أخبار العالمالأخبار

السعـ.ـودية تكشـ.ـف عـ.ـن تحركـ.ـات الريـ.ـاض فـ.ـي شـ.ـمال سـ.ـوريا وعـ.ـلاقة تـ.ـركيا بذلـ.ـك

كشـ.ـفت مصـ.ـادر سـ.ـعودية اليـ.ـوم الأحـ.ـد أن تحركـ.ـات الريـ.ـاض فـ.ـي شـ.ـمال شـ.ـرق سـ.ـوريا ليـ.ـست موجهـ.ـة ضـ.ـد تركـ.ـيا أو لدعـ.ـم ميليـ.ـشيا “قسـ.ـد” المدعـ.ـومة مـ.ـن الولايـ.ـات المـ.ـتحدة.

وقـ.ـال الناشـ.ـط السـ.ـعودي “سعـ.ــود الغامـ.ـدي” فـ.ـي تغـ.ـريدة عبـ.ـر تويـ.ـتر: “كـ.ـل مـ.ـن يعـ.ـتقد أن زيـ.ـارة ثامـ.ـر السبهـ.ـان لـ.ـي شـ.ـرق سـ.ـوريا هـ.ـي لدعـ.ـم قسـ.ـد غـ.ـير صحـ.ـيح الزيـ.ـارة كانـ.ـت لـ.ـي بقـ.ـاء القـ.ـوات الأمـ.ـريكية فـ.ـي سـ.ـوريا فـ.ـقط و الـ.ـهدف مـ.ـن ذلـ.ـك الوقـ.ـوف ضـ.ـد التـ.ـمدد الإيـ.ـراني وليـ.ـس دعـ.ـماً لقسـ.ـد كـ.ـما يظـ.ـن البعـ.ـض”.

وأضـ.ـاف “الغامـ.ـدي”: “خلافـ.ـنا مـ.ـع تركيـ.ـا لايـ.ـصل لدرجـ.ـة ان ندعـ.ـم حـ.ـزب مسـ.ـلح ضـ.ـدهم ولا نفـ.ـرح بالكـ.ـوارث عـ.ـندهم وفـ.ـي أي بلـ.ـد مسـ.ـلم الخـ.ـلاف سـ.ـياسي والسيـ.ـاسة تتـ.ـغير قـ.ـسد مدعـ.ـومة مـ.ـن لألمـ.ـانيا وأمـ.ـريكيا”.

وكـ.ـان وزيـ.ـر الدولـ.ـة لشـ.ـؤون الخلـ.ـيج العربـ.ـي بـ.ـوزارة الـ.ـخارجية السـ.ـعودية، ثـ.ـامر الـ.ـسبهان، قـ.ـام بـ.ـعدة زيـ.ـارات بـ.ـرفقة قيادييـ.ـن أمريكـ.ـيين للمـ.ـناطق الـ.ـتي تسيـ.ـطر علـ.ـيها “قسـ.ـد” فـ.ـي شـ.ـمالي شـ.ـرقي سـ.ـوريا، خـ.ـلال السنـ.ـوات الـ.ـماضية.

وقـ.ـالت مـ.ـصادر صحـ.ـفية تركيـ.ـة إن الـ.ـسبهان التـ.ـقى مسـ.ـؤولين فـ.ـي حـ.ـزب الاتـ.ـحاد الديمقـ.ـراطي الـ.ـذي تعـ.ـتبره أنـ.ـقرة منظـ.ـمة إرهابـ.ـية وتـ.ـهديدا لأمـ.ـنها القـ.ـومي.

وكـ.ـان الرئيـ.ـس “أردوغـ.ـان” والمـ.ـلك سـ.ـلمان، اتـ.ـفقا خـ.ـلال مـ.ـحادثات هاتفـ.ـية قبـ.ـيل اسـ.ـتضافة السـ.ـعودية لقـ.ـمة مجـ.ـموعة العشـ.ـرين العـ.ـام المـ.ـاضي، علـ.ـى إبـ.ـقاء قـ.ـنوات الحـ.ـوار مفـ.ـتوحة، تـ.ـلاها تصـ.ـريحات إيجـ.ـابية متبـ.ـادلة مـ.ـن البلـ.ـدين، لتـ.ـكون بذلـ.ـك أولـ.ـى بـ.ـوادر تحـ.ـسن العلاقـ.ـات.

والشـ.ـهر الماضـ.ـي كـ.ـشف المتـ.ـحدث باسـ.ـم الرئاسـ.ـة التركيـ.ـة إبراهـ.ـيم قالـ.ـن عـ.ـن تطـ.ـورات إيجـ.ـابية فـ.ـي عـ.ـلاقات بـ.ـلاده مـ.ـع السـ.ـعودية قـ.ـريبًا.

وقـ.ـال قـ.ـالن فـ.ـي مـ.ـقابلة مـ.ـع إحـ.ـدى الـ.ـقنوات التركـ.ـية الخاصـ.ـة، إن تركـ.ـيا لديـ.ـها رغـ.ـبة حقـ.ـيقية فـ.ـي أن تكـ.ـون لهـ.ـا علاقـ.ـات طيـ.ـبة مـ.ـع كافـ.ـة دول الخـ.ـليج.

وأضـ.ـاف متـ.ـحدث الرئـ.ـاسة التـ.ـركية أن تطـ.ـورات إيـ.ـجابية قـ.ـد تحـ.ـدث قـ.ـريبا فـ.ـي علاقـ.ـات بـ.ـلاده مـ.ـع السـ.ـعودية ومـ.ـصر مـ.ـع سعـ.ـي أنقـ.ـرة لتخـ.ـفيف حـ.ـدة الـ.ـتوتر مـ.ـع قـ.ـوى إقليـ.ـمية لـ.ـها تـ.ـأثير علـ.ـى الاقتصـ.ـاد التركـ.ـي.

وكـ.ـانت العـ.ـلاقات بيـ.ـن تركيـ.ـا والسـ.ـعودية شهـ.ـدت توتـ.ـرا خـ.ـلال السـ.ـنوات الماضـ.ـية بسبـ.ـب عـ.ـدد مـ.ـن القـ.ـضايا أبـ.ـرزها قـ.ـضية مقـ.ـتل خاشقـ.ـجي فـ.ـي قنصـ.ـلية بـ.ـلاده فـ.ـي إسطنـ.ـبول فـ.ـي أكـ.ـتوبر/تشـ.ـرين الأول 2018.

المـ.ـصدر : الـ.ـدرر الشـ.ـامية

بـ.ـعد لقـ.ـاءه بالأسـ.ـد.. بوتيـ.ـن يدخـ.ـل بقـ.ـوة ويعلـ.ـن عـ.ـن هـ.ـذه الأشـ.ـياء

بعـ.ـد اللقـ.ـاء بيـ.ـن رئيـ.ـس النظـ.ـام السـ.ـوري، بشـ.ـار الأسـ.ـد، ونظـ.ـيره الروسـ.ـي فلاديميـ.ـر بوتيـ.ـن، أعـ.ـلن الأخـ.ـير بـ.ـأنه سيلـ.ـتزم بنظـ.ـام العـ.ـزل الذاتـ.ـي تفـ.ـادياً للإصـ.ـابة بفـ.ـيروس كـ.ـورونا.

وقـ.ـال الكرمليـ.ـن فـ.ـي بيـ.ـان اليـ.ـوم الثـ.ـلاثاء، إن الرئيـ.ـس الروسـ.ـي فلاديمـ.ـير بوتيـ.ـن، سيـ.ـلتزم بنظـ.ـام الـ.ـعزل الذاتـ.ـي علـ.ـى خلفـ.ـية تعـ.ـدد الإصـ.ـابات بفيـ.ـروس كورونـ.ـا فـ.ـي دائـ.ـرة المحـ.ـيطين بـ.ـه.

والتـ.ـقى بشـ.ـار الأسـ.ـد بالرئيـ.ـس الروسـ.ـي، فـ.ـور وصـ.ـوله مسـ.ـاء أمـ.ـس إلـ.ـى موسـ.ـكو، فـ.ـي زيـ.ـارة غـ.ـير معـ.ـلنة.

وجـ.ـرى خـ.ـلال اللـ.ـقاء التـ.ـباحث فـ.ـي ملفـ.ـات التعـ.ـاون الثنـ.ـائي القـ.ـائم بيـ.ـن الطـ.ـرفين، والإجـ.ـراءات المتـ.ـخذة لتوسـ.ـيعه تحـ.ـقيقاً للمصـ.ـالح المشـ.ـتركة.

وقـ.ـالت رئاـ.ـسة النـ.ـظام السـ.ـوري فـ.ـي بيـ.ـان، إن القـ.ـمة ابتـ.ـدأت باجتـ.ـماع ثنـ.ـائي مطـ.ـول بيـ.ـن الرئـ.ـيسين الأسـ.ـد وبوتيـ.ـن ثـ.ـم انضـ.ـم إليـ.ـه لاحـ.ـقاً وزيـ.ـر الخـ.ـارجية، فيصـ.ـل المقـ.ـداد ووزيـ.ـر الدفـ.ـاع الروسـ.ـي سـ.ـيرغي شـ.ـويغو، بحـ.ـثت التعـ.ـاون المـ.ـشترك بيـ.ـن جيـ.ـشي البلـ.ـدين فـ.ـي عـ.ـملية “مكـ.ـافحة الإرهـ.ـاب”، واسـ.ـتكمال “تحـ.ـرير الأراضـ.ـي” التـ.ـي مـ.ـا زالـ.ـت تخـ.ـضع لسـ.ـيطرة التـ.ـنظيمات الإرهـ.ـابية.

ورأى الرئيـ.ـس الروـ.ـسي أن المشـ.ـكلة الرئيسـ.ـية فـ.ـي سـ.ـوريا تكـ.ـمن فـ.ـي أن القـ.ـوات الأجنـ.ـبية غيـ.ـر الشـ.ـرعية موجـ.ـودة فـ.ـي منـ.ـاطق معـ.ـينة مـ.ـن البـ.ـلاد، وهـ.ـو ما يحـ.ـول دون توحيـ.ـدها”.

المصـ.ـدر : ستـ.ـيب نيـ.ـوز

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى