أخبار العالمالأخبار

خلال ساعات.. عاصفة شمسية مدمرة تضرب الأرض وخبراء يحذرون من هذا السيناريو

حذرت وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا” اليوم الجمعة من عاصفة مغنطيسية تضرب الأرض خلال الساعات القادمة جراء انفجار “كبير” على سطح الشمس.

وذكرت وكالة “ناسا” أنه تم رصد انفجار شمسي كبير الليلة الماضية وأطلقت ما يعرف باسم التوهج الشمسي من فئة X1، وهو أقوى توهج من نوعه بلغ ذروته في الساعة 3:30 مساء.

ومن المتوقع أن يصل الانفجار الهائل من الدرجة X على الشمس إلى الأرض يوم السبت ما يؤدي إلى رعب حقيقي في الوقت الذي تستعد فيه بعض العالم للاحتفال بالهالوين.

وبحسب الوكالة يمكن لطرد كتلة إكليلية من التوهج (CME) أن يؤدي إلى انقطاع الإنترنت، ويقضي على الأقمار الصناعية لنظام تحديد المواقع العالمي (GPS) ويؤدي إلى انقطاع التيار الكهربائي العالمي وكذلك فشل الاتصالات على نطاق واسع ما يشكل مصدر قلق كبير.

ومن جانبهم قال خبراء علم الفلك بالأشعة السينية في مختبر الشمس بأكاديمية العلوم الروسية في بيان اليوم الجمعة “واحد من أكبر اندفاعات النشاط الشمسي في السنوات الأخيرة يحدث حاليًا على شمسنا”

وتابع البيان التحذيرات، إنه خلال اليوم الماضي، تم تسجيل أربعة عشر شعلة، بما في ذلك شعلتان من الفئة M (قويتان) وواحدة منها أقصى من الفئة X.

ووصف المختبر الروسي التوهج الذي شهده يوم الخميس الماضي على أنه “كبير بشكل غير عادي”

وحذر علم الفلك بالأشعة السينية من أن الأرض يجب أن تستعد “لأقصى تأثير تقريبًا يمكن أن يحدثه وميض من هذه القوة”، وأشار إلى أنه منذ يوم أمس الخميس، التقطت أجهزة مراقبة الفضاء الأرضية بالفعل تدفقات عالية الجسيمات المشحونة المنبعثة من الشمس قصفت الغلاف الجوي للكوكب.

وأوضح خبراء علم الفلك أن “الضربة الرئيسية للأرض ستأتي عندما تصل إليها سحب البلازما التي تحتوي على الطاقة الحركية الرئيسية لانفجار شمسي، من المتوقع أن يحدث نتيجة أول اتصال للمجال المغناطيسي للأرض بالبلازما يوم السبت في 30 أكتوبر في حوالي الساعة 7 صباحًا بتوقيت جرينتش، وفقًا لتقديرات المختبر.

وكان انفجارًا شمسيًا من فئة “إكس”، وهي الدرجة الأقوى في سلم قياس الانفجارات الشمسية هو الأول من نوعه منذ سبتمبر 2017 ضرب الأرض في يوليو الماضي ما تسبب في بعض الاضطرابات التقنية وانقطاع التيار الكهربائي فوق المحيط الأطلسي.

ونقل تقرير في وقت سابق عن سانجيثا عبده جيوتي، الأستاذ المساعد في جامعة كاليفورنيا قوله “يمكن لعاصفة شمسية شديدة أن تتسبب بانقطاع الإنترنت عن العالم لأسابيع أو أشهر عدة في كل مرة تضرب عواصف شمسية قوية”.

المصدر: الدرر الشامية

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى