قصص إسلاميةمنوعات

كيف وصل الاسلام الى حدود الصين شرقا والاندلس غربا في عهد..؟ قصص اسلامية رائعة

وصل الاسلام الى حدود الصين شرقا والاندلس غربا في عهد هو سؤال لا بدَّ من توتضيح إجابته فقد بدأت الدولة الإسلامية منذ عهد الرسول صلَّى الله عليه وسلَّم واستمرَّت بالازدهار في عهد الخلفاء الراشدين واستمرَّ ذلك وازداد في عهد الخلفاء الأمويين من بعدهم حتى وصلت الدولة الإسلامية والإسلام إلى حدود الصين شرقًا والأندلس غربًا ومن خلال هذا المقال سنوضِّح في أي عهد حصل هذا الازدهار.

وصل الاسلام الى حدود الصين شرقا والاندلس غربا في عهد
وصل الاسلام الى حدود الصين شرقا والاندلس غربا في عهد الخليفة الأموي الوليد بن عبد الملك فقد شهد عهد الخليفة الوليد بن عبد الملك الكثير من الفتوحات الإسلامية العظيمة والتي عملت على نشر الإسلام في العالم والتي كانت الأعظم مرّ تاريخ الدولة الأموية كلها وامتّدت الدولة الإسلامية في عهده في شتّى بقاع الأرض حتى أصبحت الدولة الإسلامية أقوى دولة في العالم في ذلك الحين.[1]

الوليد بن عبد الملك
هو الوليد بن عبد الملك بن مروان بن الحكم بن أبي العاص بن أمية بن عبد شمس بن عبد مناف يُكنّى بأبي العباس الأموي هو أحد أبرز وأعظم الخلفاء الذين استلموا حكم الدولة الأموية استلم الخلافة بعد أبيه في عام ست وثمانين للهجرة بتوصية منه ومن المعروف عن الوليد بن عبد الملك أنَّه نشأ نشأة حسنة وتربّى على التقوى والصلاح وحب القرآن الكريم كما تعلَّم الشجاعة والبسالة منذ صغره وعلّمها لأولاده من بعده فقد علَّم أولاده الرجولة والشجاعة ومكارم الأخلاق.

شاهد أيضًا: استمرت الدولة الأموية 91عاماً وكان آخر خلفائها

ازدهار الدولة في عهد الوليد بن عبد الملك
لم يقتصر الازدهار في عهد الوليد بن عبد الملك على الفتوحات الخارجية وتوسيع رقعة الدولة بل امتاز عهده بالازدهار في الخارج والداخل حيث عمل الوليد بن عبد الملك على الاهتمام بشؤون الدولة الداخلية وعمل على بناء المساجد والمنابر ورمّم المسجد النبوي الشريف وأحسن ذلك كمت أهتم بشؤون المُقعدين والعجزة وصرف الأموال للناس كما اهتمَّ بتعبيد الطرق وتحسينها من أجل حجاج بيت الله وعمل على حفر الآبار وسقاية الناس وسقاية المساجد فكان عهده من أعظم العهود والخلافات التي مرَّت بها الدولة الأموية والإسلامية.[2]

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى ختم المقال الذي عرَّف بأحد أهم الخلفاء في عهد الدولة الأموية وهو الوليد بن عبد الملك بن مروان والذي بيَّن أنَّه وصل الاسلام الى حدود الصين شرقا والاندَلس غربا في عهد هذا الخليفة بالإضافة إلى الحديث عن أبرز إنجازات الخليفة الوليد بن عبد الملك والتي جعلت الدولة الأموية في عهده دولة مُزدهرة.

المصدر: محتويات

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى