أخبار العالمالأخبار

قتلـ.ـى وجـ.ـرحى مـ.ـن ميليـ.ـشيا لـ.ـواء فـ.ـي سـ.ـوريا بهجـ.ـوم قـ.ـرب هـ.ـذه المحـ.ـافظة

شـ.ـن مسـ.ـلحون مجهـ.ـولون، يعتـ.ـقد تبعيتـ.ـهم لتنـ.ـظيم الدولـ.ـة، هـ.ـجومًا علـ.ـى دوريـ.ـة لميليشـ.ـيا لـ.ـواء القـ.ـدس الفلسطـ.ـيني، المدعـ.ـوم روسيًـ.ـا، قـ.ـرب الرقـ.ـة، شمـ.ـال سـ.ـوريا.

وأكـ.ـد موقـ.ـع “عيـ.ـن الفـ.ـرات” أن مجهوليـ.ـن استـ.ـهدفوا عـ.ـربةً عسـ.ـكرية للميـ.ـليشيا، أمـ.ـس السبـ.ـت، علـ.ـى الـ.ـطريق الـ.ـواصل بـ.ـين مسـ.ـكنة ودبسـ.ـي فـ.ـرج، غربـ.ـي محـ.ـافظة الرقـ.ـة.

وأضـ.ـاف أن المهاجمـ.ـين كانـ.ـوا يستقلـ.ـون دراجـ.ـة ناريـ.ـة، وفتـ.ـحوا نيـ.ـران أسلحـ.ـتهم الرشـ.ـاشة علـ.ـى الدوريـ.ـة، مـ.ـا تسـ.ـبب بمقتـ.ـل وإصـ.ـابة عـ.ـدة عـ.ـناصر.

وتتكـ.ـبد قـ.ـوات الأسـ.ـد والميلـ.ـيشيات المـ.ـوالية لهـ.ـا خسـ.ـائر شبـ.ـه يوميـ.ـة، علـ.ـى امـ.ـتداد البـ.ـادية السـ.ـورية، فـ.ـي حـ.ـرب أصبـ.ـحت أشـ.ـبه مـ.ـا تكـ.ـون بحـ.ـروب الاستـ.ـنزاف.

وقبـ.ـل أيـ.ـام تعرضـ.ـت قـ.ـوات الأسـ.ـد لهجـ.ـوم بقذائـ.ـف الهـ.ـاون والـ.ـرشاشات الثقـ.ـيلة فـ.ـي باديـ.ـة الرصافـ.ـة بريـ.ـف الـ.ـرقة، مـ.ـا تسـ.ـبب بمـ.ـقتل وجـ.ـرح نحـ.ـو 15 عنـ.ـصرًا.

وتعرضـ.ـت الميليشـ.ـيات لعشـ.ـرات الهجـ.ـمات والكـ.ـمائن، خـ.ـلال الأشـ.ـهر القليـ.ـلة الماضيـ.ـة، عـ.ـلى امتـ.ـداد الـ.ـبادية السـ.ـورية، وخصـ.ـوصًا باديتـ.ـي حـ.ـمص وريـ.ـف ديـ.ـر الـ.ـزور الغـ.ـربي والشـ.ـرقي وحمـ.ـاة.

المصـ.ـدر : الـ.ـدرر الشاميـ.ـة

تقاريـ.ـر جديـ.ـدة عـ.ـن جـ.ـرائمه الكيـ.ـماوية.. واشنطـ.ـن تـ.ـدعو للتعـ.ـامل بحـ.ـزم مـ.ـع نظـ.ـام الأسـ.ـد

دعـ.ـت الولايـ.ـات الـ.ـمتحدة الأمريكيـ.ـة للتـ.ـعامل بحـ.ـزم مـ.ـع النظـ.ـام السـ.ـوري، علـ.ـى خلفـ.ـية صـ.ـدور تقاريـ.ـر جـ.ـديدة عـ.ـن جرائمـ.ـه الكـ.ـيميائية بحـ.ـق شـ.ـعبه، خـ.ـلال السـ.ـنوات الماضيـ.ـة.

وخـ.ـلال جـ.ـلسة لمـ.ـجلس الأمـ.ـن لمـ.ـناقشة الـ.ـتقرير الأخيـ.ـر الصـ.ـادر عـ.ـن منـ.ـظمة حـ.ـظر الأسـ.ـلحة الكيمـ.ـيائية بشـ.ـأن سوريـ.ـا، دعـ.ـا “ريتـ.ـشارد مـ.ـيلز”، نائـ.ـب مندوبـ.ـة واشنـ.ـطن فـ.ـي مـ.ـنظمة الأمـ.ـم المتحـ.ـدة، للتعـ.ـامل بـ.ـحزم مـ.ـع نظـ.ـام الأسـ.ـد، عبـ.ـر فـ.ـرض عقـ.ـوبات جديـ.ـدة عليـ.ـه، وفـ.ـقًا لوكالـ.ـة أنـ.ـباء “الأنـ.ـاضول”.

وأضـ.ـاف أن نـ.ـظام الأسـ.ـد لـ.ـم يلـ.ـتزم بتعهـ.ـداته تـ.ـجاه برنامجـ.ـه الكيميائـ.ـي، وهـ.ـو مـ.ـا يوجـ.ـب التعامـ.ـل معـ.ـه تحـ.ـت الفصـ.ـل السـ.ـابع مـ.ـن ميـ.ـثاق المـ.ـنظمة، لمحاسبتـ.ـه علـ.ـى تجاهـ.ـل الدعـ.ـوات الـ.ـدولية للكـ.ـشف عـ.ـن بقـ.ـية ترسـ.ـانته الكيماويـ.ـة.

وأوضـ.ـح المـ.ـسؤول الأمـ.ـريكي أن الوقـ.ـت قـ.ـد حـ.ـان لاتـ.ـخاذ إجـ.ـراءات قويـ.ـة ضـ.ـد انتهاكـ.ـات النظـ.ـام السـ.ـوري الكيـ.ـميائية بـ.ـحق شـ.ـعبه، التـ.ـي أذهقـ.ـت آلاف الأرواح.

واعتـ.ـبرت “إيزومـ.ـي ناكاماتـ.ـسو”، المـ.ـمثلة السامـ.ـية للأميـ.ـن العـ.ـام لشـ.ـؤن نـ.ـزع الأسلـ.ـحة الكيميـ.ـائية، أن كـ.ـلام نظـ.ـام الأسـ.ـد بشـ.ـأن تدمـ.ـير ترسـ.ـانته الكـ.ـيماوية غيـ.ـر دقيـ.ـق، وأن ذلـ.ـك لـ.ـن يجعـ.ـله يفـ.ـلت مـ.ـن الـ.ـعقاب.

وقبـ.ـل شـ.ـهر؛ دعـ.ـت المنـ.ـدوبة الأمريكـ.ـية الدائـ.ـمة فـ.ـي الأمـ.ـم المـ.ـتحدة “لينـ.ـدا تومـ.ـاس غـ.ـرينفيلد” لفـ.ـرض عقوبـ.ـات صـ.ـارمة ضـ.ـد النظـ.ـام السـ.ـوري، تـ.ـحت الفـ.ـصل السـ.ـابع، لعـ.ـدم الـ.ـتزامه بتـ.ـعهداته الكيـ.ـماوية.

الجـ.ـدير ذكـ.ـره أن منـ.ـظمات حـ.ـقوقية وثقـ.ـت استـ.ـخدام نظـ.ـام الأسـ.ـد للأسـ.ـلحة الكيمـ.ـاوية 217 مـ.ـرة، أفـ.ـظعها كـ.ـان فـ.ـي الغوطـ.ـة الشـ.ـرقية، إذ راح ضـ.ـحيتها مـ.ـا يقـ.ـرب مـ.ـن 1400 مـ.ـدني بيـ.ـن قتـ.ـيل ومصـ.ـاب.

المصـ.ـدر : الـ.ـدرر الشامـ.ـية

 

 

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى