أخبار العالمالأخبار

منظـ.ـمات عالـ.ـمية تـ.ـدق ناقـ.ـوس الخـ.ـطر بسبـ.ـب اعتـ.ـزام هـ.ـذه الـ.ـدولة الاوروبيـ.ـة تـ.ـسليم لاجـ.ـئين سـ.ـوريين لنـ.ـظام الأسـ.ـد

قـ.ـررت روسـ.ـيا ترحـ.ـيل 8 لاجـ.ـئين سورييـ.ـن وتسـ.ـليمهم لنظـ.ـام الأسـ.ـد، هـ.ـذا الأمـ.ـر دفـ.ـع بمحـ.ـكمة حـ.ـقوق الإنسـ.ـان الدولـ.ـية إلـ.ـى إطـ.ـلاق تحذيـ.ـرات حـ.ـول خطـ.ـورة المـ.ـوقف.

وذكـ.ـر موقـ.ـع “زمـ.ـان الوصـ.ـل” أن الـ.ـسويين الثمانيـ.ـة وصـ.ـلوا إلـ.ـى روسـ.ـيا بتأشـ.ـيرات مختـ.ـلفة بيـ.ـن عامـ.ـي 2011 و2014 وعـ.ـند انتـ.ـهاء مـ.ـدة التأشـ.ـيرة، تقـ.ـدموا للـ.ـحصول عـ.ـلى اللجـ.ـوء ولكـ.ـن السلـ.ـطات الروسـ.ـية رفضـ.ـت ذلـ.ـك.

وأضـ.ـافت: “أن روسـ.ـيا منحـ.ـت الحمـ.ـاية المؤقـ.ـتة لعـ.ـدد منـ.ـهم وعـ.ـند انتهـ.ـاء فتـ.ـرة صلاحيتـ.ـها لـ.ـم تجـ.ـددها وطالبتـ.ـهم بالرحـ.ـيل معتـ.ـبرة سـ.ـوريا بلـ.ـدا آمنـ.ـا”.

ووجـ.ـهت المحـ.ـكمة الأوربـ.ـية لحقـ.ـوق الإنسـ.ـان طلـ.ـبا للسـ.ـلطات الروسـ.ـية تدعـ.ـوهم فـ.ـيه إلـ.ـى وقـ.ـف عمـ.ـلية ترحيـ.ـل اللاجئـ.ـين السـ.ـوريين.

وأكـ.ـدت المحـ.ـكمة فـ.ـي الطـ.ـلب الـ.ـذي وجـ.ـهته لروسـ.ـيا أن حـ.ـياة السـ.ـوريين الثمـ.ـانية ستكـ.ـون مهـ.ـددة فـ.ـي حـ.ـال عودتـ.ـهم إلـ.ـى بلدهـ.ـم.

الجـ.ـدير بالـ.ـذكر أن روسـ.ـيا لا تحـ.ـترم حقـ.ـوق الإنسـ.ـان، حيـ.ـث أنـ.ـها ارتكـ.ـبت عـ.ـددا كبيـ.ـرا مـ.ـن جـ.ـرائم الـ.ـحرب ضـ.ـد المدنيـ.ـين فـ.ـي سـ.ـوريا.

المصـ.ـدر : الـ.ـدرر الشـ.ـامية

عشـ.ـرات القـ.ـتلى والجـ.ـرحى مـ.ـن هـ.ـذه الميلـ.ـيشيات بهـ.ـجوم عنـ.ـيف استـ.ـهدف حـ.ـقلًا نفـ.ـطيًا فـ.ـي هـ.ـذه المـ.ـحافظة السـ.ـورية

تكـ.ـبدت الميليـ.ـشيات الإيـ.ـرانية عشـ.ـرات القتـ.ـلى والجـ.ـرحى، خـ.ـلال هجـ.ـوم عنيـ.ـف شـ.ـنه مسـ.ـلحون مجـ.ـهولون، يعـ.ـتقد تبعـ.ـيتهم لتنـ.ـظيم الـ.ـدولة، علـ.ـى حـ.ـقل نفطـ.ـي قـ.ـرب حمـ.ـص.

وبحسـ.ـب موقـ.ـع “عيـ.ـن الفـ.ـرات”، فـ.ـقد تعـ.ـرضت مواقـ.ـع ميلـ.ـيشيا “فاطـ.ـميون” الأفغـ.ـانية، التابعـ.ـة للمـ.ـيليشيات الإيـ.ـرانية، فـ.ـي حقـ.ـل الضـ.ـبيات النـ.ـفطي قـ.ـرب مدينـ.ـة السـ.ـخنة، شـ.ـرقي حمـ.ـص، لهـ.ـجوم بالأسلـ.ـحة الرشـ.ـاشة الثقـ.ـيلة، وصـ.ـواريخ “الـ.ـتاو” وقـ.ـذائف الهـ.ـاون.

وأضـ.ـافت المـ.ـصادر أن الهجـ.ـوم وقـ.ـع مـ.ـساء أمـ.ـس الاثـ.ـنين، وأسـ.ـفر عـ.ـن مقتـ.ـل ثمانيـ.ـة عنـ.ـاصر مـ.ـن الميليـ.ـشيا وإصابـ.ـة إثـ.ـنا عـ.ـشر آخـ.ـرين بجـ.ـروح مـ.ـتفاوتة.

وبسـ.ـبب طـ.ـول فـ.ـترة الاشتـ.ـباكات الـ.ـتي استـ.ـمرت مـ.ـدة ساعـ.ـة ونصـ.ـف؛ تدخـ.ـل الطيـ.ـران الحـ.ـربي الروسـ.ـي وشـ.ـن عـ.ـدة غـ.ـارات علـ.ـى المنطـ.ـقة، إذ تـ.ـركز معـ.ـظم القصـ.ـف علـ.ـى مناـ.ـطق “وادي الوعـ.ـر”.

وحـ.ـاولت الـ.ـميليشـ.ـيات الإيـ.ـرانية المتمـ.ـركزة قـ.ـرب الموقـ.ـع إرسـ.ـال تعـ.ـزيزات لمـ.ـكان الهجـ.ـوم، لكنـ.ـها تعرضـ.ـت لكـ.ـمين أوقـ.ـع عـ.ـدة إصابـ.ـات فـ.ـي صـ.ـفوفها.

وتتعـ.ـرض الميليـ.ـشيات الإيـ.ـرانية وقـ.ـوات الأسـ.ـد فـ.ـي معـ.ـظم أنـ.ـحاء البـ.ـادية السـ.ـورية لهـ.ـجمات مسلـ.ـحة، بيـ.ـن الحـ.ـين والآخـ.ـر، تشـ.ـنها مجمـ.ـوعات يعـ.ـتقد تبعيتـ.ـها لتنظيـ.ـم الدولـ.ـة، وذلـ.ـك رغـ.ـم شـ.ـن عـ.ـدة عملـ.ـيات عـ.ـسكرية لتمشـ.ـيط المنـ.ـطقة.

المصـ.ـدر : الـ.ـدرر الشـ.ـامية

حـ.ـملة عسـ.ـكرية جـ.ـديدة ومفـ.ـاجئة لقـ.ـوات النخـ.ـبة الروسيـ.ـة فـ.ـي هـ.ـذه المحـ.ـافظة

بـ.ـدأت القـ.ـوات الروسـ.ـية مـ.ـع عـ.ـدد مـ.ـن المليشـ.ـيات التـ.ـابعة لها حمـ.ـلة عسـ.ـكرية ضـ.ـد خلايـ.ـا تنظيـ.ـم “داعـ.ـش” فـ.ـي الباديـ.ـة، وذلـ.ـك عقـ.ـب اجتمـ.ـاع مـ.ـع قـ.ـادة ميليشيـ.ـات محـ.ـلية.

وقـ.ـال مـ.ـوقع “عيـ.ـن الفـ.ـرات” المحـ.ـلي إن الحمـ.ـلة بـ.ـدأت عقـ.ـب اجتـ.ـماع أجـ.ـراه ضبـ.ـاط روـ.ـس فـ.ـي قريـ.ـة “السـ.ـكرية” بـ.ـريف حلـ.ـب الشـ.ـرقي وحـ.ـضره كـ.ـل مـ.ـن المـ.ـدعو، “علـ.ـي أحـ.ـمد العـ.ـلاوي”، قائـ.ـد ميليـ.ـشيا فـ.ـوج طـ.ـه “الطـ.ـاهات”، والمـ.ـدعو، “حـ.ـسين السـ.ـطم”، الـ.ـذي يـ.ـعد اليـ.ـد اليـ.ـمنى لـ “حـ.ـسام القاطـ.ـرجي” قائـ.ـد ميليشـ.ـيا “القاطـ.ـرجي”، بالإضـ.ـافة لضبـ.ـاط عسكـ.ـريين مـ.ـن ميليــ.ـشيا “النـ.ـمر”.

وانطلـ.ـقت العـ.ـملية العـ.ـسكرية مـ.ـن قـ.ـرية”رسـ.ـم النقـ.ـل” فـ.ـي ريـ.ـف حـ.ـلب الجـ.ـنوبي، وصـ.ـولاً إلـ.ـى مـ.ـحيط القاعـ.ـدة الروسـ.ـية فـ.ـي حـ.ـقل الثـ.ـورة النفـ.ـطي بـ.ـريف الـ.ـرقة الجنـ.ـوبي.

وتضـ.ـم حمـ.ـلة التمـ.ـشيط الجديـ.ـدة عنـ.ـاصر مـ.ـن القـ.ـوات الروسـ.ـية علـ.ـى رأسـ.ـهم كـ.ـتيبة هـ.ـندسة الألـ.ـغام والأرضـ.ـية والعـ.ـبوات الناسـ.ـفة، وعـ.ـناصر كـ.ـتيبة النخـ.ـبة البـ.ـرية الروسـ.ـية، وعـ.ـدد مـ.ـن القنـ.ـاصين، حيـ.ـث يبلـ.ـغ عـ.ـدد القـ.ـوى الروسـ.ـية المشـ.ـاركة فـ.ـي الحـ.ـملة مـ.ـا يقـ.ـارب الـ 130 عنـ.ـصر روسـ.ـي.

وسيـ.ـشارك فـ.ـي الحـ.ـملة الجـ.ـديدة 30 مـ.ـدرعة و20 سـ.ـيارة خـ.ـاصة بنـ.ـقل الـ.ـجند، و5 سيـ.ـارات تحمـ.ـل أجهـ.ـزة كشـ.ـف الألغـ.ـام الأرضيـ.ـة والعـ.ـبوات الناسـ.ـفة، كمـ.ـا بلـ.ـغ عـ.ـدد عنـ.ـاصر الميـ.ـليشيات المـ.ـدعومة مـ.ـن قـ.ـبل الـ.ـقوات الروسـ.ـية مـ.ـا يقـ.ـارب 350 عنـ.ـصرا.

ويـ.ـبلغ عـ.ـدد الآليـ.ـات الثـ.ـقيلة مـ.ـا يـ.ـقارب 9 دبـ.ـابات، و12 مدفـ.ـع، و6 منـ.ـصات إطـ.ـلاق صـ.ـواريخ، ويـ.ـرافق الـ.ـرتل طـ.ـائرتين مـ.ـروحيتـ.ـين روسـ.ـيتين.

وتقـ.ـوم القـ.ـوات الروسـ.ـية والمليـ.ـشيات الإيـ.ـرانية بحمـ.ـلات تمشـ.ـيط بيـ.ـن الفتـ.ـرة والأخـ.ـرى لحـ.ـماية حقـ.ـول النـ.ـفط ومطـ.ـاردة عناصـ.ـر تنظـ.ـيم “داعـ.ـش”.

المـ.ـصدر: سـ.ـوريا بوسـ.ـت

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى