منوعات

سبحان الله ..طرق عجيبة لتجعل الببغاء يتكلم

الببغاء يعد الببغاء نوعاً من أنواع الطيور الملونة، وهو من عائلة (Psittacidae)، وتشتمل هذه العائلة على ما يقارب 333 نوعاً تم العثور عليها إلى الآن على الأرض، أما الفصيلة الفرعية له فتعرف باسم (Psittacinae).

[١] وتعيش الببغاوات على اختلاف أنواعها في المناطق الاستوائية الدافئة، وإن أكثر المناطق وفرةً بأنواع الببغاوات هي أمريكا الشمالية ومختلف المناطق المحيطة بأستراليا والمشتملة على جنوب آسيا.

وتشتهر طيور الببغاء بذكائها وقدرتها على التعبير وتقليد أصوات الإنسان وكلماته، وكلما كان الإنسان ودوداً لها ومحباً ويعاملها بلطف بادلته المشاعر ذاتها، أما إذا شعرت بعدم حب الإنسان لها أو أنه يود أذيتها فإنها تصبح شرسةً إلى حد ما، وقد تؤذيه أو تسبب فوضى في مكان وجودها.

[٢] 0 seconds of 0 secondsVolume 0% وتصنف الببغاوات في ثلاث عائلات رئيسية وهي عائلة كوكاتو (بالإنجليزية: Cacatuidae)، والعائلة الببغائية (بالإنجليزية: Psittacidae)، وأخيراً ببغاء نيوزيلاندا (بالإنجليزية: Strigopidae) والذي يقتصر وجوده على نيوزيلاندا فقط، وعادةً ما يميز الناس الببغاء عن غيره من الطيور بسبب منقاره المعقوف وريشه الملون والذي يكون في الغالب أخضر اللون، وتتغذى الببغاوات بشكل عام على المكسرات، والبذور، والفواكه والحشرات الصغيرة،[٢] والجدير بالذكر أن قدرتها على الكلام وتقليد الأصوات تختلف باختلاف أنواعها، فمنها ما هو متحدث إلى درجة كبير، ومنها ما هو متوسط القدرة على الكلام إلّا أن صوته وكلامه واضح، أما النوع الأخير فتكون قدرته على الكلام ضعيفةً وعادةً ما يصرخ ويصدر أصواتاً عوضاً عن النطق بالكلمات.

[٣] تعليم الببغاء الكلام لتعليم الببغاء الكلام يمكن اتباع الآتي: التحدث مع الببغاء بهدوء والتعرف عليه أكثر، وتكوين توقعات عن إمكانية تعلمه للكلام مع مرور الوقت.

[٤] اختيار الأصوات والكلمات بحكمة، وبداية عملية التعليم باختيار كلمات بسيطة وقصيرة مثل كلمة مرحبا (بالإنجليزية: Hello) أو كلمة مع السلامة (بالإنجليزية: Bye-Bye)، ويجب أن تكون نبرة التحدث مع الببغاء نبرة إيجابية.

[٤] تكرار الكلمات التي يلاحظ أن الببغاء استجاب لها بدرجة كبيرة منذ بداية التدريب، وتكرارها ما أمكن.[٤] الصبر على تعليم الببغاء الكلام، فهناك أنواع تتعلم بسرعة كبيرة، وهناك أنواع تتطلب وقتاً كبيراً وقد ينتهي بها المطاف في تعلم كلمة واحدة، لذلك يجب الصبر أثناء عملية التعليم وعدم استعجال النتائج، كما يجب الثناء على الببغاء في حال نطقه بكلمة جديدة مهما كانت بسيطة.

[٤] البدء بتعليم الببغاء الصفير في حال ملاحظة صعوبة مقدرته على الكلام منذ البداية.

[٤] إظهار الحماس أثناء الكلام مع الببغاء، حيث إنه يلتقط الحماس من صاحبه ويرغب بالتعلم أكثر.

[٣] كتابة بضع كلمات أو عدة جمل أو تجربة أصوات معينة لتعليمها للببغاء، ويفضل تكرار كلمات أو جمل معينة في الوقت نفسه من اليوم وكل يوم، مثلاً قبل الذهاب للنوم يمكن قول ليلة سعيدة للببغاء في كل ليلة، وبذلك يعتاد الببغاء على هذه الجملة ومتى تُقال ليبدأ بتعلمها.

[٣] يُفضّل إجراء المحادثة مع الببغاء بدلاً من تلقينه الكلمات وإعادتها على مسمعه مراراً وتكراراً، مثلاً يمكن للمرء أن يُحدّث الببغاء عمّا يقوم بفعله أو ما سيقوم بفعله لاحقاً، وأن يسأله إذا كان يرغب بتناول الطعام وما إلى ذلك.

[٣] يجب وضع الببغاء في مكان يمكنه أن يرى فيه الناس باستمرار ويسمعهم كي يتعلم منهم الكلام، كغرفة المعيشة مثلاً.

[٣] تجنب وجود أي مصدر من مصادر التشويش، كالتلفاز أو المذياع، حيث إنه عند تعليم الببغاء الكلام يجب مراعاة أن يسمع الكلام معلمه فقط، وألّا يكون هناك أصواتٌ أخرى من شأنها أن تعرقل عملية التعلم.

[٣] إجراء بحوث حول الطير الموجود ونوعه، ومعرفة مدى قدرته على تعلم الكلام والأصوات.

يمكن استخدام الأقراص المدمجة في تدريب الببغاء على الكلام، إلّا أنها قد تكون طريقة مملة وغير فعّالة، حيث إن الطير سيتعلم بشكل أكبر في حال شعر بتفاعل الإنسان معه.

وتتمتع هذه الببغاوات بقدرتها الكبيرة على تقليد الأصوات وكلام البشر، وتعد الذكور منها أكثر تحدثاً من الإناث، ويبلغ طول الطائر منها نحو 13 بوصة أي ما يقارب 33 سم، وتعيش في المتوسط نحو 80 عاماً.

[٢][١] ببغاء كوكاتيل: وهو نوع صغير الحجم من الببغاوات، ويعيش في أستراليا والأماكن الرطبة، ويتيمز بلون جسمه الأبيض أو الرمادي، أما رأسه فيكون لونه أصفر، وهناك بقعة محمرة على خده، أما ذيله فهو طويل حيث يصل إلى نصف حجم جسمه كاملاً، ويعد هذا النوع من الببغاوات النوع الوحيد الذي يتكاثر في عامه الأول.

[٢] ببغاء مكاو: وهي من الأنواع الكبيرة جداً والتي تتميز بألوانها الغريبة، وتعيش في أمريكا الجنوبية والوسطى وفي المكسيك، ويُعتبر نوعاً مهدداً بالانقراض حيث يترصّد له الصيادون لكي يبيعوه أو يستخدموه في العروض الترفيهية، وقد يموت هذا النوع في حال إبعاده عن موطنه.

[٢] ببغاء كوكاتو: ويعيش هذا النوع في أسترالاسيا، وفي دول أخرى كالفلبين وشمال أندونيسيا، وغينيا، وجزر سليمان، وكذلك في صحراء أستراليا القاحلة، وتتميز ببغاوات كوكاتو بمناقيرها الكبيرة والمعقوفة إلى درجة كبيرة أيضاً وريشها الأبيض، ويوجد منها 21 نوعاً تقريباً، وهي من الببغاوات المهددة بالانقراض، ومن أنواعها الكوكاتو الوردي والذي يعتبر الببغاء الأجمل في العالم، ويُعتبر كوكاتو نوعاً ذكياً بشكل يثير الدهشة، كما أن صوتها عالٍ بشكل ملحوظ.

[٢][١] الببغاء المتيم أو طيور الحب: ويعيش هذا النوع في أفريقيا، وفي مدغشقر، وتتميز بحجمها الصغير جداً حيث يمكن للإنسان أن يضعها في كف يده، ويعيش الببغاء المتيم أو طيور الحب في أزواج مكوّنة من الذكر والأنثى، وتتغذّى على الفواكه، والبذور وهي محبة للتين أيضاً، ويحتاج الببغاء المتيم إلى عناية كبيرة، والجدير بالذكر أنه توجد بعض الأنواع منها متحدثة إلّا أن معظمها لا يمكنه الكلام.[٢]

المصدر: موضوع

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى