أخبار العالمالأخبار

تحركات حاسمة شمال سوريا.. مرحلة مختلفة كلياً بانتظار الشمال السوري.. أردوغان يدلي بتصريحات هامة

أدلى الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” بتصريحات هامة بشأن تطورات الأوضاع على الصعيد الميداني شمال سوريا، متوعداً بتحركات تركية حاسمة في الشمال السوري من شأنها أن تجعل المنطقة على أبواب مرحلة جديدة مختلفة كلياً.

وقال الرئيس التركي في مؤتمر صحفي بعد ترؤسه جلسة للحكومة التركية، إن صبر بلاده نفد تجاه ما وصفه ب”بــ.ـؤرة الإرهـ.ـاب شمال سوريا”.

وأشار “أردوغان” في سياق حديثه إلى أن تركيا ستتحرك بقوة من أجل القـ.ـضاء على التهـ.ـديدات التي مصدرها تلك المناطق، في إشارة منه إلى مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية “قسد” في الشمال السوري.

وشدد على أن االهـ.ـجـ.ـوم الأخير على القوات التركية في منطـ.ـقة عمـ.ـلية “درع الفرات” والتـ.ـحـرشات التي تستـ.ـهـ.ـدف الأراضي التركية قد “بلغت حداً لا يحتمل”، على حد تعبيره.

وأضاف: “نفد صبـ.ـرنا تجاه بعض المنـ.ـاطق التي تعـ.ـد مصدراً للهـ.ـجـ.ـمـ.ـات الإرهـ.ـابية من سوريا تجاه بلادنا، ولن نقف مكتـ.ـوفـ.ـي الأيدي”.

وتابع قائلاً: “سنتعامل مع تلك التهـ.ـديدات التي مصدرها من هناك (شمال سوريا) عبر القـ.ـضاء عليها إما عبر القـ.ـوى الفـ.ـاعلة هنـ.ـاك أو بإمكاناتنا الخـ.ـاصة”، وفق قوله.

وقد أكد العديد من المحللين أن تصريحات الرئيس التركي تعد مؤشراً واضحاً على مرحلة جديدة مختلفة كلياً بانتظار الشمال السوري.

وأشاروا إلى أن هذه التصريحات تعتبر بمثابة إعلان البدء بعمل عسكـ.ـري في المنطقة وليس تلـ.ـويـ.ـحاً بذلك كما هو الحال مع تصريحات سابقة للرئيس التركي حول الوضع الميداني شمال سوريا.

وقد جاء حديث الرئيس التركي وسط تطورات ميدانية لافتة يشهدها الشمال السوري، لاسيما بما يتعلق بالرسائل الروسية الموجهة إلى تركيا.

وضمن هذا السياق، تحدث العميد الركن المنشـ.ـق عن النظام “أحمد رحال” في تغريدة عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” عن رسائل روسية موجهة لتركيا بعد تصريحات الرئيس أردوغان.

وقال “رحال” في تغريدته: “بعد تصريحات الرئيس أردوغان عن نفاد صبر تركيا وأن الهـ.ـجـ.ـوم على دورية الشـ.ـرطة التركية كانت الشعرة التي قـ.ـصمت ظهر البـ.ـعـ.ـير.. طيـ.ـران روسي من فوق أطمة يقـ.ـصـ.ـف بلدة مـ.ـارع”.

وأضاف متسائلاً: “هل القـ.ـصـ.ـف تحـ.ـدي روسي وانـ.ـزلاق لمواجـ.ـهة خطيرة، أم رسالة لفت نظر أن قوات سوريا الديمقراطية (قسد) بحماية روسيا”.

يأتي ما سبق في ظل تأكيد العديد من المصادر العسكـ.ـرية أن المؤشرات الميدانية على أرض الواقع في الشمال السوري تدل على وجود خـ.ـلافات عميقة بين روسيا وتركيا بخصوص المنطقة.

وأشارت المصادر إلى أن المؤشرات على الأرض تخـ.ـالف ما تم تسـ.ـريـ.ـبه في الآونة الأخيرة حول وجود تفاهمات بشأن المنطقة الشمالية من سوريا تم الاتفاق عليها خلال القمة الأخيرة التي جمعت الرئيسين الروسي “فلاديمير بوتين” ونظيره التركي رجب طيب أردوغان” في مدينة سوتشي أواخر الشهر الماضي.

تجدر الإشارة إلى أن تصريحات المسؤولين الروس في الأيام الماضية أكدت وجود نـ.ـوايا لدى روسيا بتغيير خارطة السيطرة في الشمال السوري، لاسيما في ريف إدلب الجنوبي.

المصدر : طيف بوست

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى