أخبار العالمالأخبار

استـ.ـدرجت فتـ.ـيات مـ.ـن سـ.ـوريا …القـ.ـبض علـ.ـى شبكـ.ـة دعـ.ـارة فـ.ـي دولـ.ـة عربـ.ـية

ذكـ.ـرت وسـ.ـائل إعـ.ـلام لبنـ.ـانية، أن السلطـ.ـات أوقـ.ـفت ثـ.ـلاثة لبنانييـ.ـن وثـ.ـلاث فتيـ.ـات سوريـ.ـات، بتهـ.ـمة تشـ.ـكيل “شبـ.ـكة تسـ.ـهيل ومـ.ـمارسة الدعـ.ـارة” فـ.ـي قريـ.ـة المكلـ.ـس بمحافـ.ـظة جبـ.ـل لبنـ.ـان.

وكشـ.ـفت التحقيـ.ـقات أن أحـ.ـد المتهميـ.ـن كـ.ـان يـ.ـقوم بأعمـ.ـال “تسهـ.ـيل الدعـ.ـارة لعـ.ـدد مـ.ـن الفـ.ـتيات السـ.ـوريات اللواتـ.ـي يعمـ.ـلن لصـ.ـالح الـ.ـقواد أبـ.ـو شـ.ـاكر الـ.ـذي لا يـ.ـعرف كـ.ـامل هويـ.ـته”.

واعـ.ـترف المـ.ـتهم أنـ.ـه يتـ.ـواصل مـ.ـع “أبـ.ـو شـ.ـاكر” عـ.ـبر أرقـ.ـام هواتـ.ـف تـ.ـتغير كـ.ـل مـ.ـرة، وأن مهمـ.ـته هـ.ـي استـ.ـدراج الفتـ.ـيات مـ.ـن مـ.ـناطق مخـ.ـتلفة فـ.ـي سـ.ـوريا إلـ.ـى لبـ.ـنان تـ.ـحت ذرائـ.ـع عـ.ـدة لضمّـ.ـهن إلـ.ـى الشبكـ.ـة، التـ.ـي يتغـ.ـير عـ.ـدد العـ.ـاملات فيهـ.ـا “بشـ.ـكل موسمـ.ـي”، وفـ.ـق مـ.ـوقع “لبـ.ـنان 24”.

وأقـ.ـر متهـ.ـم آخـ.ـر بالمشـ.ـاركة فـ.ـي أعـ.ـمال الـ.ـشبكة عـ.ـبر “تأميـ.ـن سائقيـ.ـن لاصـ.ـطحاب الـ.ـفتيات إلـ.ـى مـ.ـكان إقامـ.ـة الزبائـ.ـن”، بينـ.ـما أشـ.ـار آخـ.ـر إلـ.ـى أنـ.ـه يسـ.ـتلم جـ.ـوازات سـ.ـفر الفـ.ـتيات فـ.ـور وصـ.ـولهن إلـ.ـى لبـ.ـنان ويحـ.ـجزها، كـ.ـما يؤمـ.ـن زبائـ.ـن.

ويتقاسـ.ـم أفـ.ـراد الشبـ.ـكة الـ.ـعائد المـ.ـادي بنسـ.ـبة ربـ.ـع للفـ.ـتاة وربـ.ـع للوسيـ.ـط، ونصـ.ـف لـ”أبـ.ـو شـ.ـاكر”.

أمـ.ـا الفتـ.ـيات، فقـ.ـد اعتـ.ـرفت اثنتـ.ـان منهـ.ـن بتـ.ـعاطي “أعـ.ـمال الدعـ.ـارة بالإكـ.ـراه”، وأشـ.ـارتا إلـ.ـى أنهـ.ـما “كانتـ.ـا تتعرّضـ.ـان للتـ.ـعنيف اللفـ.ـظي والجسـ.ـدي فـ.ـي كـ.ـل مـ.ـرة كانتـ.ـا ترفضـ.ـان ملاقـ.ـاة الزبائـ.ـن”.

فـ.ـي حيـ.ـن قالـ.ـت الـ.ـفتاة الثالـ.ـثة إن “زوجـ.ـها أجـ.ـبرها عـ.ـلى ممارسـ.ـة الدعـ.ـارة بـ.ـعد مـ.ـرور شـ.ـهر واحـ.ـد عـ.ـلى زواجـ.ـهما” عـ.ـندما كانـ.ـت بـ.ـعمر 15 عـ.ـاماً، واكتشـ.ـفت لاحـ.ـقاً أنـ.ـه أقـ.ـام “مـ.ـزاداً علـ.ـى غـ.ـشاء بكارتـ.ـها” فـ.ـاز فـ.ـيه مـ.ـن دفـ.ـع الأجـ.ـر الأعـ.ـلى، مـ.ـضيفة أنهـ.ـا حصلـ.ـت علـ.ـى الطـ.ـلاق وطـ.ـردت مـ.ـن المنـ.ـزل بـ.ـعد 10 أشـ.ـهر مـ.ـن الـ.ـزواج.

وظـ.ـن القضـ.ـاء اللبنـ.ـاني فـ.ـي قـ.ـراره بالرجـ.ـال الـ.ـثلاثة بجـ.ـناية، فيمـ.ـا ظـ.ـن بالنسـ.ـاء الثـ.ـلاث بجـ.ـنحة.

المصـ.ـدر: سوريـ.ـا بوسـ.ـت

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى