أخبار العالمالأخبار

تركيـ.ـا تنـ.ـقل آلاف الجـ.ـنود ونـ.ـحو 500 آليـ.ـة مدرعـ.ـة إلـ.ـى هـ.ـذه المنـ.ـاطق السـ.ـورية

كشـ.ـفت مـ.ـصادر تركـ.ـية، أن أنقـ.ـرة نقـ.ـلت مـ.ـؤخراً آلاف الجـ.ـنود ومـ.ـئات الآليـ.ـات المـ.ـدرعة إلـ.ـى سـ.ـوريا، لمواجـ.ـهة أي هـ.ـجوم محـ.ـتمل لقـ.ـوات النظـ.ـام علـ.ـى مناطـ.ـق سـ.ـيطرة المعـ.ـارضة فـ.ـي شمـ.ـال غـ.ـربي البـ.ـلاد.

وقالـ.ـت المصـ.ـادر لصحيـ.ـفة “الشـ.ـرق الأوـ.ـسط”، الجمعـ.ـة، إن تركيـ.ـا نقـ.ـلت “أكـ.ـثر مـ.ـن 4 آلاف جنـ.ـدي ونـ.ـحو 500 آلـ.ـية وعـ.ـربة مدرعـ.ـة إلـ.ـى سـ.ـوريا، بيـ.ـنها دبابـ.ـات تـ.ـم نشـ.ـرها علـ.ـى طـ.ـول الاتجـ.ـاهات المـ.ـحتملة لهجـ.ـوم القـ.ـوات الحـ.ـكومية”.

كمـ.ـا أشـ.ـارت مـ.ـصادر روسـ.ـية إلـ.ـى زيـ.ـادة عـ.ـدد القواعـ.ـد التـ.ـركية مـ.ـرات عـ.ـدة، لترتفـ.ـع مـ.ـن 11 إلـ.ـى 27 قاعـ.ـدة تقـ.ـع إلـ.ـى الجـ.ـنوب مـ.ـن حـ.ـدود “المـ.ـمر الآمـ.ـن” المـ.ـتفق عليـ.ـه بيـ.ـن أنـ.ـقرة وموسكـ.ـو، مـ.ـع نشـ.ـر الـ.ـدبابات والأسـ.ـلحة الثقـ.ـيلة.

وجـ.ـاءت التحـ.ـركات الـ.ـتركية فـ.ـي ظـ.ـل تصـ.ـعيد للـ.ـضربات الجـ.ـوية الروسـ.ـية إلـ.ـى جانـ.ـب طـ.ـيران النـ.ـظام والمـ.ـدفعية علـ.ـى مناطـ.ـق سيـ.ـطرة الـ.ـمعارضة فـ.ـي محـ.ـافظة إدلـ.ـب بشمـ.ـال غـ.ـربي سـ.ـوريا.

واعتبـ.ـرت أنقـ.ـرة أن الضـ.ـربات الـ.ـمكثفة التـ.ـي تـ.ـشنها مقـ.ـاتلات حربيـ.ـة روسـ.ـية وسـ.ـورية علـ.ـى أهـ.ـداف فـ.ـي إدلـ.ـب خـ.ـلال الأسـ.ـابيع الأخـ.ـيرة تشيـ.ـر إلـ.ـى أن الهـ.ـدوء الـ.ـذي خـ.ـيم علـ.ـى المنطـ.ـقة منـ.ـذ اتفـ.ـاق آذار (مارس) 2020، بـ.ـدأ يتـ.ـغير، وأن موسـ.ـكو تسـ.ـعى إلـ.ـى الضغـ.ـط علـ.ـى أنقـ.ـرة لأسـ.ـباب أخـ.ـرى، وكذلـ.ـك استـ.ـغلال انشـ.ـغالها بمـ.ـلف أفغانستـ.ـان.

مـ.ـن جـ.ـانبه، قـ.ـال الناطـ.ـق باسـ.ـم “الجبـ.ـهة الوطنـ.ـية للتـ.ـحرير”، النقـ.ـيب ناجـ.ـي مصـ.ـطفى، إن فصـ.ـائل المـ.ـعارضة المسـ.ـلحة فـ.ـي شـ.ـمال غـ.ـربي سـ.ـوريا، “بـ.ـدأت بوضـ.ـع الخطـ.ـط العسـ.ـكرية الضـ.ـرورية، لمواجهـ.ـة أي عـ.ـدوان جـ.ـديد مـ.ـن قـ.ـبل قـ.ـوات النظـ.ـام والميـ.ـليشيات الإيرانيـ.ـة، فـ.ـي مـ.ـناطق إدلـ.ـب وغيـ.ـرها مـ.ـن المنـ.ـاطق الخـ.ـاضعة لسـ.ـيطرة المعـ.ـارضة فـ.ـي شـ.ـمال غربـ.ـي سـ.ـوريا”.

وأضـ.ـاف مصـ.ـطفى، أن “الـ.ـخطة الأولـ.ـى تتـ.ـمثل فـ.ـي الـ.ـرد المبـ.ـاشر مـ.ـن قـ.ـبل فصـ.ـائل المـ.ـعارضة علـ.ـى مصـ.ـادر إطـ.ـلاق الـ.ـنار التـ.ـابعة لقـ.ـوات النظـ.ـام بمـ.ـختلف أنـ.ـواع الأسلـ.ـحة الثقـ.ـيلة، علـ.ـى طـ.ـول خطـ.ـوط المواجـ.ـهة، بـ.ـدءاً مـ.ـن جـ.ـبل الأكـ.ـراد مـ.ـروراً بجـ.ـبل الزاويـ.ـة وريـ.ـف إدلـ.ـب الجنـ.ـوبي وصـ.ـولاً إلـ.ـى ريـ.ـف حلـ.ـب”.

وأوضـ.ـح أن “الخـ.ـطة اللاحقـ.ـة الـ.ـرد عليـ.ـها بكثـ.ـافة نيـ.ـران أكثـ.ـر مـ.ـن أي وقـ.ـت مضـ.ـى وسـ.ـيتم استـ.ـهداف أكبـ.ـر عـ.ـدد مـ.ـن مواقـ.ـعها العـ.ـسكرية بمـ.ـا فـ.ـيها المواقـ.ـع التـ.ـي يعتـ.ـبرها النـ.ـظام (استراتيـ.ـجية) كالقـ.ـواعد العـ.ـسكرية وغـ.ـرف العمـ.ـليات الرئيسـ.ـية”.

المصـ.ـدر : سـ.ـوريا بوسـ.ـت

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى