أخبار العالمالأخبار

مدينـ.ـة جـ.ـديدة فـ.ـي درعـ.ـا تجـ.ـري تسـ.ـوية اخـ.ـرى مـ.ـع نظـ.ـام الأسـ.ـد

انضـ.ـمت مديـ.ـنة جديـ.ـدة فـ.ـي محافـ.ـظة درعـ.ـا جنـ.ـوبي سـ.ـوريا، لقـ.ـائمة المصـ.ـالحين لـ.ـنظام الأسـ.ـد، بعـ.ـد أيـ.ـام علـ.ـى إجـ.ـراء بلدتـ.ـي اليـ.ـادودة والمـ.ـزيريب تسـ.ـويات تضمـ.ـنت عمـ.ـليات تسـ.ـليم سـ.ـلاح فـ.ـردي، والسمـ.ـاح للنـ.ـظام بإعـ.ـادة تمـ.ـوضع حـ.ـواجزه ونقـ.ـاطه الأمنـ.ـية كمـ.ـا كانـ.ـت قبـ.ـل أحـ.ـداث درعـ.ـا الـ.ـبلد.

وذكـ.ـر “تجمـ.ـع أحـ.ـرار حـ.ـوران” أن اجتمـ.ـاعًا عقـ.ـد مـ.ـساء أمـ.ـس الخمـ.ـيس، بيـ.ـن وفـ.ـد مـ.ـن قـ.ـوات النـ.ـظام واللجنـ.ـة المـ.ـركزية فـ.ـي ريـ.ـف درعـ.ـا الغـ.ـربي، وتـ.ـم الاتفـ.ـاق خلالـ.ـه علـ.ـى إجـ.ـراء تسـ.ـوية جديـ.ـدة بمدينـ.ـة طفـ.ـس.

وأضـ.ـافت المـ.ـصادر أن الاتفـ.ـاق يقضـ.ـي بتسـ.ـليم الـ.ـسلاح الخـ.ـفيف الـ.ـذي تـ.ـم احتـ.ـجازه مـ.ـن قبـ.ـل شبـ.ـان البلـ.ـدة، أثنـ.ـاء هجـ.ـومهم علـ.ـى مـ.ـراكز أمنـ.ـية وحـ.ـواجز للـ.ـنظام بمـ.ـحيط منطـ.ـقتهم، تضـ.ـامنًا مـ.ـع درعـ.ـا البـ.ـلد.

وأوضـ.ـحت أن الـ.ـوفد المـ.ـفاوض عـ.ـن الريـ.ـف الغـ.ـربي وافـ.ـق علـ.ـى قيـ.ـام سلطـ.ـات النظـ.ـام بإجـ.ـراء عمليـ.ـات تفتـ.ـيش شكـ.ـلية تحـ.ـت مراقـ.ـبة وفـ.ـد مـ.ـن الوجـ.ـهاء والشـ.ـرطة العسـ.ـكرية الروسـ.ـية.

كمـ.ـا سيجـ.ـري إعـ.ـادة وضـ.ـع الحـ.ـواجز الأمنيـ.ـة فـ.ـي أمـ.ـاكنها السـ.ـابقة التـ.ـي كانـ.ـت فيـ.ـها قبـ.ـل الهـ.ـجمات الأخيـ.ـرة، التـ.ـي تمـ.ـت أواخـ.ـر تـ.ـموز الـ.ـفائت، علـ.ـى أن يبـ.ـدأ التنـ.ـفيذ غـ.ـدًا السـ.ـبت.

وشهـ.ـدت بلـ.ـدات الريـ.ـف الغـ.ـربي لدرعـ.ـا، خـ.ـلال الأسـ.ـابيع القليـ.ـلة الماضـ.ـية، عـ.ـدة هـ.ـجمات علـ.ـى حواجـ.ـز ومـ.ـراكز أمنيـ.ـة تابـ.ـعة للنـ.ـظام، نصـ.ـرة لدرعـ.ـا الـ.ـبلد، وهـ.ـو مـ.ـا دفـ.ـع الميليـ.ـشيات لإخـ.ـلاء تلـ.ـك الـ.ـمراكز والتـ.ـجمع ضمـ.ـن نقـ.ـاط محصـ.ـنة بجـ.ـوارها.

المصـ.ـدر : درر الشـ.ـامية

انفجـ.ـارات تـ.ـهز موقـ.ـعًا عسـ.ـكريًا قـ.ـرب هـ.ـذه المـ.ـحافظة السـ.ـورية واستـ.ـنفار كـ.ـبير.. إليـ.ـك التفـ.ـاصيل

هـ.ـزت انفجـ.ـارات قـ.ـوية، فـ.ـي وقـ.ـت متـ.ـأخر مـ.ـن ليـ.ـل الثلاثـ.ـاء – الأربعـ.ـاء، موقعًـ.ـا عسـ.ـكريًا لقـ.ـوات الأسـ.ـد قـ.ـرب العاصـ.ـمة السـ.ـورية دمـ.ـشق، حيـ.ـث اندلـ.ـعت حـ.ـرائق كـ.ـبيرة فـ.ـي أمـ.ـاكن مـ.ـتفرقة مـ.ـن الموقـ.ـع دون أي تصـ.ـريح رسـ.ـمي مـ.ـن النـ.ـظام.

وذكـ.ـر مـ.ـوقع “صـ.ـوت العاصـ.ـمة” أن انفـ.ـجارات مجهـ.ـولة المصـ.ـدر هـ.ـزت “الفـ.ـوج 137″ التـ.ـابع للفـ.ـرقة السـ.ـابعة قـ.ـرب بلـ.ـدة زاكـ.ـية، بريـ.ـف العاصمـ.ـة الغـ.ـربي.

وأضـ.ـافت المـ.ـصادر أن حـ.ـرائق كبـ.ـيرة اندلـ.ـعت فـ.ـي عـ.ـدة أمـ.ـاكن مـ.ـن المـ.ـوقع بعـ.ـد لحظـ.ـات مـ.ـن وقـ.ـوع الانفجـ.ـارات، دون صـ.ـدور أي تعـ.ـليق مـ.ـن قبـ.ـل نظـ.ـام الأسـ.ـد.

وتعـ.ـرض المـ.ـوقع المـ.ـذكور، بالإضـ.ـافة لعـ.ـدة مواقـ.ـع عسـ.ـكرية بريـ.ـف دمشـ.ـق الغـ.ـربي، لقصـ.ـف جـ.ـوي إسـ.ـرائيلي خـ.ـلال السنـ.ـوات القـ.ـليلة الماضـ.ـية، لكـ.ـونها أصـ.ـبحت تحـ.ـوي مقـ.ـرات ومسـ.ـتودعات للميـ.ـليشيات الإيـ.ـرانية.

وتشـ.ـن الطـ.ـائرات الحـ.ـربية الإسـ.ـرائيلية، بـ.ـين الـ.ـحين والآخـ.ـر، ضربـ.ـات جـ.ـوية ضـ.ـد عشـ.ـرات المـ.ـواقع لقـ.ـوات النظـ.ـام والميليـ.ـشيات الإيـ.ـرانية جنـ.ـوبي سـ.ـوريا، وبمـ.ـحيط دمـ.ـشق، غيـ.ـر آبـ.ـهةٍ بالدفاعـ.ـات الجـ.ـوية الروسـ.ـية.

المـ.ـصدر : درر الشـ.ـامية

نـ.ـظام الأسـ.ـد يستـ.ـعد لتوجيـ.ـه ضـ.ـربة مـ.ـوجعة لـ”رامـ.ـي مخـ.ـلوف” ومـ.ـصادر تكشـ.ـف الأسـ.ـباب والتـ.ـفاصيل

شـ.ـرع نـ.ـظام الأسـ.ـد بالتـ.ـحضير لضـ.ـربة موجعـ.ـة لرجـ.ـل الأعـ.ـمال السـ.ـوري المـ.ـوالي، وابـ.ـن خـ.ـال رئيـ.ـس النـ.ـظام السـ.ـوري، رامـ.ـي مخـ.ـلوف.

ونـ.ـقلت صحـ.ـيفة “الوطـ.ـن” المـ.ـوالية عـ.ـن رئيـ.ـس المـ.ـديرين التنفيـ.ـذيين لشـ.ـركة الاتـ.ـصالات “سيـ.ـرياتيـ.ـل” مـ.ـريد الأتاسـ.ـي، أن مجـ.ـلس إدارة الشـ.ـركة الجـ.ـديد رفـ.ـع دعـ.ـوى قـ.ـضائية ضـ.ـد رامـ.ـي مـ.ـخلوف.

وأضـ.ـاف أن “مخـ.ـلوف” ومـ.ـجلس إدارتـ.ـه السـ.ـابق فـ.ـوّت عـ.ـلى خـ.ـزينة الدولـ.ـة قـ.ـرابة 134 مـ.ـليار ليـ.ـرة سـ.ـورية، كـ.ـما أنـ.ـه تـ.ـهرب مـ.ـن دفـ.ـع ضـ.ـرائب ومـ.ـخالفات مسـ.ـتحقة.

واتهـ.ـم “الأتاسـ.ـي” “مخـ.ـلوف” ومجـ.ـلس إدارتـ.ـه بالتـ.ـسبب بانخـ.ـفاض نسـ.ـبة أربـ.ـاح الشـ.ـركة ومغـ.ـادرة الكـ.ـفاءات التـ.ـي كانـ.ـت فـ.ـي الشـ.ـركة إلـ.ـى الخـ.ـارج، بعـ.ـد معـ.ـارضته تحسـ.ـين أوضـ.ـاعهم المـ.ـعيشية.

وكـ.ـان نظـ.ـام الأسـ.ـد عيـ.ـن -قبـ.ـل أشـ.ـهر- الشـ.ـركة السـ.ـورية للاتـ.ـصالات كحـ.ـارس قضـ.ـائي علـ.ـى شـ.ـركة “سيـ.ـرياتيل” بعـ.ـد رفـ.ـع دعـ.ـاوى ضـ.ـدها، بحـ.ـجة ضـ.ـمان حقـ.ـوق الخـ.ـزينة العـ.ـامة.

وتلـ.ـقى “رامـ.ـي مخـ.ـلوف” عـ.ـدة ضربـ.ـات موجـ.ـعة مـ.ـن نـ.ـظام الأسـ.ـد، مـ.ـن بينـ.ـها الحجـ.ـز علـ.ـى أمـ.ـواله وأمـ.ـوال عائلـ.ـته، ومـ.ـصادرة ممتلـ.ـكات عقـ.ـارية، كـ.ـما تعـ.ـرض مؤخـ.ـرًا للإهـ.ـانة فـ.ـي دمـ.ـشق، حينـ.ـما حـ.ـاول حضـ.ـور اجـ.ـتماع لمجـ.ـلس إدارة الشـ.ـركة، إذ تـ.ـم حـ.ـجز سيـ.ـارته، كـ.ـما قـ.ـام حـ.ـاجز للنظـ.ـام بإطـ.ـلاق طلـ.ـقات تحـ.ـذيرية تجاهـ.ـه أثنـ.ـاء عـ.ـودته مـ.ـن العاصـ.ـمة.

المـ.ـصدر: الـ.ـدرر الشـ.ـامية

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى