منوعات

ما هي فوائد الشعير للجسم..؟

فوائد الشعير للجسم من المعلومات الهامة التي سيتم التعرف عليها في هذا المقال، فمن الجدير بالذّكر أن مشروب الشعير يعتبر من المشروبات الطبيعية الباردة الهامة والمفيدة لجسم الإنسان، ومن فوائد شراب الشعير أنه يساعد على العديد من الأمور التي تجعل جسم الإنسان صحي.

فوائد الشعير للجسم
سيتم فيما يأتي بيان العديد من فوائد الشعير للجسم :[1]

يساعد على خفض مستويات الكوليسترول في الدم عن طريق ربط بيتا جلواكن (بالإنجليزية: Beta-glucan) الموجود في الشعير بالصفراء وإفرازه مع البراز لأن الصفراء تتكون من الكوليسترول في الكبد.

يستهلك الجسم المزيد من الكوليسترول لإنتاج المزيد، والشعير يقلل من كمية الكوليسترول في الدم.

تتضمن مراجعات الأبحاث حول هذا الموضوع؛ كمجلة الكلية الأمريكية للتغذية في عام 2004، تم تقسيم الرجال الذين يعانون من ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم إلى ثلاث مجموعات، وتم إعطاء كل مجموعة نظامًا غذائيًا غنيًا بالألياف من المصادر التالية؛ وجد المشاركون الذين تناولوا القمح الكامل والأرز البني أو الشعير وبعد خمسة أسابيع أن النظام الغذائي الغني بالشعير وحده انخفض بنسبة 20٪ من إجمالي مستويات الكوليسترول وكان ضارًا وبالمقارنة مع أخصائيو الحميات، فقد ارتفع بنسبة 24٪ الآخر رفع مستوى الكولسترول الجيد.

أشارت مراجعة لـ 14 دراسة نُشرت في المجلة الأوروبية للتغذية السريرية في عام 2016 إلى أن تناول جرعة يومية من الشعير تتراوح بين 65 و69 جرامًا لمدة أربعة أسابيع يقلل بشكل كبير من مستويات الكوليسترول الضارة يمكن أن يقلل النظام الغذائي اليومي من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية الناتجة عن ارتفاع الكوليسترول.

القيمة الغذائية لشراب الشعير

سيتم فيما يأتي بيان القيم الغذائية الهامة لشراب الشعير:

يذكر أن الشعير يخفض نسبة السكر في الدم لمرضى السكر عن طريق الحد من امتصاص السكر من الطعام، تسبب أدوية السكري نفس التأثير، لذا فإن تناولها معًا يمكن أن يقلل بشكل كبير من مستوى السكر في الدم.

يوصى بمراقبة مستوى السكر في الدم باستمرار عند تناولها معًا الأدوية التي تؤخذ عن طريق الفم.

يحتوي الشعير على كمية كبيرة من الألياف، والتي يمكن أن تقلل من امتصاص الجسم لهذه الأدوية وتأثيرها.

يقلل الشعير من امتصاص واستخدام هذا الدواء، ولكن تجدر الإشارة إلى أن هذا التأثير لا يزال بحاجة إلى مزيد من الدراسة، ويوصى عمومًا بالحذر عند تناوله معًا.

المصدر: محتويات

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى