أخبار العالمالأخبار

مـ.ـا حقـ.ـيقة استـ.ـقالة جـ.ـنرالات أتـ.ـراك احتـ.ـجاجاً علـ.ـى سـ.ـياسة بلادهـ.ـم فـ.ـي سـ.ـوريا..؟ المـ.ـصادر تجـ.ـيب

تداولـ.ـت وسـ.ـائل إعـ.ـلام روسـ.ـية، أنبـ.ـاء عـ.ـن استـ.ـقالة “خمـ.ـسة جنـ.ـرالات و600 عقـ.ـيد مـ.ـن الجيـ.ـش التركـ.ـي” وسـ.ـط تصاعـ.ـد التوتـ.ـرات فـ.ـي محـ.ـافظة إدلـ.ـب بشـ.ـمال غربـ.ـي سـ.ـوريا.

وذكـ.ـرت صحيـ.ـفة “سـ.ـفوبودنايا بريـ.ـسا” الروسـ.ـية، أن اسـ.ـتقالة الجنـ.ـرالات والعقـ.ـداء “يمـ.ـكن تفسيـ.ـرها كمحـ.ـاولة لحمـ.ـاية النفـ.ـس مـ.ـن ملاحقـ.ـة قضـ.ـائية علـ.ـى الهزيـ.ـمة القـ.ـادمة”، لأن “الهجـ.ـوم السـ.ـوري علـ.ـى إدلـ.ـب مؤجـ.ـل فـ.ـي أحسـ.ـن الأحـ.ـوال، وكـ.ـذلك سحـ.ـق الجـ.ـيش الـ.ـتركي فـ.ـي سـ.ـوريا”، وفـ.ـق تعبيـ.ـرها.

وجـ.ـاء تعـ.ـليق الصـ.ـحيفة الروسـ.ـية رغـ.ـم نفـ.ـي وزارة الدفـ.ـاع التـ.ـركية قبـ.ـل نحـ.ـو أسبـ.ـوعين للأنـ.ـباء التـ.ـي تحـ.ـدثت عـ.ـن استقـ.ـالة خـ.ـمسة جـ.ـنرالات دفـ.ـعة واحـ.ـدة.

وأكـ.ـد الصـ.ـحافي التـ.ـركي المقـ.ـرب مـ.ـن حـ.ـزب “العدالـ.ـة والتنمـ.ـية” الحـ.ـاكم فـ.ـي تركـ.ـيا، حـ.ـمزة تـ.ـكين، أن أنـ.ـباء استـ.ـقالة عـ.ـدد مـ.ـن الجـ.ـنرالات الأتـ.ـراك احـ.ـتجاجاً عـ.ـلى سيـ.ـاسات مـ.ـعينة فـ.ـي سـ.ـوريا أو فـ.ـي غيـ.ـرها، يأتـ.ـي فـ.ـي إطـ.ـار “المـ.ـحاولات اليائـ.ـسة الهـ.ـادفة إلـ.ـى زعـ.ـزعة الثـ.ـقة بالجـ.ـيش التركـ.ـي”.

وقـ.ـال تـ.ـكين، الأربعـ.ـاء، إن اثنـ.ـين مـ.ـن الجنـ.ـرالات طـ.ـلبا التقـ.ـاعد بسـ.ـبب الوضـ.ـع الصـ.ـحي لأحدهـ.ـما، والوضـ.ـع العـ.ـائلي للآخـ.ـر، مـ.ـشدداً علـ.ـى أن الأمـ.ـر لا عـ.ـلاقة لـ.ـه بـ.ـإدلب، ولا بخـ.ـطط الجيـ.ـش التـ.ـركي، وفـ.ـق موقـ.ـع “الـ.ـمدن”.

وأشـ.ـار إلـ.ـى عـ.ـدم وجـ.ـود أي تـ.ـغيير فـ.ـي انتـ.ـشار قـ.ـوات بـ.ـلاده فـ.ـي إدلـ.ـب، مـ.ـضيفاً: “علـ.ـى العكـ.ـس مـ.ـن ذلـ.ـك، الجيـ.ـش الـ.ـتركي يعـ.ـزز نقاطـ.ـه العسـ.ـكرية فـ.ـي إدلـ.ـب، بنوعـ.ـية السـ.ـلاح وزيـ.ـادة عـ.ـدد الجـ.ـنود”.

واعتـ.ـبر أن ذلـ.ـك يـ.ـدل علـ.ـى أن القـ.ـرار التركـ.ـي حاسـ.ـم حـ.ـول إدلـ.ـب، مؤكـ.ـداً أن “تركيـ.ـا لـ.ـن تـ.ـترك إدلـ.ـب لقمـ.ـة سـ.ـائغة لـ.ـمن يريـ.ـد أن يعتـ.ـدي عـ.ـليها، والصـ.ـبر التركـ.ـي علـ.ـى الخـ.ـروق ربمـ.ـا يزعـ.ـج البعـ.ـض، ولـ.ـكن هـ.ـذا الصـ.ـبر لـ.ـن يـ.ـستمر إلـ.ـى مـ.ـا لا نهـ.ـاية، والأرجـ.ـح أنـ.ـه إن تـ.ـمادت الأطـ.ـراف الأخـ.ـرى أكثـ.ـر، ستـ.ـكون تركـ.ـيا مضـ.ـطرة للـ.ـرد الـ.ـمدروس والمحـ.ـكم”، بحسـ.ـب قـ.ـوله.

وأضـ.ـاف: “لقـ.ـد سمـ.ـع الرئيـ.ـس الروسـ.ـي فلاديمـ.ـير بـ.ـوتين حرفـ.ـياً مـ.ـن الرئيـ.ـس رجـ.ـب طـ.ـيب أردوغـ.ـان خـ.ـلال القـ.ـمة الأخيـ.ـرة، أنـ.ـه لا تـ.ـراجع تـ.ـركياً عـ.ـن إدلـ.ـب”.

المصـ.ـدر : سـ.ـوريا بوسـ.ـت

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى