أخبار العالمالأخبار

وكالة روسية تتحدث عن تعزيزات ضخـ.ـمة لقوات النظام وصلت إلى هذه المحافظة السورية..إليك التفاصيل

تحدثت وسائل إعلام مقربة من النظام السوري عن وصول تعزيزات ضخـ.ـمة لقـ.ـوات نظام الأسد إلى محيط محافظة إدلب في المنطقة الشمالية الغربية من سوريا خلال الساعات القليلة الماضية، وذلك وسط حديث عن تطورات هامة ستشهدها المنطقة.

ونقلت وكالة “سبوتنيك” الروسية عن مصدر ميداني تابع للنظام السوري تأكيده بأن نظام الأسد أرسل تعزيزات عسكـ.ـرية وصفها بـ”النوعية” إلى خطـ.ـوط التمـ.ـاس مع فـ.ـصائل المعارضة في ريف إدلب الجنوبي.

وأشار المصدر إلى أن التعـ.ــزيزات ضمت دبـ.ـابات وعربـ.ـات وآليات عسكرية متنوعة، بالإضافة إلى عنـ.ـاصر وفرق اقـ.ـتحـ.ـام، فضلاً عن العديد من معدات الدعـ.ـم اللوجستي.

ووفقاً لذات المصدر فإن سبب إرسال النظام لتلك التعزيزات يأتي في إطار خـ.ـطة لرفع كـ.ـامل الجـ.ـاهزية على محـ.ـاور الاشتـ.ـباك مع فـ.ـصائل المعارضة في منطقة جبل الزاوية جنوب إدلب، ومنطقة سهل الغاب غرب حماة، بالإضافة إلى الريف الشمالي الشرقي لمحافظة اللاذقية.

أما بخصوص احتمالية أن تكون التعزيزات بهـ.ـدف القيام بعملية عسكـ.ـرية ضـ.ـد المناطق المحررة شمال سوريا خلال الفترة القريبة القادمة، فقال المصدر: “إن المعـ.ـطـيات السياسية كما الميـ.ـدانية على الأرض، تشير إلى عدم قـ.ـدرة تركيا على ضـ.ـبط الفـ.ـصائل التي تحاول تنفيذ هـ.ـجـ.ـمـ.ـات منسقة ضـ.ـد مواقـ.ـع قـ.ـوات النظام على طـ.ـول خطـ.ـوط التمـ.ـاس”.

وتابع قائلاً: “هذا يتنـ.ـاقض بشكل كـ.ـلي مع الاتفـ.ـاقات الصـ.ـارمة التي عقدها الجـ.ـانب الروسي، في وقت سابق مع تركيا التي أخـ.ـلت بتعهداتها بهذا الشـ.ـأن”، بحسب ادعائه.

وأضاف أن قـ.ـوات النظام باتت معنية بإبعـ.ـاد خـ.ـطر المجمـ.ـوعات الـ.ـمسـ.ـلحة عن مدى ريف حـ.ـماة الشمالي الغربي، وهذا الأمـ.ـر لن يتم إلا من خلال عمـ.ـل عسكـ.ـري واسع النطـ.ـاق ستتضح ملامـ.ـحه خـ.ـلال أيـ.ـام قليلة.

وكان وزير الخـ.ـارجية الروسي “سيرغي لافروف” قد أعرب في وقت سـ.ـابق، عن قـ.ـلــ.ـقه من أن “التهـ.ـديد الإرهـ.ـابي مستمر في إدلب ويتـ.ـزايد في بعض المنـ.ـاطق الأخرى”.

وادّعى الوزير الروسي في سياق حديثه أن “الجمـ.ـاعات الإرهـ.ـابية تواصل مهـ.ـاجـ.ـمة مواقـ.ـع قـ.ـوات النظام في منطقة خـ.ـفـ.ـض التصـ.ـعيد في إدلب، إضافة إلى محـ.ـاولاتهم التصـ.ـرف ضـ.ـد القـ.ـوات الروسية هناك”.

كما شدد “لافروف” على ضـ.ـرورة “التنفيذ الكـ.ـامل للاتفاقيات بين الرئيسين الروسي والتركي من أجل إخـ.ـلاء إدلب من أي تواجد للإرهـ.ـابيين”، وفق تعبيره.

وقد جاءت هذه التطورات بعد أيام قليلة من القمة التي جمعت “بوتين” مع “أردوغان” في مدينة سوتشي، حيث أشارت العديد من التقارير الإعلامية إلى توصلهما إلى تفاهمات جديدة بخصوص محافظة إدلب والمنطقة الشمالية الغربية من سوريا.

تجدر الإشارة إلى أن الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” قد أدلى بتصريحات هامة بشأن الملف السوري والوضع الميداني في محافظة إدلب يوم أمس.

وطالب الرئيس التركي في لقاء نشرته مجلة “كريتر” التركية، المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته وإظهار قوة وإرادة أكبر بخصوص الدفـ.ـع بعملية التسوية السياسية للملف السوري.

كما أكد “أردوغان” على أن بلاده مستمرة ببذل قصارى جهدها في محافظة إدلب من أجل إرسـ.ـاء الاستقرار والسلام وحـ.ـمـ.ـاية المدنيين هناك.

المصدر: طيف بوست

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى