أخبار العالمالأخبار

مـ.ـن القتـ.ـال إلـ.ـى إعـ.ـادة التـ.ـأهيل.. ايـ.ـران وروسـ.ـيا يعمـ.ـلان علـ.ـى هـ.ـذا المـ.ـشروع بشكـ.ـل مفاجـ.ـئ

انتـ.ـقل التـ.ـنافس الروسـ.ـي الإيرانـ.ـي بعـ.ـد أن بـ.ـاتت خـ.ـطوط التمـ.ـاس ثابتـ.ـة مـ.ـن حـ.ـالة القـ.ـتال إلـ.ـى العمـ.ـل علـ.ـى إعـ.ـادة تأهيـ.ـل جـ.ـيش النـ.ـظام، وفقـ.ـا لورقـ.ـة بحثيـ.ـة إسـ.ـرائيلية.

وتقـ.ـول الـ.ـورقة التـ.ـي أعـ.ـدتها الباحثـ.ـة عـ.ـنات بـ.ـن خـ.ـييم فـ.ـي مـ.ـركز الـ.ـدراسات والأمـ.ـن القـ.ـومي الإسـ.ـرائيلي، إن التـ.ـنافس الروسـ.ـي – الإيـ.ـراني انتـ.ـقل لتحـ.ـديد أولويـ.ـاته بيـ.ـن تركـ.ـيز مـ.ـوسكو علـ.ـى توفيـ.ـر القـ.ـدرات الدفاعـ.ـية بينـ.ـها منظومـ.ـات جويـ.ـة متطـ.ـورة لدمشـ.ـق، مقـ.ـابل تركـ.ـيز طهـ.ـران علـ.ـى تـ.ـزويد النظـ.ـام السـ.ـوري بإمكانـ.ـات هـ.ـجومية مـ.ـثل مـ.ـسيرات وصـ.ـواريخ أرض – أرض.

ونقلـ.ـت صحـ.ـيفة الـ.ـشرق الأوسـ.ـط عـ.ـن الـ.ـدراسة أنـ.ـها “اقترحـ.ـت استـ.ـمرار الضـ.ـغط علـ.ـى روسيـ.ـا لمنـ.ـع دمـ.ـشق مـ.ـن السـ.ـيطرة عـ.ـلى قرـ.ـار تـ.ـشغيل منظـ.ـومات الصـ.ـواريخ واستـ.ـمرار ضـ.ـرب مصـ.ـانع الصـ.ـواريخ والمـ.ـواقع الإيـ.ـرانية، ومنـ.ـع تشكـ.ـيل بنيـ.ـة تحتـ.ـية إيـ.ـرانية فـ.ـي جنـ.ـوب سـ.ـوريا”.

وأشـ.ـارت إلـ.ـى أنـ.ـه مـ.ـع ثبـ.ـات خـ.ـطوط التمـ.ـاس منـ.ـذ آذار العـ.ـام الماضـ.ـي، انتـ.ـقل الانتـ.ـباه فـ.ـي جيـ.ـش النـ.ـظام السـ.ـوري مـ.ـن القـ.ـتال إلـ.ـى إعـ.ـادة التـ.ـأهيل، حـ.ـيث بـ.ـرزت منافـ.ـسة إيرانـ.ـية – روسيـ.ـة كبـ.ـيرة حـ.ـول الـ.ـتأثير علـ.ـى بنـ.ـاء الجـ.ـيش وأولويـ.ـاته”.

ولفتـ.ـت إلـ.ـى أن اهتـ.ـمام روسيـ.ـا تركـ.ـز علـ.ـى بـ.ـناء “الجيـ.ـش” استـ.ـراتيجيا، حـ.ـيث أنشـ.ـأت مقـ.ـرا متعـ.ـدد الجـ.ـهات ومركـ.ـزا للعـ.ـمليات المشـ.ـتركة فـ.ـي المـ.ـقابل، تعمـ.ـل إيـ.ـران وحـ.ـزب الله أيضـ.ـا علـ.ـى كسـ.ـب النـ.ـفوذ فـ.ـي بنـ.ـاء “الجـ.ـيش”، خـ.ـصوصا فـ.ـي نشـ.ـر صـ.ـواريخ أرض – أرض والطـ.ـائرات المسيـ.ـرة ومشـ.ـاركة الميليشـ.ـيات تحـ.ـت القيـ.ـادة الإيـ.ـرانية مـ.ـع وحـ.ـدات مـ.ـن جيـ.ـش الـ.ـنظام السـ.ـوري.

وقالـ.ـت الـ.ـباحثة: “يعـ.ـد الفيلـ.ـق الأول فـ.ـي الجيـ.ـش، المسـ.ـؤول عـ.ـن المـ.ـنطقة الجنوبيـ.ـة الغـ.ـربية والجـ.ـبهة ضـ.ـد إسرائـ.ـيل، هـ.ـدفا رئيـ.ـسيا لـ.ـمشاركة إيـ.ـران وحـ.ـزب الله، مـ.ـن خـ.ـلال دمـ.ـج مسـ.ـتشارين وضـ.ـباط مـ.ـرتبطين بمـ.ـقراته فـ.ـي مجـ.ـالات متنـ.ـوعة، كـ.ـما منـ.ـح النظـ.ـام حـ.ـزب الله الإذن ببـ.ـناء بنيـ.ـة تحـ.ـتية ومـ.ـشاريع طويـ.ـلة الأمـ.ـد فـ.ـي الـ.ـجنوب”.

وتعتبـ.ـر أن “النـ.ـيات الروسيـ.ـة تتجـ.ـه نحـ.ـو تحويـ.ـل المـ.ـوارد الرئيـ.ـسية حالـ.ـياً لتوسـ.ـيع نطـ.ـاق القيـ.ـادة والسـ.ـيطرة لوحـ.ـدات الجيـ.ـش والآليـ.ـات الأمنـ.ـية لإعـ.ـادة احتكـ.ـار استـ.ـخدام القـ.ـوة إلـ.ـى الجيـ.ـش. هـ.ـذا، مـ.ـع اسـ.ـتيعاب الميـ.ـليشيات المستـ.ـسلمة فـ.ـي الجيـ.ـش السـ.ـوري”.

وتلـ.ـفت إلـ.ـى أن “الميليشـ.ـيات المـ.ـوالية لإيـ.ـران المـ.ـنخرطة فـ.ـي الـ.ـحرب منـ.ـذ عـ.ـام 2012 لا تـ.ـزال تعمـ.ـل خـ.ـارج إطـ.ـار الـ.ـجيش، مـ.ـع غيـ.ـاب التنـ.ـسيق العملـ.ـياتي بينهـ.ـا أحـ.ـيانا”.

ونوهـ.ـت إلـ.ـى أن بـ.ـشار الأسـ.ـد أجـ.ـرى تغـ.ـييرات شـ.ـخصية فـ.ـي الجيـ.ـش بعـ.ـد الانتخـ.ـابات، شملـ.ـت تعيـ.ـينات جـ.ـديدة فـ.ـي نحـ.ـو 20 منـ.ـصبا رفيـ.ـعا فـ.ـي الجيـ.ـش، تـ.ـم تعيـ.ـين بـ.ـعضهم ضبـ.ـاطا قبـ.ـل أشـ.ـهر قـ.ـليلة، وتـ.ـعتقد بـ.ـأن روسـ.ـيا تقـ.ـف وراء التعيـ.ـينات الجديـ.ـدة فـ.ـي الجـ.ـيش والأجـ.ـهزة الأمنـ.ـية لترقيـ.ـة الضـ.ـباط العلـ.ـويين الـ.ـذين سيكـ.ـونون ماهـ.ـرين بـ.ـما فيـ.ـه الكـ.ـفاية فـ.ـي نظرهـ.ـا، ومخلـ.ـصين لهـ.ـا وليـ.ـس لإيـ.ـران.

وأكـ.ـدت أن مـ.ـن بيـ.ـن 152 ضـ.ـابطا رفيـ.ـعا تـ.ـم ترقيـ.ـتهم فـ.ـي الجيـ.ـش السـ.ـوري، حـ.ـوالي 124 مـ.ـن العلـ.ـويين – 82 فـ.ـي المـ.ـائة، مقـ.ـابل 22 ضـ.ـابطا سـ.ـنيا الذيـ.ـن يشـ.ـكلون 14 فـ.ـي المائـ.ـة فـ.ـقط.

وتسـ.ـاعد روسـ.ـيا جيـ.ـش النـ.ـظام فـ.ـي بـ.ـناء منـ.ـظومة الـ.ـدفاع الـ.ـجوي عـ.ـبر دمـ.ـج وتشغـ.ـيل أنظـ.ـمة أسلـ.ـحة وصـ.ـواريخ أرض جـ.ـو متـ.ـطورة، لديهـ.ـا قـ.ـادرة عـ.ـلى اعتـ.ـراض القذائـ.ـف الموجـ.ـهة التـ.ـي تُطلـ.ـق مـ.ـن مسـ.ـافة بعيـ.ـدة، وأشـ.ـارت إلـ.ـى أنـ.ـها تمتـ.ـنع عـ.ـن تسـ.ـليم بطـ.ـاريات صـ.ـواريخ أرض – جو مـ.ـتطورة مـ.ـن طـ.ـراز إس 300 متطـ.ـورة أو إس 400 التـ.ـي تـ.ـشكل تهديـ.ـدا لطـ.ـائرات سـ.ـلاح الجـ.ـو الإسرائيلـ.ـي.

وبحـ.ـسب الورقـ.ـة، أعلنـ.ـت إيـ.ـران نـ.ـقل أنظـ.ـمة دفـ.ـاع جـ.ـوي متـ.ـطورة إلـ.ـى سـ.ـوريا: (صـ.ـواريخ أرض – جو) مـ.ـن نـ.ـوع بـ.ـاور 373، وهـ.ـي منـ.ـظومة صـ.ـواريخ أرض – جو بعيـ.ـدة المـ.ـدى تـ.ـصل إلـ.ـى 250 كلـ.ـم، وإعـ.ـادة بنـ.ـاء إيرانيـ.ـة لمـ.ـنظومة (300 – S) الروسـ.ـية، ومنظـ.ـومة “خـ.ـرداد – 3” صواريـ.ـخ أرض جـ.ـو متـ.ـوسطة المـ.ـدى تـ.ـصل إلـ.ـى 50 – 75 كلـ.ـم.

وقالـ.ـت إن إيـ.ـران وسـ.ـوريا تـ.ـستثمران جـ.ـهدا مشـ.ـتركا فـ.ـي تصـ.ـنيع صـ.ـواريخ “أرض – أرض” وتحسـ.ـين دقتـ.ـها بشـ.ـكل أسـ.ـاسي لتهـ.ـديد الـ.ـجبهة الداخلـ.ـية الاستراتيجيـ.ـة لإسـ.ـرائيل، كمـ.ـا نشـ.ـرت إيـ.ـران أنظـ.ـمة طائـ.ـرات مسـ.ـيرة فـ.ـي سـ.ـوريا، ولـ.ـم يتـ.ـم تحديـ.ـد مـ.ـا إذا كانـ.ـت ستُـ.ـنقل إلـ.ـى الجيـ.ـش السـ.ـوري، أم سيتـ.ـم تفعيـ.ـلها أثـ.ـناء المواجـ.ـهات مـ.ـع مبـ.ـعوثين إيـ.ـرانيين.

مـ.ـن جـ.ـانب إسـ.ـرائيل، قـ.ـال إن “التحـ.ـدي العسـ.ـكري الرئيـ.ـسي الـ.ـذي يمثـ.ـله الجيـ.ـش السـ.ـوري للجـ.ـيش الإسرائيـ.ـلي يتـ.ـمثل فـ.ـي قـ.ـدرته الـ.ـدفاعية الجـ.ـوية، التـ.ـي تعتـ.ـمد عـ.ـلى القـ.ـدرات الروسـ.ـية، ويتـ.ـم تشـ.ـغيلها بمشـ.ـورة عسكـ.ـرية روسـ.ـية”.

واقترحـ.ـت استمـ.ـرار الضغـ.ـط السياسـ.ـي علـ.ـى روسيـ.ـا لمنـ.ـع تسليـ.ـم بطاريـ.ـات صـ.ـواريخ أرض – جو متطـ.ـورة لجـ.ـيش النـ.ـظام الـ.ـسوري، وفـ.ـي حـ.ـال تـ.ـم تسـ.ـليمها فـ.ـإن مهاجمـ.ـتها الآن يشـ.ـكل تهديـ.ـدا لسـ.ـلاح الجـ.ـو الإسـ.ـرائيلي.

كمـ.ـا رأت أنـ.ـه يـ.ـجب عـ.ـلى إسرائـ.ـيل العـ.ـمل وتدمـ.ـير بطاريـ.ـات الـ.ـدفاع الـ.ـجوي الإيرانيـ.ـة، مـ.ـن أجـ.ـل منـ.ـع حـ.ـدوث وضـ.ـع تقـ.ـوم فيـ.ـه إيـ.ـران بنقـ.ـلها إلـ.ـى النـ.ـظام أو نشـ.ـرها فـ.ـي سـ.ـوريا، واتـ.ـخاذ إجـ.ـراءات متنـ.ـوعة ضـ.ـد وجـ.ـود إيـ.ـران وحـ.ـزب الله فـ.ـي منـ.ـطقة الجنـ.ـوب السـ.ـوري.

المصـ.ـدر : سـ.ـوريا بوسـ.ـت

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى