة إدلب في أي لحظة، وذلك لإبعاد المعارضة عن بعض المناطق في ريف إدلب الجنوبي.

ونقلت وكالة “سبوتنيك” الروسية عن مصدر تابع لنظام الأسد تأكيده وجود تحضيرات لدى روسيا والنظام لبدء عمل عسكري في المنطقة الشمالية الغربية من سوريا خلال الفترة المقبلة.

المصدر : طيف بوســ.ـت

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى