قصص إسلاميةمنوعات

معلومات تاريخية عن محمد الفاتح لم تسمع عنها من قبل

معلومات تاريخية عن محمد الفاتح المعروف بالفاتح العظيم حيث أن الخلافة العثمانية شملت عدد كبير جدًا من السلاطين حيث أن عدد سلاطين الدولة العثمانية بلغ ست وثلاثين سلطانًا ولا تقل إنجازات ولا يقل أهمية كل سلطان من تلك السلاطين عن الآخر ومن ضمن أهم تلك السلاطين السلطان محمد الفاتح.

معلومات تاريخية عن محمد الفاتح
الخليفة محمد الفاتح هو السلطان مُحمَّد بن مُراد بن مُحمَّد العُثماني لقبه الناس بالعديد من الألقاب والأسماء مثل الأشهر مُحمَّد الفاتح والسلطان الغازي وصاحب البِشارة والمعالي وأبي الفتح والملكُ المُجاهد ومُحمَّد خان الثاني بن مُراد بن مُحمَّد العُثماني ومن أهم المعلومات عنه ما يلي:-

ولد السلطان محمد الفاتح عام ٨٣٣ هجريًا في تركيا وتوفي عام ٨٨٦ هجريًا تم دفنه في مسجد الفاتح في مدينة إسطنبول في تركيا وكان أبو السلطان محمد الفاتح هو السلطان مراد الثاني وأمه كانت خديجة هُما خاتون.
اسم السلطان محمد الفاتح باللغة التركية هو Sultan II. Mehmed Han ben Gazi Murad لقب أيضًا بفاتح القسطنطينية  ويعتبر الخليفة محمد الفاتح هو السلطان السابع للدولة العثمانية وهو خامس آل عثمان من حيث الحصول على لقب سلطان حيث من تمكن من الحصول على ذلك اللقب أربعة فقط منذ بداية الدولة العثمانية لحين تولي محمد الفاتح الحكم وهم أبوه وأخيه وجده وجد جده.

قيل أن سبب تلقيب السلطان محمد الفاتح باسم صاحب البشارة هو ما اعتقد به المسلمون من تحقيق نبوءة رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم من حيث فتح القسطنطينية حيث أن السلطان محمد الفاتح تمكن من ذلك خلال فترة توليه الخلافة العثمانية.
أطلق الأوربيون على السلطان محمد الفاتح اسم التركي الكبير وذلك نسبة لما كان له من أهمية بالغة من حيث ما قام به من فتوحات إسلامية كثيرة وانتصارات عسكرية ضخمة خلال فترة حكمه القصيرة التي لم تتخطى العامان.
تولى السلطان محمد الفاتح الحكم أول مرة عام ٨٤٨ واستمر لعام ٨٤٩ هجريًا وتولى الحكم مرة ثانية من عام ٨٥٥ واستمر حمكه لحين عام ٨٨٦ هجريًا منا يفيد أن فترة حكم محمد الفاتح لم تتخطى العامين كان السلطان محمد الفاتح يتقن كل من التركية والصربية والعبرانية والعربية والفارسية والرومية واللاتينية.

من هو محمد الفاتح
محمد الفاتح هو السلطان مُحمَّد بن مُراد بن مُحمَّد العُثماني أبوه هو السلطان مراد الثاني وأمه هي خديجة هُما خاتون يعد السلطان محمد الفاتح هو الخليفة السابع للدولة العثمانية والسلطان الخامس وتولى الحكم بعد وفاة أبيه وفتح السلطان محمد الفاتح عدد كبير جدًا من البلدان كما أنه قام بفتح القسطنطينية “إسطنبول” عام ٨٨٦ هجريًا واتخذها عاصمة للدولة العثمانية وظلت عاصمة منذ ذلك الوقت إلى الآن ولُقب السلطان مُحمَّد الفاتح بالسلطان الغازي وصاحب البِشارة والسلطان والمعالي وأبي الفتح والملكُ المُجاهد ومُحمَّد خان الثاني بن مُراد بن مُحمَّد العُثماني وأهم تلك الألقاب هو صاحب البشارة.

شاهد أيضًا: اخفقت محاولات فتح القسطنطينيه في العهد الاموي ولكنهم تمكنوا من فتح جزيره قبرص

انجازات محمد الفاتح
للسلطان محمد الفاتح الكثير من الأعمال والإنجازات ومن ضمن أهم تلك الأعمال ما يلي:

استطاع السلطان محمد الفاتح من تنظيم الحكومة العثمانية مرة أخرى وقام بتدوين القوانين ومن ضمن أهم تلك القوانين الذي قام بتدوينها القانون الجنائي والقوانين المتعلقة التي تتعلق بالقانون الجنائي.

كان السلطان محمد الفاتح أكثر السلاطين تثقفًا وتفكيرًا حيث أنه بعد فتح القسطنطينية قام بجمع كل العلماء الإيطاليين واليونانيين في قصره لكي يستفيد من علمهم كما أنه طالب البطريرك جناد يوس الثاني من جمع كل العقيدة المسيحية باللغة التركية.

قام السلطان محمد الفاتح بعمل مكتبة كبيرة داخل قصره تحتوي علي عدد كبير من الأعمال الخاصة بالمجالات المختلفة، وكان من بين تلك الأعمال أعمال لاتينيّة ويونانية.

تمكن السلطان محمد الفاتح من فتح العديد من البلدان بما فيهم القسطنطينية التي أصبحت بعدها عاصمة الدولة العثمانية وإلى الآن تعد عاصمة تركيا وهي إسطنبول.

بنى السلطان محمد الفاتح الجامع الكبير وقام بفتح ثماني كليات مختلفة قريبة منه.
استطاع السلطان محمد الفاتح من تنظيم عدة جلسات علم بين علماء المسلمين وذلك في حضوره من أجل مناقشة المشاكل اللاهوتيّة.

شخصية محمد الفاتح
كانت شخصية السلطان محمد الفاتح شخصية مثقفة ومفكرة وذات تطلع وأفق واسع استطاع النهوض بالبلاد وساهم في عمل ثورة ثقافية واسعة المدى حيث أنه قام بإنشاء مكتبة كبيرة داخل قصره تحتوي على عدد كبير من الكتب المختلفة في العديد من المجالات وأنشأ ثماني كليات داخل إسطنبول وكان مهتم بالثقافة بدرجة كبيرة فقام بإنشاء عدد كبير من المكاتب ودور العلم.

كان السلطان محمد الفاتح مثقف لدرجة أنه كان يجمع كبار العلماء في بلاطه لكي تناقشوا سويًا مناقشات علمية متعددة وبالأخص مناقشة مشاكل اللاهوتيّة وكانت شخصية السلطان محمد الفاتح شخصية عسكرية قوية وذكية ويثبت ذلك ما قام به من أعمال عسكرية مهمة كفتح القسطنطينية وإعادة تنظيم الحكومة العثمانية وسن وتدوين القوانين كالقانون الجنائي.

فتوحات محمد الفاتح
قام السلطان محمد الفاتح من فتح القسطنطينية التي تم أتخاذها عاصمة للدولة العثمانية بجانب العديد من البلدان في البلقان واشتملت تلك الفتوحات على عدد كبير جدًا من المناطق من ضمن تلك ما يلي:

فتح البوسنة.

فتح الهرسك.

وفتح صربيا.

فتح أثينا.

فتح جزر بحر أريجة.

وفتح المروة.

فتح ألبانيا.

فتح البغدان.

وفتح الافلاق

المصدر: محتويات

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى