أخبار العالمالأخبار

تركيـ.ـا تكشـ.ـف عـ.ـن ضـ.ـغط روسـ.ـي عـ.ـلى أنقـ.ـرة لتجلـ.ـس عـ.ـلى طاولـ.ـة الحـ.ـوار مـ.ـع نظـ.ـام الأسـ.ـد

كـ.ـشف المـ.ـحلل السـ.ـياسي الـ.ـتركي طـ.ـه عـ.ـودة أوغـ.ـلو عـ.ـن تعـ.ـرض أنقـ.ـرة لضـ.ـغوطات مـ.ـن قبـ.ـل روسـ.ـيا لإجبـ.ـارها علـ.ـى الـ.ـدخول فـ.ـي محـ.ـادثات مـ.ـع نظـ.ـام الأسـ.ـد.

وقـ.ـال “أوغـ.ـلو” بحـ.ـسب مـ.ـا نقـ.ـل موقـ.ـع “سـ.ـبوتنيك”: “إن روسـ.ـيا تمـ.ـارس ضـ.ـغوطات عـ.ـلى تركـ.ـيا فيمـ.ـا يتعـ.ـلق بضـ.ـرورة فتـ.ـح قـ.ـنوات حـ.ـوار مـ.ـع النـ.ـظام السـ.ـوري”.

وأضـ.ـاف: “إن المـ.ـلف السـ.ـوري سيـ.ـكون حاضـ.ـرًا بقـ.ـوة فـ.ـي الـ.ـفترات القـ.ـادمة”، مشـ.ـيرًا إلـ.ـى أن هـ.ـنالك اتصـ.ـالات عـ.ـلى مسـ.ـتوى الاستخـ.ـبارات بـ.ـين تركيـ.ـا والنـ.ـظام الـ.ـسوري.

وكـ.ـان المتـ.ـحدث باسـ.ـم الرئاسـ.ـة الروسـ.ـية ديـ.ـمتري بيـ.ـسكوف قـ.ـد أعـ.ـلن أمـ.ـس الاثـ.ـنين عـ.ـن قـ.ـرب عـ.ـقد لقـ.ـاء بيـ.ـن الرئيـ.ـس الروسـ.ـي فلادميـ.ـر بوتيـ.ـن ونظيـ.ـره الـ.ـتركي رجـ.ـب طيـ.ـب أردوغـ.ـان فـ.ـي روسـ.ـيا مـ.ـن أجـ.ـل تبـ.ـاحث عـ.ـدة ملفـ.ـات عـ.ـلى رأسـ.ـها سـ.ـوريا.

يـ.ـشار إلـ.ـى أن نظـ.ـام الأسـ.ـد نفـ.ـى فـ.ـي وقـ.ـت سـ.ـابق إجـ.ـراء أي اتصـ.ـالات عـ.ـلى المـ.ـستوى الأمـ.ـني والاستخـ.ـباراتي بيـ.ـنه وبيـ.ـن تركيـ.ـا.

وكثفـ.ـت روسـ.ـيا فـ.ـي الآونـ.ـة الأخيـ.ـرة مـ.ـن غاراتـ.ـها الجـ.ـوية علـ.ـى ريفـ.ـي إدلـ.ـب الجنـ.ـوبي وحلـ.ـب الغـ.ـربي هـ.ـذا الأمـ.ـر أدى إلـ.ـى وقـ.ـوع قـ.ـتلى وجـ.ـرحى فـ.ـي صـ.ـفوف المـ.ـدنيين.

واعتـ.ـبر مراقـ.ـبون أن التصعـ.ـيد الروسـ.ـي الأخـ.ـير فـ.ـي إدلـ.ـب يهـ.ـدف إلـ.ـى الضـ.ـغط علـ.ـى تركـ.ـيا بـ.ـسبب تقـ.ـربها الأخـ.ـير مـ.ـن أمـ.ـريكا فـ.ـي الملـ.ـفين الأفغـ.ـاني والـ.ـسوري.

المصـ.ـدر : الـ.ـدرر للشـ.ـامية

لقـ.ـاء أمـ.ـريكي روسـ.ـي مرتـ.ـقب … موسـ.ـكو ستـ.ـطالب واشـ.ـنطن بثمـ.ـن سـ.ـياسي فـ.ـي سـ.ـوريا تـ.ـعرف علـ.ـيه

قـ.ـالت صحـ.ـيفة “الشـ.ـرق الأوسـ.ـط”، إن تفـ.ـاصيل الوضـ.ـع السـ.ـوري مـ.ـن دمـ.ـشق إلـ.ـى درعـ.ـا وإدلـ.ـب والحـ.ـسكة والـ.ـرقة وحـ.ـلب، سـ.ـتكون علـ.ـى طـ.ـاولة مبـ.ـعوثي الرئيـ.ـس الروسـ.ـي فلاديمـ.ـير بوتيـ.ـن ونظـ.ـيره الأمـ.ـريكي جـ.ـو بايـ.ـدن، فـ.ـي جنـ.ـيف، غـ.ـداً الأربـ.ـعاء.

وذكـ.ـرت الصـ.ـحيفة فـ.ـي تقـ.ـرير، الثلاثـ.ـاء، أن اللقـ.ـاء يأتـ.ـي بعدمـ.ـا نجـ.ـحت موسـ.ـكو فـ.ـي انـ.ـتزاع “تنـ.ـازلات سياسـ.ـية” ولـ.ـو شـ.ـكلية، مـ.ـن دمـ.ـشق، وفـ.ـرض “وقـ.ـائع عسـ.ـكرية” فـ.ـي سـ.ـوريا بيـ.ـن التهـ.ـدئة فـ.ـي درعـ.ـا والتصعـ.ـيد بإدلـ.ـب، حيـ.ـث ستـ.ـعرضها عـ.ـلى وفـ.ـد واشنـ.ـطن للمـ.ـطالبة بـ”ثمـ.ـن سـ.ـياسي” لهـ.ـا.

وأوضـ.ـحت أن “التنـ.ـازلات” تمـ.ـثلت بمـ.ـوافقة الـ.ـنظام عـ.ـلى اسـ.ـتقبال مبـ.ـعوث الأمـ.ـم المتـ.ـحدة الخـ.ـاص إلـ.ـى سـ.ـوريا غـ.ـير بيدرسـ.ـن، عـ.ـقب تمـ.ـنّع دام شـ.ـهرين، إضـ.ـافة إلـ.ـى موافقـ.ـة الرئيـ.ـس المشـ.ـارك للجـ.ـنة الدـ.ـستورية السـ.ـورية عـ.ـن النـ.ـظام أحمـ.ـد الكـ.ـزبري، علـ.ـى البـ.ـدء بعملـ.ـية الاتفـ.ـاق علـ.ـى آليـ.ـة أممـ.ـية اقتـ.ـرحها بـ.ـيدرسن لصـ.ـوغ الدسـ.ـتور السـ.ـوري.

وأضافـ.ـت الصـ.ـحيفة أن كـ.ـل المؤشـ.ـرات تـ.ـدل إلـ.ـى أن كـ.ـفة المـ.ـحادثات تسـ.ـير باتجـ.ـاه اقـ.ـتراب أمـ.ـيركي أكـ.ـثر مـ.ـن القـ.ـراءة الروـ.ـسية.

ونـ.ـقلت “الـ.ـشرق الأوسـ.ـط”، عـ.ـن دبلـ.ـوماسي غـ.ـربي (لـ.ـم تسـ.ـمه)، أن مسـ.ـؤول الشـ.ـرق الأوسـ.ـط فـ.ـي مجـ.ـلس الأمـ.ـن القـ.ـومي الأمـ.ـيركي بـ.ـريت ماكغـ.ـورك، الـ.ـذي سـ.ـيلتقي نائـ.ـب وزيـ.ـر الخـ.ـارجية الـ.ـروسي سـ.ـيرغي فريـ.ـشنين، والـ.ـمبعوث الرئاسـ.ـي ألكسـ.ـندر لافرنـ.ـييف، بجنـ.ـيف، غـ.ـداً، كـ.ـان “عـ.ـراب” اتفـ.ـاق “التسـ.ـوية” فـ.ـي جـ.ـنوب سـ.ـوريا عـ.ـام 2018، الـ.ـذي تضـ.ـمن عـ.ـودة قـ.ـوات النـ.ـظام إلـ.ـى المنـ.ـطقة مـ.ـقابل إبعـ.ـاد إيـ.ـران.

وأشـ.ـار المسـ.ـؤول الـ.ـغربي إلـ.ـى أن ماكـ.ـغورك يعـ.ـد أحـ.ـد الداعـ.ـمين الأسـ.ـاسين للاقـ.ـتراح الأردنـ.ـي الجـ.ـديد الخـ.ـاص بجنـ.ـوب سـ.ـوريا، ويـ.ـتضمن اقتـ.ـصادية عـ.ـلى مـ.ـقايضات تشـ.ـمل مـ.ـرور الغـ.ـاز العربـ.ـي عـ.ـبر سـ.ـوريا، واستثـ.ـنائها مـ.ـن العـ.ـقوبات الأميـ.ـركية، وعـ.ـودة دمـ.ـشق إلـ.ـى درعـ.ـا، وإضـ.ـعاف إيـ.ـران.

ورأت “الشـ.ـرق الأوسـ.ـط”، أن “الهـ.ـم الأسـ.ـاسي” لمـ.ـاكغورك، هـ.ـو البحـ.ـث عـ.ـن تـ.ـحالف الراغبـ.ـين لمـ.ـحاربة “الإرهـ.ـاب” ومـ.ـنع عـ.ـودة “داعـ.ـش”، خصوصـ.ـاً بعـ.ـد الانسـ.ـحاب مـ.ـن أفغانسـ.ـتان، مرجـ.ـحة أنـ.ـه “لـ.ـن يعتـ.ـرض، بـ.ـل يشـ.ـجع ترتيـ.ـبات بيـ.ـن دمـ.ـشق والقامشـ.ـلي بضـ.ـمانات روسـ.ـية وخفـ.ـض الضـ.ـلع التركـ.ـي شـ.ـرق الفـ.ـرات، وعلـ.ـى تقـ.ـديم حـ.ـوافز لمـ.ـحاوريه الـ.ـروس، بتمـ.ـويل الإنـ.ـعاش المـ.ـبكر واختـ.ـراق قـ.ـانون قيـ.ـصر، ومحـ.ـاربة الإرهـ.ـاب”.

المـ.ـصدر : سوريـ.ـا بوسـ.ـت

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى