أخبار العالمالأخبار

النظـ.ـام السـ.ـوري يتحـ.ـرك فـ.ـجأة ويتـ.ـوعد بإنـ.ـهاء التـ.ـواجد التـ.ـركي فـ.ـي البـ.ـلاد

طالـ.ـب بسـ.ـام صبـ.ـاغ منـ.ـدوب النـ.ـظام السـ.ـوري لـ.ـدى الأمـ.ـم المتـ.ـحدة، الثـ.ـلاثاء، مجلـ.ـس الأمـ.ـن بإنهـ.ـاء احتـ.ـلال تـ.ـركيا للأراضـ.ـي السـ.ـورية، مـ.ـعتبراً أن بعـ.ـض الـ.ـدول تضـ.ـع عراقيـ.ـل أمـ.ـام حـ.ـل الأزمـ.ـة فـ.ـي سـ.ـوريا وتحـ.ـقيق الاستقـ.ـرار فيـ.ـها.

وقـ.ـال “صبـ.ـاغ”، خـ.ـلال جلسـ.ـة لمجـ.ـلس الأمـ.ـن الدولـ.ـي، إن “الاحـ.ـتلال التركـ.ـي يـ.ـواصل مـ.ـمارساته العـ.ـدوانية علـ.ـى الأراضـ.ـي السـ.ـورية وعلـ.ـى مـ.ـجلس الأمـ.ـن تحـ.ـمل مسـ.ـؤولياته وإنـ.ـهاء هـ.ـذا الاحـ.ـتلال”، بحسـ.ـب ما نقـ.ـلته وكالـ.ـة سانـ.ـا الحكـ.ـومية الرسميـ.ـة.

وأضـ.ـاف أن الـ.ـنظام السـ.ـوري يرفـ.ـض أي تدخـ.ـل خـ.ـارجي فـ.ـي عمـ.ـل اللجـ.ـنة الدستـ.ـورية أو “مـ.ـحاولة فـ.ـرض جـ.ـداول زمنـ.ـية مصطنـ.ـعة وخلاصـ.ـات مـ.ـسبقة لعـ.ـملها”.

وفـ.ـي الحـ.ـادي عشـ.ـر مـ.ـن هـ.ـذا الشـ.ـهر، وصـ.ـف المبعـ.ـوث الخـ.ـاص للأمـ.ـم المـ.ـتحدة إلـ.ـى سـ.ـوريا غـ.ـير بيدرسـ.ـون المـ.ـباحثات التـ.ـي أجراهـ.ـا مـ.ـع النظـ.ـام السـ.ـوري فـ.ـي دمشـ.ـق بأنـ.ـها “جـ.ـيدة للغـ.ـاية”، آمـ.ـلاً اسـ.ـتئناف اجتماعـ.ـات اللجـ.ـنة الدستـ.ـورية.

وفـ.ـي كـ.ـانون الثـ.ـاني/ يـ.ـناير الـ.ـماضي، قـ.ـال “بيدرسـ.ـون” بعـ.ـد آخـ.ـر جـ.ـولة عقـ.ـدت للجـ.ـنة الدسـ.ـتورية بـ.ـأن أطـ.ـراف المـ.ـحادثات فـ.ـشلوا فـ.ـي تحقـ.ـيق أهـ.ـداف اللجـ.ـنة.

ونقـ.ـل “صـ.ـباغ” ، فـ.ـي حديثـ.ـه اليـ.ـوم، رؤيـ.ـة حكومتـ.ـه حـ.ـول وجـ.ـوب إنهـ.ـاء “الوجـ.ـود العسـ.ـكري الأجـ.ـنبي غيـ.ـر الشـ.ـرعي علـ.ـى الأراضـ.ـي السـ.ـورية ورفـ.ـع الإجـ.ـراءات الاقتصـ.ـادية القسـ.ـرية الغربـ.ـية ودعـ.ـم جهـ.ـود الدولـ.ـة فـ.ـي مـ.ـكافحة الإرهـ.ـاب”.

وتشـ.ـير حكـ.ـومة النـ.ـظام عـ.ـادة بالوجـ.ـود “غـ.ـير الشـ.ـرعي” لتـ.ـواجد تركيـ.ـا والولايـ.ـات المـ.ـتحدة، بيـ.ـنما تعتبـ.ـر وجـ.ـود روسـ.ـيا وإيـ.ـران “شرعـ.ـياً” لأنـ.ـه تـ.ـم بـ.ـطلب مـ.ـنها ولدعمهـ.ـا.

واعتـ.ـبر المـ.ـندوب ما أجـ.ـرته حكومـ.ـته مـ.ـن تسـ.ـويات فـ.ـي درعـ.ـا دليـ.ـلاً علـ.ـى حـ.ـرصها علـ.ـى أمـ.ـن البـ.ـلاد وسـ.ـلامة مواطـ.ـنيها.

وقـ.ـال إن “مـ.ـن المـ.ـؤسف أن تصـ.ـطدم جـ.ـهود النظـ.ـام بمواصـ.ـلة البعـ.ـض اسـ.ـتغلال مـ.ـعاناة مواطـ.ـنيها وتوظـ.ـيفها لتحقـ.ـيق مـ.ـآرب بعيـ.ـدة عـ.ـن الأهـ.ـداف الإنـ.ـسانية ومصـ.ـالح الشـ.ـعب السـ.ـوري”.

المصـ.ـدر : سـ.ـوريا بوسـ.ـت

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى