أخبار العالمالأخبار

شاهـ.ـد بالفيـ.ـديو.. انفجـ.ـار ضـ.ـخم يضـ.ـرب دولـ.ـة خليـ.ـجية لاول مـ.ـرة مـ.ـنذ سـ.ـنوات والدخـ.ـان يغـ.ـطي السـ.ـماء

وقـ.ـع انفـ.ـجار ضـ.ـخم، مسـ.ـاء اليـ.ـوم السـ.ـبت، فـ.ـي مدينـ.ـة الدمـ.ـام بالمنـ.ـطقة الشـ.ـرقية فـ.ـي السـ.ـعودية؛ الأمـ.ـر الـ.ـذي أفـ.ـزع السـ.ـكان وسـ.ـط تضـ.ـارب الأنبـ.ـاء عـ.ـن أسـ.ـبابه.

وأفـ.ـاد سـ.ـكان مـ.ـن الدمـ.ـام فـ.ـي تـ.ـغريدات عـ.ـلى موقـ.ـع “تويـ.ـتر”، بسمـ.ـاعهم صـ.ـوت دوي انفـ.ـجار ضخـ.ـم فـ.ـي مدينـ.ـة الدمـ.ـام، دون مـ.ـعرفة الأسـ.ـباب وراء ذلـ.ـك.

وتـ.ـداول مغـ.ـردون مقـ.ـطع فيـ.ـديو يظـ.ـهر لحـ.ـظة وقـ.ـوع وميـ.ـض نـ.ـاري فـ.ـي الدمـ.ـام ناتـ.ـج عـ.ـن الانفـ.ـجار، وسـ.ـط ترجيـ.ـحات بسـ.ـقوط صـ.ـاروخ باليسـ.ـتي حـ.ـوثي علـ.ـى الـ.ـمدينة.

وأظـ.ـهر مقطـ.ـع فيـ.ـديو آخـ.ـر تناقلـ.ـه مغـ.ـردون سعـ.ـوديون علـ.ـى مـ.ـوقع “تـ.ـويتر” بانـ.ـفجار خـ.ـزان غـ.ـاز فـ.ـي حـ.ـي الضـ.ـاحية بالدمـ.ـام، مـ.ـا أسـ.ـفر عـ.ـن الصـ.ـوت الضـ.ـخم.

وأبـ.ـان المـ.ـقطع تواجـ.ـد كثـ.ـيف لسـ.ـيارات الشـ.ـرطة والإسـ.ـعاف فـ.ـي حـ.ـي الضـ.ـاحية بجنـ.ـوب الـ.ـدمام لمـ.ـباشرة مـ.ـوقع الـ.ـحادث الـ.ـتي لـ.ـم تـ.ـعرف أسـ.ـبابه بالتحـ.ـديد.

وتتضـ.ـارب الأنـ.ـباء حتـ.ـى الآن فـ.ـي الـ.ـسعودية حـ.ـول أسبـ.ـاب وقـ.ـوع الانفـ.ـجار مـ.ـا بيـ.ـن اعـ.ـتراض صـ.ـاروخ باليسـ.ـتي أطلـ.ـقه الحـ.ـوثيون باتـ.ـجاه الدمـ.ـام، وانفـ.ـجار خـ.ـزان غـ.ـاز.

ولـ.ـم يصـ.ـدر أي تصـ.ـريح رسـ.ـمي مـ.ـن جـ.ـانب السلـ.ـطات السعـ.ـودية بشـ.ـأن الانفجـ.ـار الـ.ـذي وقـ.ـع فـ.ـي مـ.ـدينة الدمـ.ـام.

لمشاهدة الفيديو اضغط هنا

المصـ.ـدر : الـ.ـدرر الشـ.ـامية

بمسـ.ـاعدة دولـ.ـة عـ.ـربية.. النـ.ـظام السـ.ـوري يحـ.ـصل علـ.ـى فرصـ.ـة استـ.ـعادة شرعـ.ـته بهـ.ـذه الطـ.ـريقة

تحـ.ـدث مـ.ـوقع “المـ.ـيديا لايـ.ـن” الأمـ.ـريكي عـ.ـن أن اسـ.ـتجرار الطـ.ـاقة إلى لبنـ.ـان عبـ.ـر سـ.ـوريا، منـ.ـح النظـ.ـام السـ.ـوري فرصـ.ـة نـ.ـادرة لاستعـ.ـادة شـ.ـرعيته مـ.ـع المجتمـ.ـع الـ.ـدولي.

وقـ.ـال الرئـ.ـيس السـ.ـابق للجـ.ـمعية الأردنـ.ـية للعـ.ـلوم السيـ.ـاسية خـ.ـالد شنيـ.ـكات فـ.ـي تـ.ـقرير للمـ.ـوقع، إن المـ.ـلك الأردنـ.ـي عبـ.ـد اللـ.ـه الثـ.ـاني تمكـ.ـن مـ.ـن إيجـ.ـاد طـ.ـرق لتجـ.ـاوز “قـ.ـانون قيـ.ـصر” المفـ.ـروض عـ.ـلى النـ.ـظام، خـ.ـلال زيـ.ـارته إلـ.ـى واشـ.ـنطن الـ.ـشهر الـ.ـماضي.

وأوضـ.ـح أن المـ.ـلك الأردنـ.ـي أكـ.ـد للرئيـ.ـس الأمـ.ـريكي جـ.ـو بـ.ـايدن، بـ.ـأن الأعمـ.ـال الأردنيـ.ـة تأثـ.ـرت بشـ.ـدة بهـ.ـذا القـ.ـانون، لـ.ـذلك طلـ.ـب تنـ.ـازلاً مشـ.ـابهاً للتنـ.ـازل الـ.ـذي حصـ.ـل عليـ.ـه الأردن لتجـ.ـاوز العـ.ـقوبات المفـ.ـروضة علـ.ـى العـ.ـراق فـ.ـي أواخـ.ـر القـ.ـرن المـ.ـاضي.

إلا أن “شنيـ.ـكات” اسـ.ـتدرك قـ.ـائلاً، بـ.ـإن المـ.ـوافقة علـ.ـى استـ.ـجرار الطـ.ـاقة إلـ.ـى لبنـ.ـان عبـ.ـر سوريـ.ـا، لا يعنـ.ـي أن واشـ.ـنطن علـ.ـقت “قانـ.ـون قيـ.ـصر” المفـ.ـروض عـ.ـلى النظـ.ـام.

وأشـ.ـارت مصـ.ـادر إلـ.ـى أن هـ.ـناك كلامـ.ـاً عـ.ـن قيـ.ـام البنـ.ـك الـ.ـدولي بتمـ.ـويل صيـ.ـانة خطـ.ـوط الأنـ.ـابيب والشبكـ.ـة الكهـ.ـربائية فـ.ـي سـ.ـوريا، والتـ.ـي تحتـ.ـاج إلـ.ـى الإصـ.ـلاح.

وبيـ.ـن المـ.ـوقع أن نظـ.ـام بشـ.ـار الأسـ.ـد يـ.ـرى فـ.ـي خـ.ـطوة استـ.ـجرار الطـ.ـاقة إلـ.ـى لبـ.ـنان، فرصـ.ـة لإظـ.ـهار حـ.ـسن النيـ.ـة تجـ.ـاه المجتـ.ـمع الـ.ـدولي، لكـ.ـن ما تـ.ـريده واشـ.ـنطن هـ.ـو عمـ.ـلية سـ.ـياسية جـ.ـادة وليـ.ـس محـ.ـاولة صـ.ـورية، كمـ.ـا أنـ.ـها تريـ.ـد الاستـ.ـقرار وهزيمـ.ـة الجماعـ.ـات المتـ.ـطرفة فـ.ـي سـ.ـوريا.

المصـ.ـدر : سـ.ـوريا بوسـ.ـت

أمريـ.ـكا توجـ.ـه ضـ.ـربة موجعـ.ـة لنظـ.ـام الأسـ.ـد بتصـ.ـريحها الأخيـ.ـر

أكـ.ـد مسـ.ـؤول أمـ.ـريكي رفيـ.ـع أن مـ.ـا يـ.ـجري فـ.ـي مـ.ـحافظة درعـ.ـا عـ.ـلى يـ.ـد نظـ.ـام الأسـ.ـد والميـ.ـليشيات المـ.ـوالية لـ.ـه جـ.ـريمة حـ.ـرب ضـ.ـد المـ.ـدنيين.

ونـ.ـشر المبـ.ـعوث الأمـ.ـريكي الأسـ.ـبق لسـ.ـوريا، ونائـ.ـب مسـ.ـاعد وزيـ.ـر الخـ.ـارجية الأمـ.ـريكي لشـ.ـؤون المـ.ـشرق، “جـ.ـويل رايبـ.ـورن”، تغريـ.ـدة عـ.ـلى حسـ.ـابه فـ.ـي “تويـ.ـتر” وصـ.ـف فيهـ.ـا تهـ.ـجير النـ.ـظام لأهـ.ـالي درعـ.ـا بجـ.ـريمة الحـ.ـرب.

وأضـ.ـاف “رايبـ.ـورن” أن مـ.ـسألة تهـ.ـجير آلاف السكـ.ـان مـ.ـن درعـ.ـا البـ.ـلد قسـ.ـريًا تعـ.ـد جريـ.ـمة حـ.ـرب، وخصـ.ـوصًا أنهـ.ـا تتـ.ـم تحـ.ـت حـ.ـماية مـ.ـا يـ.ـدعى “مركـ.ـز المصـ.ـالحة الروسـ.ـي”.

وشهـ.ـدت الأحـ.ـياء المحـ.ـاصرة بدرعـ.ـا البلـ.ـد، ليـ.ـلة الأحـ.ـد، أعنـ.ـف قصـ.ـف صاروخـ.ـي ومـ.ـدفعي، فـ.ـي مـ.ـحاولة مـ.ـن قـ.ـوات النظـ.ـام وميليـ.ـشيات إيـ.ـران لإجـ.ـبار الأهـ.ـالي علـ.ـى الاسـ.ـتسلام، بعـ.ـد رفضـ.ـهم شـ.ـروط وفـ.ـد النـ.ـظام المـ.ـذلة.

وكانـ.ـت اللجـ.ـنة الأمنيـ.ـة التـ.ـابعة للنـ.ـظام اشـ.ـترطت علـ.ـى سـ.ـكان الأحـ.ـياء عـ.ـدة شـ.ـروط مجـ.ـحفة، مـ.ـن بيـ.ـنها، تسـ.ـليم السـ.ـلاح الـ.ـذي يدافعـ.ـون بـ.ـه عـ.ـن أنفـ.ـسهم.

المـ.ـصدر: الـ.ـدرر الشـ.ـامية

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى