أخبار العالمالأخبار

آل الأسد ليسوا مسلمين ولا عرب ولا سوريين.. تعرف على أصل عائلة الأسد

أعاد ناشطون سوريون من جديد تداول معـ.ـلـومـ.ـات حول أصل عائلة الأسد التي تربـ.ـعـ.ـت على عرش الحـ.ـكـ.ـم في سوريا منذ عام 1970 حين وصل “حافظ الأسد” إلى منصب الرئاسة حينها، ليرث الحـ.ـكم نجله “بشار الأسد” مع بداية الألفية الثالثة بعد وفـ.ـاة “الأسد” الأب.

وعلى الرغم من هذه الفترة الطويلة التي اعتلت خلالها عائلة الأسد السلطة في سوريا، إلا أن أصول عائلة الأسد ما زالت حتى اللحظة تثير الجـ.ـدل والآراء المتباينة.

ورغم ذلك، لكن جميع المصادر التاريخية والمؤرخين يلتقون عند نقطة هامة، ألا وهي أن أصل عائلة الأسد ليس سورياً.

فالبعض يؤكد أن أصـ.ـل العـ.ـائـ.ـلة من مدينة “أصفهان” الإيـ.ـرانية، وثم اتجهت إلى “كيـ.ـليـ.ـكية” في تركيا، ثم انتـ.ـهـ.ـى بها المـ.ـطـ.ـاف في بـ.ـلـ.ـدة “القرداحة” التـ.ـابـ.ـعة لمحـ.ـافـ.ـظة اللاذقية على السـ.ـاحل السوري، وذلك بـ.ـعــد أن جـ.ـاء إليها “سليمان” جد “حافظ الأسد”.

لكن مـ.ـصـ.ـادر أخـ.ـرى أشـ.ـارت إلى أن “سليمان” جد “حافظ الأسد”، كان يدعى “سليمان البـ.ـهـ.ـرزي” نسـ.ـبـ.ـةً إلى مدينة “بـ.ـهـ.ـرز” التـ.ـابـ.ـعة لمنطقة “ديالى” شرق العراق.

وضمن هذا السياق، تداول ناشطون تسجيلاً مـ.ـصـ.ـوراً للمـ.ـؤرخ العراقي المعروف “عز الدين مصطفى رسـ.ـول”، حيث قـ.ـال في مقـ.ـابـ.ـلة قديمة مع قـ.ـنـ.ـاة “رادوا” العراقية الكـ.ـردية: “سألت جميل الأسد شـ.ـقـ.ـيق حافظ الأسد وعــ.ـم رأس النظـ.ـام الحالي بشار الأسد.. هل أنتم من سنـ.ـجـ.ـار..؟”.

فرد عليه “جميل” وابنه بنـ.ـفـ.ـي هذه المـ.ـعـ.ـلـ.ـومة جملةً وتفـ.ـصـ.ـيلاً، وقال “رسـ.ـول”: “أخبرني جميل الأسد أن أصـ.ـل عـ.ـائلة الأسد التي تحـ.ـكـ.ـم سوريا منذ نـ.ـصـ.ـف قرن ينـ.ـحـ.ـدر من أصـ.ـول كـ.ـردية”.

وأكد المـ.ـؤرخ العراقي خـ.ـلال المقـ.ـابـ.ـلة التـ.ـلفـ.ـزيونية أن “جميل الأسد” قال له حرفياً: “أن عـ.ـائـ.ـلة الأسد كـ.ـاكـ.ـائية الـ.ـدين، وتنـ.ـحـ.ـدر أصولها من قـ.ـضـ.ـاء خـ.ـانـ.ــقين الذي يقع على الحـ.ـدود الإيـ.ـرانية مع العراق”.

وأضاف “رسـ.ـول”: “جميل الأسد أكـ.ـد لي أن عـ.ـائـ.ـلة الأسد قدمت إلى سوريا، وأنها كانت تحـ.ـمـ.ـل لقـ.ـباً آخر، وصـ.ـار لقـ.ـبـهـ.ـم آل الأسد فيما بعد، حيث يقول معـ.ـظـ.ـم المـ.ـؤرخون أن لقـ.ـبهـ.ـم الأصلي هو آل الـ.ـوحـ.ـش”.

وتحدث “رسـ.ـول” أن الـ.ـديـ.ـانة الكـ.ـاكـ.ـائية، هي ديــ.ـانة تنتشر في إيـ.ـران وحـ.ـدودها مع العراق، وكشـ.ـف أن لدى الكـ.ـاكـ.ـائيين كتاب مقـ.ـدس يحـ.ـمـ.ـل اسم “سـ.ـارانـ.ـجام”.

وأوضح أن الذين يعتنـ.ـقـ.ـون هذه الـ.ـديـ.ـانة لا يعطون كتـ.ـابهم المقـ.ـدس أو يبـ.ـوحـ.ـون بمضمونه لغير الكـ.ـاكـ.ـائيين، مشيراً أنهم يفـ.ـعلـون ذلك حتى لا يـ.ـتـ.ـم اكتشاف أن هذا الـ.ـدين ليس له صـ.ـلة بالإسـ.ـلام، وفق تعبيره.

واستطرد “رسـ.ـول” قائلاً: “ديـ.ـن الكـ.ـاكـ.ـائية، هو ديـ.ـن خـ.ـاص بالأكـ.ـراد، وقد سبق الإيـ.ـزيـ.ـدية، مشيراً إلى أن “حافظ الأسد” كان متضـ.ـامناً ومتعـ.ـاطفاً مع التنظـ.ـيمـ.ـات الكـ.ـردية.

كما أوضح المؤرخ أن الاتـ.ـحـ.ـاد الديمقراطي الكـ.ـردي تم تأسيسه في العـ.ـاصـ.ـمة السـ.ـورية بتوصية مباشر من قبل “حافظ الأسد”.

وكشف المؤرخ العراقي خـ.ـلال التسجـ.ـيل المـ.ـصـ.ـور القديم الذي أعـ.ـاد ناشـ.ـطون سوريون تداوله على نطـ.ـاق واسع خـ.ـلال الفترة الماضية، أن لقاءه مع “جميل الأسد” جـ.ـرى عام 1993 أثنـ.ـاء زيارة خـ.ـاصـ.ـة قام بها “رسـ.ـول” إلى منزل “جميل الأسد” في محـ.ـافظة اللاذقية على السـ.ـاحل السـ.ـوري.

وأكد “رسـ.ـول” أن اللقاء الذي جمعه بـ”جميل الأسد” جـ.ـرى بحـ.ـضـ.ـور صديقه “جـ.ـلال الطـ.ـالباني” الذي كان يشـ.ـغـ.ـل في تلك الفـ.ـتـ.ـرة رئـ.ـاسة الاتحـ.ـاد الوطني الكـ.ـردي في العراق.

وأشار المؤرخ العراقي إلى أن أحـ.ـد أبنـ.ـاء “جميل الأسد” كان يحـ.ـضـ.ـر اللـ.ـقـ.ـاء وشارك في الحـ.ـديث حول أصـ.ـل عـ.ـائـ.ـلة الأسـ.ـد الحقيقي.

وفي سياق متصل، كـ.ـانت العـ.ـديد من وسـ.ـائل الإعـ.ـلام السورية قد تحـ.ـدثت في وقـ.ـت سـ.ـابق عن تجـ.ـنـ.ـب النظـ.ـام السوري الحـ.ـديث عن أصـ.ـل عـ.ـائـ.ـلة الأسد.

وضمن هذا الإطار، نشر البـ.ـاحـ.ـث السوري في العـ.ـلوم السيـ.ـاسية “محمد شهاب الدين” بحثاً مـ.ـطـ.ـولاً تحدث فيه عن الغـ.ـمـ.ـوض الذي يـ.ـلـ.ـف أصل العـ.ـائـ.ـلة، إلى جانب تـ.ـضـ.ـارب المعلومات المـ.ـثـ.ـير للشـ.ـكـ.ـوك، وفق تعبيره.

واستنتج “شـ.ـهـ.ـاب الـ.ـدين” بعد التـ.ـدقـ.ـيق والبحث أن عـ.ـائـ.ـلة الأسد لا تـ.ـعـ.ـود أصـ.ـولها إلى أي منـ.ـطـ.ـقة سورية، كذلك أكـ.ـد أن أصـ.ـولـ.ـها لا تنتمي إلى منـ.ـاطـ.ـق الطـ.ـائـ.ـفة العـ.ـلــ.ـوية في سوريا.

وأشار إلى أن الأمر الذي يدعـ.ـم كلامه أيضاً، هو تجـ.ـنـ.ـب النظـ.ـام السوري بشـ.ـكـ.ـل دائم الخـ.ـوض في الحـ.ـديـ.ـث حول أصـ.ـل عـ.ـائـ.ـلة الأسد من قـ.ـبـ.ـل أي جـ.ـهـ.ـة أو طـ.ـرف في سوريا منذ أن تـ.ـربـ.ـعت على عرش السـ.ـلـ.ـطة في سوريا عـ.ـام 1970 وحتى يومنا هذا.

وأوضح الباحث السوري، أن مهمة البحث في أصل عائلة الأسد قد ترك للباحثين الغربيين، أمثال “باترك سيل” و”فان دام” و”دانيال لوغاك”، وغيرهم من الذين تحدثوا عن صعود آل الأسد وتربعهم على رأس السلطة في سوريا عبر لعبة صراع سياسي وعسكري وطائفي قادها “حافظ الأسد”.

وأكـ.ـد “شهـ.ـاب الـ.ـدين” أن ما يهـ.ـم الشعب السوري، هو ليـ.ـس معـ.ـرفـ.ـة أصـ.ـول عـ.ـائـ.ـلة الأسـ.ـد الحــ.ـقـ.ـيقة بهـ.ـدف التغـ.ـني بأصـ.ـولـ.ـها أو لـ,ـعـ.ـنها، بقــ.ـدر ما يهـ.ـم السوريين أن يتـ.ـوصـ.ـلوا إلى حـ.ـقـ.ـيقة مفـ.ـادها: أن هذه العائلة التي حكـ.ـمـ.ـت سوريا طيلة العقود الماضية باسم الطـ.ـائـ.ـفة العلوية، هي في حقيقة الأمر لا تمـ.ـت لها بأي صـ.ـلة على الإطـ.ـلاق، ولا تمـ.ـت للشـ.ـعـ.ـب السوري عموماً.

وأضاف: “مع الأسـ.ـف، شريـ.ـحـ.ـة كبيرة من أبنـ.ـاء الطـ.ـائـ.ـفة العـ.ـلـ.ـوية لا يدركون هذه الحقـ.ـيـ.ـقة، بالرغم من أن المعـ.ـلومـ.ـات بدأت تتـ.ـكـ.ـشف شيئاً فشيئاً مع انطـ.ـلاق الثـ.ـورة السورية عـ.ـام 2011.

واعتبر البـ.ـاحـ.ـث السوري في ختام حديثه، أن اصـ.ـطـ.ـفاف قسم كبير من أبنـ.ـاء الطـ.ـائـ.ـفة العـ.ـلـ.ـوية خلف عـ.ـائـ.ـلة الأسد المجـ.ـهـ.ـولة الأصـ.ـل والـنـ.ـسـ.ـب، قد أدى بطبيعة الحـ.ـال إلى التـ.ـصـ.ـاق صفة الـ.ـقـ.ـتـ.ـلة بهذه الطـ.ـائـ.ـفة.

وأشار “شهـ.ـاب الـ.ـدين” إلى أن عـ.ـائـ.ـلة الأسد قد سـ.ـعـ.ـت مـ.ـراراً وتكراراً إلى هـ.ـذا الأمـ.ـر من أجـ.ـل أن تـ.ـضـ.ـمن ولائهم ودعـ.ـمهـ.ـم الكـ.ـامل.

نترككم الآن مع التسجيل المصور القديم الذي أعـ.ـاد نـ.ـاشـ.ـطون سـ.ـوريون تداوله مجدداً حـ.ـول حـ.ـديـ.ـث المـ.ـؤرخ العراقي “عز الدين مصطفى رسـ.ـول” عن أصـ.ـل عـ.ـائـ.ـلة الأسد وفـ.ـصـ.ـلها نقلاً عن “جميل الأسد” شـ.ـقـ.ـيق “حافظ الأسد”.

المصدر: طيف بوست

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى