منوعات

تقنيات ميتا الجديدة… ابتكار جلد روبوتي للمس الأشياء في العالم الافتراضي

قالت وسائل إعلام غربية، اليوم الإثنين، إن مؤسس شركة فيسبوك التي بات اسمها ميتا مؤخراً، أعلن عن ابتكار جديد من أجل تعزيز تجربة العالم الافتراضي التي صرح أنها ستحمل اسم “ميتافيرس”.

وأشار زوكربيرغ إلى أن: “فريق أبحاث الذكاء الاصطناعي في شركته أجرى أبحاثاً جديدة مثيرة للاهتمام يمكن من خلالها إدراك العالم من خلال اللمس”.

وأوضح أن فريقه البحثي صمم مستشعر لمس عالي الدقة، بالتعاون مع جامعة كارنيغي ميلون، لإنشاء ما يمكن وصفه بالجلد الروبوتي الرقيق.

ولفت زوكربيرغ إلى أن أهمية هذا الابتكار الجديد تأتي من أنه يقرب العالم خطوة من جعل الأشياء في العالم الافتراضي تبدو واقعية، ليتيح التفاعلات المادية في العالم الافتراضي “ميتافيرس”.

وكان مؤسس فيسبوك، مارك زوكربيرغ، قد أعلن عن تغيير اسم فيسبوك إلى “ميتا – Meta” ابتداءً من يوم الخميس الماضي، مع احتفاظ المواقع بأسمائها كما هي.

العرض التوضيحي لإطلاق ميتا
وأثناء العرض التوضيحي لتقديم شركة “ميتافيرس”، قال مارك إنه “من اليوم فصاعدًا، سنطلق علينا اسم ميتا”، وقدم زوكربيرغ شعار الشركة الجديد، موضحا أن كلمة “ميتا” تأتي من الكلمة اليونانية التي تعني “ما بعد”، وأضاف أن الاسم يرمز إلى حقيقة أنه يمكنك دائمًا بناء شيء جديد.

واستعرض زوكربيرغ تقنيات Meta والعمل الذي تقوم به على Codec Avatars لمنح المستخدمين تحكمًا أفضل في عيونهم وتعبيرات وجههم وتسريحات شعرهم ومظهرهم، كما أظهرت الشركة أيضًا قدرتها على محاكاة كيفية تفاعل شعر وجلد الصورة الرمزية (الأفاتار) مع ظروف وبيئات الإضاءة المختلفة وحتى كيفية عملها على الملابس التفاعلية.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى