أخبار العالمالأخبار

“تطورات لافتة”.. روسيا تقدم عرضاً جديداً لتركيا

تشهد المنطقة الشمالية من سوريا تطورات لافتة في الآونة الأخيرة وسط إصرار تركيا على القيام بعمل عسكـ.ـري جديد ضد مواقـ.ـع قوات سوريا الديمقراطية “قسد”، الأمر الذي ترفـ.ـضه روسيا التي قدمت عرضاً جديداً للجانب التركي لتفادي العملية العسكـ.ـرية المحتملة.

وحول تفاصيل العرض الروسي الجديد المقدم لتركيا، أكد نائب وزير الخـ.ـارجية الروسي “ميخائيل بوغدانوف” استعداد القيادة الروسية للعب دور الوسيط بين تركيا وقوات سوريا الديمقراطية بهـ.ـدف تفادي إطـ.ـلاق أنقرة لعملية عسكرية جديدة في سوريا.

وأشار “بوغدانوف” المبعوث الخـ.ـاص للرئيس الروسـ.ـي إلى الشرق الأوسـ.ـط ودول إفريقيا، في حديث لوكالة “إنترفاكس”، إلى استمرار رفـ.ـض بلاده لتجدد الأعمال العسكـ.ـرية في الشمال السوري.

وتحدث المسؤول الروسي عن وجـ.ـود صيـ.ـغ أكـ.ـدت فعـ.ـاليتها للتشاور والتنسيق عبر الاتصالات السياسية والعسكـ.ـرية بين مـ.ـوسـ.ـكو وأنقرة.

وجدد “بوغدانوف” التذكير بأن روسـ.ـيا وتركـ.ـيا وكذلك إيـ.ـران ضـ.ـمن إطـ.ـار صيغة “أستانا” يتحملون المسـ.ـؤولية عن ضـ.ـمـ.ـان سـ.ـريان نظـ.ـام وقف إطـ.ـلاق النـ.ـار في “عـ.ـمـ.ـوم الأراضي السـ.ـورية بما يشـ.ـمـ.ـل جميع مكـ.ــونات هذا الوضـ.ـع”، على حد تعبيره.

كما أكد المسؤول الروسي أن القيادة الروسية لديها تواصل مستمر مع الإدارة الأمريكية بخصوص الأوضاع في سوريا، موضحاً أن الحـ.ـديث يـ.ـدور عن اتـ.ـصـ.ـالات ثنائية ومشاركة الأمريكيين عـ.ـدة مرات بـ.ـصـ.ـفة المراقـ.ـبين في اجتـ.ـمـ.ـاعات “صيـ.ـغـ.ـة أستانا”.

يأتي حديث “بوغدانوف” وسط إصرار تركيا على تنفيذ تهـ.ـديداتها بإطـ.ـلاق عملية عسكـ.ـرية جديدة شمال سوريا ضـ.ـد مواقــ.ـع “قسد” في حال لم تراعي روسيا المطالب التركية بشأن المنطقة.

فيما تشير العديد من المصادر إلى أن روسيا قدمت عدة عروض لتركيا تتعلق بمقايضة مناطق جنوب إدلب بمنطقتي “تل رفعت” و”منبج” بريف حلب الشمالي الشرقي.

في حين يؤكد المسؤولون الأتراك عدم قبول تركيا لتلك العروض، مشيرين إلى أهمية ما تبقى من مناطق محررة في إدلب والشمال السوري بالنسبة للأمـ.ـن القـ.ـومي التركي، ومشددين على أن تركيا ليست بصدد تقديم أي تنـ.ـازلات أو عقد أي صفـ.ـقات لتبادل مناطق السيطرة مع روسيا.

وكان وزير الدفاع التركي “خلوصي آكار” قد أطلق تصريحات جديدة صباح اليوم السبت 23 أكتوبر/ تشرين الأول بشأن آخر التطورات الميدانية في الشمال السوري.

وأكد الوزير التركي في تصريـ.ـحات صحفية عـقــب مشـ.ـاركته في اجتـمـاع وزراء دفـ.ـاع حـلــف “الناتو” في بروكسل على أهمية استمرار التواجد التركي في محافظة إدلب شمال غرب سوريا.

وقال “آكار” في سياق حديثه: “وجـودنا في إدلب مهم للغاية ويمنـ.ـع مـ.ـجـ.ـازر نظــام الأسد، ويحـول دون حدوث مـ.ـوجـات هـ.ـجـ.ـرة جديدة من هناك”.

وفي تصـ.ـعيد كلامي جديد ضـ.ـد واشنطن وموسكو أضاف الوزير التركي بالقول: “لـديــنا اتفـاقـيات مع أمريكا وروسيا بشأن بعض المناطق في الشمال السوري، نحن بدورنا نفذنا تعهداتنا على أكمل وجه، ومازلنا نفعل ذلك”.

وأردف: “نُذكر نظراءنا أن عليهم أن يقوموا بواجباتهم ودورهم بشأن الاتفاقيات الموقعة بيننا بخصوص شمال سوريا”، وذلك فـ.ـي إشـ.ـارة مـ.ـنـ.ـه إلى عدم التزام الجانبين الأمريكي والروسي بتعهداتهما بخصوص المنطقة.

 

المصدر: طيف بوست

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى