أخبار العالمالأخبار

الإنتربـ.ـول يوجـ.ـه ضـ.ـربة مـ.ـوجعة للنظـ.ـام السـ.ـوري ويمـ.ـنعه مـ.ـن هـ.ـذه الأمـ.ـور

أكـ.ـدت هيـ.ـئة الشرطـ.ـة الجـ.ـنائية الدوليـ.ـة “الإنتـ.ـربول” أنـ.ـه لا يمـ.ـكن للنظـ.ـام السـ.ـوري إصـ.ـدار أوامـ.ـر توقيـ.ـف دولـ.ـية.

جـ.ـاء ذلـ.ـك رداً علـ.ـى المخـ.ـاوف التـ.ـي أبداهـ.ـا معـ.ـارضون بعـ.ـد إعـ.ـادة الإنتـ.ـربول السمـ.ـاح للنظـ.ـام السـ.ـوري بالدخـ.ـول فـ.ـي شـ.ـبكته الخـ.ـاصة.

وأشـ.ـار المكـ.ـتب الرئيـ.ـسي للإنـ.ـتربول أن كافـ.ـة طـ.ـلبات التـ.ـوقيف وإصـ.ـدار النشـ.ـرة الحـ.ـمراء المـ.ـقدمة مـ.ـن الـ.ـدول الأعضـ.ـاء تخـ.ـضع للتـ.ـدقيق، للتأكـ.ـد مـ.ـا إذا كـ.ـانت تمـ.ـتثل للدسـ.ـتور والقـ.ـواعد المـ.ـتبعة أم لا.

وإذا تبـ.ـين أن النـ.ـشرة الحـ.ـمراء الصـ.ـادرة سابقـ.ـاً لا تمتثـ.ـل للدسـ.ـتور والقـ.ـواعد المتبعـ.ـة، فسـ.ـيتم حذفهـ.ـا مـ.ـن قواعـ.ـد بيـ.ـانات الإنـ.ـتربول. كـ.ـما يتـ.ـم إبـ.ـلاغ جـ.ـميع الـ.ـدول الأعضـ.ـاء بعـ.ـدم الامـ.ـتثال للإشـ.ـعار أو النـ.ـشر.

وأكـ.ـدت الهـ.ـيئة أن السـ.ـماح للنـ.ـظام بالدخـ.ـول إلـ.ـى الشبـ.ـكة الخاصـ.ـة بهـ.ـا جـ.ـاء بعـ.ـد المراقـ.ـبة الدقـ.ـيقة للرسـ.ـائل الـ.ـواردة مـ.ـن المكـ.ـتب المـ.ـركزي بدمـ.ـشق. وتمـ.ـاشياً مـ.ـع توصـ.ـية مـ.ـقر الأمانـ.ـة العـ.ـام

المـ.ـصدر : سـ.ـوريا بوسـ.ـت

رجـ.ـل يخـ.ـدع فتـ.ـاة بـ.ـتهريبها إلـ.ـى ألمانـ.ـيا ويقتـ.ـلها بـ.ـطريقة مـ.ـروّعة فـ.ـي هـ.ـذه الولايـ.ـة السـ.ـورية

أقـ.ـدم رجـ.ـل مـ.ـن محـ.ـافظة اللاذقـ.ـية غربـ.ـي سـ.ـوريا، علـ.ـى قتـ.ـل فتـ.ـاة، بـ.ـعد أن أوهمـ.ـها أنـ.ـه سيـ.ـقوم بتـ.ـهريبها إلـ.ـى أوروبًـ.ـا عبـ.ـر الـ.ـسفن العـ.ـابرة، لتلـ.ـتحق بأهلهـ.ـا فـ.ـي ألـ.ـمانيا.

وذكـ.ـرت صفحـ.ـات مواليـ.ـة للـ.ـنظام، عـ.ـبر موقـ.ـع التواصـ.ـل الاجتـ.ـماعي “فيسـ.ـبوك”، أن رجـ.ـلًا أوهـ.ـم فتـ.ـاةً أنـ.ـه سـ.ـيقوم بتأميـ.ـن طـ.ـريق للتهـ.ـريب، عـ.ـبر البحـ.ـر، إلـ.ـى ألمانيـ.ـا، بشـ.ـرط دفـ.ـع مبلـ.ـغ قـ.ـدره مليـ.ـون ونـ.ـصف المـ.ـليون ليـ.ـرة.

وأوضـ.ـحت المصـ.ـادر أن الفـ.ـتاة، فـ.ـي العقـ.ـد الثالـ.ـث مـ.ـن العـ.ـمر، حضـ.ـرت إلـ.ـى منـ.ـزل الرجـ.ـل برفقـ.ـة قريبتهـ.ـا، وانتظـ.ـرتا سـ.ـويًا مـ.ـع زوجـ.ـته ريثـ.ـما تأتـ.ـي السـ.ـفينة المزعومـ.ـة، إلـ.ـى أن أخبـ.ـرهما أن السـ.ـفينة قـ.ـد حـ.ـضرت وعليـ.ـه الذهـ.ـاب بصـ.ـحبة الفتـ.ـاة.

وبالفـ.ـعل اصـ.ـطحب الرجـ.ـل الفتـ.ـاة وأدخلـ.ـها فـ.ـي غـ.ـابة، وكـ.ـان يحـ.ـمل بـ.ـيده حديـ.ـدة، أوهـ.ـم الـ.ـفتاة أنـ.ـها لحمـ.ـايتهما مـ.ـن الوحـ.ـوش، إلـ.ـى أن وصـ.ـل لأرض مقـ.ـطوعة، فـ.ـقام بقتلـ.ـها وسـ.ـرقة كـ.ـل مـ.ـا لـ.ـديها مـ.ـن مـ.ـال، بالإضـ.ـافة لجـ.ـهازها الخـ.ـليوي.

وسـ.ـحب الجثـ.ـة ورماهـ.ـا ضمـ.ـن حفـ.ـرة ثـ.ـم ردم فوقـ.ـها الـ.ـحجارة والتـ.ـراب، وعـ.ـاد إلـ.ـى مـ.ـنزله ليخـ.ـبر زوجـ.ـته وقـ.ـريبة الضحـ.ـية أنـ.ـها سـ.ـافرت.

إلا أن أمـ.ـر القـ.ـاتل افتضـ.ـح بـ.ـعد اعـ.ـتقاله بتهـ.ـمة السـ.ـرقة حيـ.ـث أقـ.ـر بكـ.ـل جـ.ـرائمه، ومنـ.ـها مافـ.ـعله بالفـ.ـتاة، واعتـ.ـرف أنـ.ـه قتـ.ـل زوجتـ.ـه الأولـ.ـى مـ.ـن قـ.ـبل، عبـ.ـر دس الـ.ـسم فـ.ـي كـ.ـأس مـ.ـن الشـ.ـراب.

وتـ.ـشهد منـ.ـاطق سـ.ـيطرة الأسـ.ـد انتشـ.ـارًا كبيـ.ـرًا لجـ.ـرائم الـ.ـقتل، الـ.ـتي تـ.ـطورت أسـ.ـاليبها فـ.ـي ظـ.ـل الـ.ـواقع الأمنـ.ـي المتـ.ـردي، إذ ارتكـ.ـبت عـ.ـدة جرائـ.ـم خـ.ـلال الأيـ.ـام القلـ.ـيلة المـ.ـاضية، بواسـ.ـطة الأسـ.ـلحة الرشاشـ.ـة والقـ.ـنابل اليـ.ـدوية.

المصـ.ـدر : الـ.ـدرر الشامـ.ـية

 

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى