أخبار العالمالأخبار

استعداد لطرح ورقة نقدية بقيمة 10 آلاف في سوريا وهل سيكون هناك تضخم جديد في السوق بسببها؟

كشفت مصادر محلية مقربة من مركز صناعة القرار في سوريا عن استعداد الحكـ.ـومة السورية لطرح ورقة نقدية جديدة بقيمة 10 آلاف ليرة سورية، وذلك خلال الأشهر الأولى من عام 2022، وذلك لتلبية متطلبات المعاملات اليومية في الأسواق.

وأكدت المصادر أن المصرف المركزي السوري يتجه نحو طرح الفئة الجديدة نظراً لأن الحاجة باتت ملحة لطرحها وسط ارتفاع معدلات التضخم وفـ.ـقـ.ـدان العملة المحلية لقوتها الشرائية بنسبة كبيرة.

وتوقعت ذات المصادر أن تقدم الحكـ.ـومة على طباعة المـ.ـزيـ.ـد من العـ.ـمـ.ـلة لتغـ.ـطـ.ـية العجز في الموازنة، والمقدر بأكثر من 4 ترليون ليرة سورية، بالـ.ـتـ.ـزامن مع انخـ.ـفـ.ـاض قيمة الإيرادات.

وأرجعت سبب الزيادة في الموازنة إلى زيادة النفـ.ـقـ.ـات الحكـ.ـومية، على خـ.ـلفـ.ـية زيادة الرواتب الأخـ.ـيرة التـ.ـي أقرها رأس النـ.ـظـ.ـام “بشـ.ـار الأسـ.ـد”، في شهر تموز/يوليو 2021، للعـ.ـامـ.ـلين في الـ.ـدولة بنسبة 50 بالمئة.

وكـ.ـانت أرقام مشروع مـ.ـوازنة 2022 الـ.ــتـ.ـي أعلنت عنها حـ.ـكـ.ـومة النظـ.ـام قبل أيام، قد أثـ.ـارت ضـ.ـجـ.ـة إعلامية كبيرة، بسبب وصول نسـ.ـبـ.ـة التمـ.ـويل بالعـ.ـجـ.ـز فيها إلى ما يزيد عن الـ 30 بالمئة.

وقد تجـ.ـاوزت الاعتمادات الأولية للمـ.ـوازنة العــ.ــامة للدولة للعام القادم حـ.ـاجـ.ـز الـ 13 تريليون ليرة سورية، بزيـ.ـادة تقدر بنحو 65 بالمئة بالمقارنة مع مـ.ـوازنة العام 2021.

يأتي ما سبق في ظل الحديث عن موجة ارتفاع كبيرة قادمة في أسعار مختلف السلع والمواد في سوريا، وذلك مع التخـ.ـوف من حدوث فـ.ـوضى عـــ.ـارمة في الأسواق.

وضمن هذا السياق أشارت صحيفة “الوطن” شبه الرسمية إلى أن رفع سعر مادة المـ.ـازوت الصناعي والتـ.ـجـ.ـاري من 650 إلى 1700 ليرة سورية لليتر الواحد، بالإضافة إلى رفـ.ـع سعر أسطــ.ـوانة الـ.ـغـ.ـاز خـ.ـارج البطاقة الذكية إلى نـ.ـحـ.ـو 31 ألفاً للمنزلي و49 ألفاً للصناعي سيؤدي إلى المزيد من الفـ.ـوض في الأسواق.

ورجحت الصحيفة أن تشهد العديد من المواد ارتفاعات متتالية في أسعارها خلال الفترة المقبلة، لاسيما وسط الحديث عن تـ.ـوجه الحكومة نحو طرح فئة نقدية جديدة بقيمة 10 آلاف ليرة سورية.

فيما نوهت مصادر محلية إلى أن توجه الحكومة نحو طرح الفئة الجديدة مطلع العام القادم سيؤدي حكماً إلى مزيد من الانخفاض في قيمة العملة المحلية، وبالتالي موجة ارتفاع جديدة في الأسعار.

في حين أشارت الصحيفة إلى أن الحلول التي قدمتها وزارة التـ.ـجـ.ـارة الداخلية وحـ.ـمـ.ـاية المستهـ.ـلك لتجاوز أزمـ.ـة الغـ.ـلاء والسيـ.ـطـ.ـرة على الأسواق “لم تجدِ نفعاً”.

وأضافت أن حـ.ـديث الشـ.ـارع هـ.ـذه الأيـ.ـام لا يخلو من تـ.ـصـ.ـور حال المستقبل في ظل غـ.ـلاء الأسعار، وصـ.ــعـ.ـوبات الحـ.ـيـ.ـاة، وثـ.ـمـ.ـة موجة كبيرة من التشـ.ـكـ.ـيك والشعور بتـ.ـجـ.ـاهل الجـ.ـهـ.ـات المعنية لحل مشـ.ـكـ.ـلة الغلاء ما يؤكد أن هنـ.ـاك خلـ.ـلاً حتى أصبحت الأسعار كالبـ.ـورصـ.ـة.

تجدر الإشارة إلى أن سعر صرف الليرة السورية خلال تعاملات اليوم بقي عند مستويات منخفضة أمام الدولار وبقية العملات العربية والأجنبية.

وقد أكدت العديد من المصادر الاقتصادية أن الليرة السورية مرشحة للانخفاض إلى مستويات الـ 5000 ليرة للدولار الواحد خلال العام المقبل.

المصدر: طيف بوست

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى