أخبار العالمالأخبار

وزير الدفاع التركي يطلق تصريحات هامة بشأن سوريا

أطلق وزير الدفاع التركي “خلوصي آكار” تصريحات جديدة وصفت بـ”النـ.ـارية” وذلك بخصوص تطورات الأوضاع الميدانية في المنطقة الشمالية من سوريا بالتزامن مع تحركات عاجلة وسريعة للقوات التركية في الشمال السوري سواءً في إدلب أو شرق الفرات.

وشدد الوزير التركي في تصريحات صحفية عـ.ـقـ.ـب مشـ.ـاركته في اجتـ.ـمـ.ـاع وزراء دفـ.ـاع حـ.ـلـ.ـف “الناتو” في بروكسل على أهمية تواجد الجـ.ـيش التركي في الشمال السوري، لاسيما في محافظة إدلب.

وقال “آكار” في سياق حديثه: “وجـ.ـودنا في إدلب مـ.ـهـ.ـم، وتواجُـ.ـدنا هناك يمنـ.ـع مـ.ـجـ.ـازر النظــ.ــام، وهذا يـ.ـحـ.ـول دون حدوث مـ.ـوجـ.ـات الهـ.ـجـ.ـرة والتطـ.ـرف”، على حد تعبيره.

وفي تصـ.ـعيد كلامي جديد ضد روسيا وأمريكا، أضاف “آكار” قائلاً:””لـ.ـديـ.ـنا اتفـ.ـاقـ.ـيات مع الولايـ.ـات المتحـ.ـدة والروس بخصوص بعـ.ـض المناطق بشمال سوريا، لقد نفـ.ـذنا دَوْرنا في هـ.ـذه الاتفـ.ـاقيات بأفضل طريقة ممـ.ـكـ.ـنة، وما زلنا نـفـ.ـعـ.ـل ذلك”.

وأردف: “نُذكِّر نظراءنا بالقـ.ـيـ.ـام بدَوْرهم أيضاً بخصوص الاتفاقيات المبرمة بيننا بشأن الشمال السوري”، وذلك في إشارة منه إلى عدم التزام واشنطن وموسكو بالتزاماتهما حول المنطقة.

ولفت الوزير التركي في معرض حديثه عن الوضع الميداني إلى أن نظام الأسد يحاول الانتـ.ـقـ.ـام من أهالي إدلب على خلفية التفـ.ـجـ.ـير الذي وقع في العاصمة السورية “دمشق” قبل أيام.

وأشار إلى أن قيام النظـ.ـام السوري بالرد بقـ.ـصـ.ـف مدينة “أريحا” في ريف إدلب وقـ.ـتـ.ـل 11 مدنياً، هو فعل غير مقبول، مضيفاً أن أهل إدلب أبـ.ـريـ.ـاء ولا عـ.ـلاقة لهـــ.ـم بما حدث في دمشق”.

وقد تزامنت تصريحات وزير الدفاع التركي مع تحركات عاجلة وسريعة للقـ.ـوات التركية في الشمال السوري، حيث أكدت مصادر محلية وصول تعزيزات تركية كبيرة إلى محافظة إدلب شمال غرب سوريا خلال الساعات الماضية.

وأكدت المصادر دخول قافلة عسكـ.ـرية ضخمة عبر معبر “كفرلوسين” إلى الشمال السوري، ضم آلـ.ـيات ومصـ.ـفـ.ـحات عسكـ.ـرية ثقـ.ـيــ.ـلة وكـ.ـتل إسمـ.ـنتية بالإضافة لمعـ.ـدات دعم لوجسيتي”.

كما أشارت مصادر أخرى إلى أن الجـ.يش التركي استقدام تعزيزات إضافية إلى ريـ.ـف “تل أبيض” في ريف الرقة الشمالي، لافتة إلى أن تلك التعزيزات تضم دبـ.ـابـ.ـات ومدفـ.ـعية وأسـ.ـلـ.ـحة ثقـ.ـيـ.ـلة.

تجدر الإشارة إلى أن القـ.ـوات التركية أدخلت خلال شهر أكتوبر/ تشرين الأول الحالي نحو 10 قوافل عسكـ.ـرية إلى محافظة إدلب شمال غرب سوريا، حيث ضمت أغلب تلك الأرتال والتعزيزات “مدافـ.ـع ميدانية ومعدات ثقـ.ـيلة”، وذلك وفقاً لمصادر أمـ.ـنية تركية.

وتولي تركيا أهـ.ـمـ.ـية خـ.ـاصة لمنطقة إدلب السـ.ـورية، ومن أجل ذلك تعـ.ـمـ.ـل على صـ.ـد أي خـ.ـروقات يرتـ.ـكـ.ـبها النظـ.ـام السوري وداعميه في المنطقة، وذلك عبر الرد على مـ.ـصـ.ـادر النـ.ـيران التي تطـ.ـال المدنيين في المـ.ـدن والبـ.ـلدات شمال سوريا.

وبشكل مستمر تعـ.ـمـ.ـل تركيا على الدفـ.ـع بتعزيزات عسكـ.ـرية إلى منطقة إدلب شمال غرب سوريا، وذلك في إطـ.ـار الجـ.ـهـ.ـود التي تبذلها لحــ.ـمـ.ـاية الأهالي من خـ.ـروقات النظ.ـام السوري وروسيا، ولمنـ.ـعهم من شـ.ـن أي عمل عسكـ.ـري يتسـ.ـبب بمـ.ـوجـ.ـات نـ.ـزوح و كـ.ـارثة إنسانية جديدة في المنطقة.

المصدر: طيف بوست

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى