الأخبار

إغتـ.ـيالات في درعا و قصـ.ـف روسي على ريف إدلب وقسد تفك الحـ.ـصار عن ميليـ.ـشيات أسد في القامشلي

استهـ.ـدف الطيـ.ـران الحـ.ـربي التابع لقـ.ـوات الاحتلال الروسي بلدة بريف إدلب الغربي فيما أخلت ميليـ.ـشيا قسـ.ـد سبيل عنـ.ـاصر من ميليـ.ـشيات أسد في الحسكة ورفـ.ـعت الحـ.ـصار المفـ.ـروض على مواقع لها بالقامشلي.

وفي التفاصيل فقد شن الطـ.ـيران الحربـ.ـي التابع للاحتـ.ـلال الروسي غـ.ـارات جـ.ـوية استـ.ـهدفت محيط بلدة مشمشان قرب مدينة جسر الشغور بريف إدلب الغربي دون أنباء عن وجود إصـ.ـابات حتى اللحظة

قسد تطـ.ـلق سـ.ـراح عناصر ميليشيا أسد

وإلى الحسكة فقد ذكرت شبكة عين الفرات أن جهـ.ـاز الأمـ.ـن العام التابع لـميليشيا قسد عمل على تسـ.ـليم 24 عنـ.ـصراً من الدفاع الوطني وقـ.ـوات النظـ.ـام المعتـ.ـقلين لديه في مدينتي الحسكة والقامشلي لقيادة ميليشيا أسد الموجودة في المربع الأمني بالحسكة بإشراف الشرطة العسكرية الروسية.

ووفقاً للمصدر قضـ.ـى هؤلاء العناصر في سجرـ.ـون ميليشيا قسد فترات تراوحت ما بين الستة أشهر والعام وقد تم أسرهم خلال مشـ.ـاجرات أو اشتبـ.ـاكات جرت في وقت سابق داخل مدينتي الحسكة والقامشلي.

في سياق ذلك رفـ.ـعت ميليشيا قسد الحصار المفروض على المربع الأمني التابع للنظام في مدينة القامشلي بعد إزالة حـ.ـواجز  القوتلي  مدينة الشباب  مدرسة الصناعة  وفقاً لشبكة فرات بوست.

الفرقة الرابعة تـ.ـزيد الإتاوات شرق دير الزور

وإلى دير الزور فقد عملت ميليشيا الفرقة الرابعة خلال الساعات الأخيرة على إيقاف حركة الشاحنات التجارية على حـ.ـاجز البلعوم بمدينة الميادين شرق دير الزور من أجل ابتـ.ـزاز السائقين وفرض المزيد من الرسوم والإتاوات عليهم وذلك بعد

تصـ.ـاعد الأصوات المطـ.ـالبة بوضع حد لتجـ.ـاوزات الحاجز الذي يقوم بفرض الضـ.ـرائب والرسوم والإتاوات وحتى سـ.ـرقة قسم من البضائع التي تحملها الشاحنات المتجـ.ـهة نحو العراق.من جانب آخر أقدم مجهولون يرجح أنهم تابعون لتنظـ.ـيم داعـ.ـش

على إضـ.ـرام النـ.ـار في بئر الفيصل النفطي الواقع في بادية بلدة الأحمر بريف دير الزور وقد شهدت المنطقة في الآونة الأخيرة عدة هجـ.ـمات استهـ.ـدفت آبار النفط في مناطق سيطـ.ـرة قسد بدير الزور وسط  اتهـ.ـامات بوقـ.ـوف خـ.ـلايا تابعة للتنـ.ـظيم وراء تلك العمليات.

عملية اغتيال جديدة بريف درعا

وإلى درعا فقد ذكر تجـ.ـمع أحـ.ـرار حوران أن الشاب أحمد فكتور عبد الله أصيـ.ـب جراء استهـ.ـدافه بطـ.ـلق ناري من قبل مجهـ.ـولين يستقلـ.ـون دراجة نـ.ـارية في بلدة ناحتة بريف درعا الشرقي نقل على إثرها إلى مستشفى مدينة إزرع، وقد علم أن الشاب مدني وسبق أن أنهى خـ.ـدمته الإلـ.ـزامية في ميليـ.ـشيات أسد منذ مدة قصيرة.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى