أخبار العالمالأخبار

حكومة من 8 وزراء وبقاء الأسد.. الكشـ.ـف عن عرض مقدم بشأن الحل في سوريا

كشف رئيس الائتلاف السابق “نصر الحريري” خـ.ـلال اجتـ.ـمـ.ـاع الهيئة السياسية عن عرض مقدم للمعارضة السورية بشأن الحل في سوريا، وفقاً لرؤية عدد من الدول التي باتت ترى أن الولايات المتحدة الأمريكية لم تعد تنظر بجدية لإسقـ.ـاط “بشار الأسد”.

وقال “الحريري” إن 3 دول تواصلوا معه، وقالوا إن الإدارة الأمريكية لم تعد جادة في إزاحـ.ـة “الأسد” عن السلطة كما كانت في السابق.

وحول العرض المقدم للمعارضة بخصوص الحل في سوريا بضوء ما سبق، أشار “الحريري” إلى أن تلك الدول طرحت حلاً يتمثل بتشكيل حكومة وحـ.ـدة وطنية من 8 وزراء مناصفة بين المعارضة والنظام السوري.

وأوضح أن العرض تضمن أن يكون رئيس الحـ.ـكـ.ـومة من المعــ.ـارضة السـ.ـورية في حين يبقى “بشار الأسد” رئيساً للجمـ.ـهـ.ـورية بصـ.ـلاحـ.ـيات محدودة.

وأضاف خـ.ـلال الاجتـ.ـمـ.ـاع الذي يحـ.ـضـ.ـره للمرة الثانية منذ انتـ.ـهـ.ـاء دورته في رئاسة الائتلاف قـ.ـبـ.ـل نحو 3 أشهر، أنّ هـ.ـذا الأمـ.ـر يـ.ـجـ.ـب أن يناقش بـ.ـجـ.ـدّية وواقعية سياسية، فالمـزاج الدولي لم يـ.ـعـ.ـد في صـ.ـالح المعارضة السورية.

وقد تبـ.ـاينـ.ـت ردود الفعل داخل الهيئة السيـ.ـاسية بين متـ.ـشـ.ـجّع لمنـ.ـاقشة هذا الطرح والنـ.ـظـ.ـر إليـ.ـه بواقعية، ورافـ.ـض لتـ.ـداوله أو النظر إليـ.ـه بجـ.ـدية أو حتّى تـ.ـداوله، معتبرين أن الحـ.ـل في سوريا ينـ.ـطـ.ـلق من بيـ.ـان جنـ.ـيف والقرار رقم 2254.

وقال عـ.ـضـ.ـو الهيئة السيـ.ـاسية في الائتـ.ـلاف الوطـ.ـنـ.ـي ورئيس مـ.ـكـ.ـتب العـ.ـلاقات الخـ.ـارجية في هـ.ـيئة التفـ.ـاوض السورية “بدر جـ.ـامـ.ـوس” إنهم لم يسمعوا هذا الكـ.ـلام بالمباشر لا من الأمـ.ـريـــ.ـكان ولا من غيرهم رغم أن الظـــ.ـروف الدولية “غير المريحة”، وفق تعبيره.

وأضـ.ـاف خلال حـ.ـديث خـ.ـاص لـ”تلفزيون سوريا”: “الائتـ.ـلاف وهيئته السيـ.ـاسية وهيئة التفـ.ـاوض أيضاً لديها مـ.ـوقـ.ـف واضح وضـ.ـوح الشـ.ـمـ.ـس، فالعـ.ـمـ.ـلية السياسية بالنسبة لنا هي تحقيق الانتـ.ـقـ.ـال السياسي وتطبيق القـ.ـرار 2254 من هيئة حـ.ـكـ.ـم انتقالي ودستور جـ.ـديد وانتخـ.ـابات تحت إشـ.راف الأمم المتحدة”.

وبيّن أن العملية السياسية التي تسعى إليها المعارضة السورية لا يمكن أن تختزل ببضع منـ.ـاصـ.ـب في حـ.ـكـ.ـومة وحدة وطنية تـ.ـعـ.ـيد إحـ.ـيـ.ـاء النظـ.ـام السابق وإعطاءه شرعية من جـ.ـديد، وتلك هي المـ.ـواقـ.ـف الثـ.ـابتة والمبدئية للائتـ.ـلاف الوطـ.ـني”.

من جهته، قال الكاتب في الشـ.ـأن السيـ.ـاسي “درويش خليفة” للموقع: “إنّ المثـ.ـيـ.ـر للدهـ.ـشة، بعد 10 أعوام على انطـ.ـلاق الحراك الشـ.ـعـ.ـبي في سوريا، أن نرى فـ.ـشـ.ـلاً في إنـ.ـتــاج مشروع سيـ.ـاسي بمـ.ـرجـ.ـعية وطنية واستـ.راتيجية مرنة تعتمد على المعـ.ـطـ.ـيات والأدوات المتـ.ـوفـ.ـرة.

وأضاف: “كل ما تم تسـ.ـريبه عن اجتـ.ـمـ.ـاع الائتلاف يوحـ.ـي بأن الحريري قد يكون جزءاً من هذه العمـ.ـلية المقتـ.ـرحة، فيما لو تعـ.ـاطـ.ـت معها بعض الدول الحليفة، والأهم من ذلك كله، موافقة بعض ممثلي القـ.ـوى السيـ.ـاسية من خلال صمتهم على طـ.ـرح الحريري”.

تجدر الإشارة إلى أن عدة طروحات كانت قد قدمت للمعارضة السورية من أجـ.ـل مسار الحـ.ـل السيـ.ـاسي، إلا أنّـ.ـهـ.ـا لم تكن بتلك الخـ.ـطـ.ـورة ولم تتطرق لبقاء “الأسد” في السلطة.

لكن وبحسب مراقبين، فإن الظروف المحـ.ـيطـ.ـة بـفـ.ـشـ.ـــل الجولة السادسة من اللـ.ـجـ.ـنة الدستورية هـ.ـيّـ.ـأ أرضية لـ.ـطـ.ـرح أي رؤية للـ.ـحـ.ـل انطلاقاً من شـ.ـعـ.ـور المعـ.ـارضة بالانــ.ـكـ.ـسار والخـ.ـذ.لان.

 

المصدر: طيف بوست

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى