أخبار العالمالأخبار

وأخيرا.. الكشـ.ـف عن اجتماع أمني كبير بين تركيا ونظام الأسد وهذه أهم التفاصيل

أكدت عدة وسائل إعلام عالمية صحة الأنباء التي تم تداولها في الآونة الأخيرة عن وجود تحضيرات لعقد اجتماع أمني كبير بين مسؤولين أمنيين أتراك وآخرين تابعين لنظام الأسد من أجل بحث عدة قـ.ـضايا على درجة عالية من الأهمية بين البلدين.

وضمن هذا الإطار، كشفت صحيفة “إنتليجينس أون لاين” الفرنسية، في تقرير صدر عنها اليوم الخميس 23 أيلول/ سبتمبر عن لقاء مرتقـ.ـب بين رئيس المخابرات التركي “هاكان فيدان” ونظيره التابع لنظام الأسد “علي مملوك”.

وقالت الصحيفة في تقريرها: “من المرجح وصول أسياد المخابرات التركية والسورية إلى القمة المزمع عقدها في بغداد قبل نهاية الشهري الحالي”.

وأضافت: “يأتي اللقـ.ـاء لمنـ.ـاقشة أكثر النقاط حسـ.ـاسية التي لا تزال تعـ.ـارض دولتيهما في السنوات الماضية والمرحلة المقبلة.

وأوضحت الصحيفة أن النقاط الحسـ.ـاسة التي سيتم بحثها بين الطرفين تتمثل بعدة ملفات، أهمها ملف اللاجئين، وملف الأكـ.ـراد، وملف محـ.ـافظة إدلب.

وأشارت إلى أن العراق تسعى إلى تأكيدها وضعها كوسيط إقليمي، وذلك من خلال تنظيمها لهذا الاجتماع الأمني بين مسؤوليين أمنيين أتراك وآخرين تابعين لنظام الأسد في العاصمة العراقية “بغداد”.

وكانت عدة وسائل إعلام تركية قد سرّبت قبل نحو أسبوعين، معلومات تفيد بأن رئيس جهـ.ـاز المخـ.ـابرات التركية “هاكان فيدان”، سيلتقي برئيس الأمـ.ـن الوطـ.ـني السوري التابع لنظام الأسد “علي مملوك”، خلال الفترة المقبلة في العاصمة العراقية “بغداد”.

وذكرت حينها شبـ.ـكة “eha” التركية أن الاجتماع الأمني سيحمل تطورات لافتة على صعيد التنسيق أمنياً بين تركيا والنظام السوري.

وكانت مصادر إعـ.ـلامية تركية، قد أكـ.ـدت في وقتٍ سـ.ـابق أن عدة لقـ.ـاءات واجتماعات سـ.ـرية جرت في الفتـ.ـرة الماضية بين البلـ.ـدين على المستوى الأمـ.ـني دون أن يتم الكشـ.ـف عن التفاصيل.,

وفي يناير/كانون الثاني من العـ.ـام الماضي، عقد “فيدان” و”مملوك”، اجتماعاً في العاصمة الروسية موسـ.ـكو، بحضور مسـ.ـؤولين رفيعي المستوى، وكان ذلك أول اتـ.ـصال رسمي بين أنقرة ودمشق بعد فتـ.ـرة انقـ.ـطاع طويلة.

وكان وزير الخارجية التركي “مولود جاويش أوغلو” قد أوضح في تصريحات صحفية قبل أيام عن مستويات التنسيق بين تركـ.ـيا ونظـ.ـام الأسد.

وأكد الوزير التركي أن التنسيق بين الجانبين يحصل ضمن نطاق ضيق جداً يتعلق بالقـ.ـضايا الأمـ.ـنية ومكافـ.ـحة الإرهـ.ـاب فقط.

وقال “جاويش أوغلو” في لقاء متلفز بثّـ.ـته قنـ.ـاة “إن تي في” التركية: “إن المفـ.ـاوضات مع حكـ.ـومة النظـ.ـام السوري أمر غيـ.ـر ممكن على المستـ.ـوى السياسي.

وأوضح الوزير التركي أنّ المفـ.ـاوضات التي تجـ.ري محدودة للغاية وتتعـ.ـلق بالقــ.ـضايا الاستخـ.ـباراتية بين الجـ.ـانبين لا أكثر ولا أقل، على حد تعبيره.

وأضاف: “هناك نظـ.ـام في سوريا غير معتـ.ـرَف به من قِبـ.ـل العالم، واللقـ.ـاء السيـ.ـاسي معه غير مـ.ـمكن، إنّ المفـ.ـاوضات اللازمـ.ـة جارية على مستـ.ـوى الخدمات الخـ.ـاصة والاستخـ.ـبارات فقـ.ـط، وهذا أمر طبيـ.ـعي”.

المصدر : طيف بوست

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى