الأخبار

مصدر معـ.ـارض يتحدث عن متغـ.ـيرات دولية كبرى قد تـ.ـدفـ.ـع روسيا للتخـ.ـلي عن الأسد والخروج من سوريا

تحدث رجل الأعمال والمعارض السوري فراس طلاس نجل وزير الدفاع السوري الأسبق مصطفى طلاس عن متغـ.ـيرات دولية كبرى ربما ستـ.ـدفع القـ.ـيادة الروسية لتغيير استراتـ.ـيجيـ.ـتها في المنطقة لاسيما بما يتعلق بمسألة البقاء في سوريا ودعم بشار الأسد.

وأكد طلاس في منشور له على صفحته الشخصية في موقع التواصـ.ـل الاجتـ.ـماعي أنه هناك متغـ.ـيرات دولـ.ـية قد تدفـ.ـع الروس للبحث عن مخرج من المستـ.ـنـ.ـقع السـ.ـوري. وقال  أن الـ.ـروس بـ.ـاتـ.ـوا يدركون أن الحـ.ـل في سوريا لن يـ.ـكـ.ـون ببـ.ـقـ.ـاء الأسد على حد تعبيره.

وأضاف روسيا تدرك جيداً الآن أن الاستـ.ـمـ.ـرار في النهـ.ـج الحالي قد يأخذ مزيداً من وقت موسكو التي باتـ.ـت قـ.ـلـ.ـقة من متغيرات دولية على رأسها مسألة أوكرانيا وشرق أوروبا والصـ.ـراع بين واشنطن وبكين.

وأشار إلى أن القيادة الروسية ستجد نفسها مضـ.ـطـ.ـرة خلال فترة ليست بالبعيدة إنهاء الجـ.ـرح النـ.ـازف في سوريا عبر البدء بتشكيل نظـ.ـام جـ.ـديد يتعامل مع الأمر الواقع في البـ.ـلاد.

وأوضح  في سياق حديثه أن الحـ.ـل الوحيد القابل للتطـ.ـبيق في سوريا في المرحلة الحالية هو شرعـ.ـنـ.ـة الوجود الأجنبي على الأراضي السورية وذلك من أجل التفـ.ـرغ لبناء سوريا المستقبل.

وبيّن أن التعامل في المستقبل مع وجود القوات الأجنبية في سوريا بضوء ما سبق سيكون من خلال النظر إلى تلك القواعد على أنها قـ.ـواعـ.ـد عسكـ.ـرية متواجدة بموجب عـ.ـقـ.ـود تبرم مع النظـ.ـام السوري الجـ.ـديد.

 

 

ولفت إلى أن البـ.ـقـ.ـاء على الوضـ.ـع الحـ.ـالي سيُغـ.ـرق سوريا لـ.ـكـ.ـون الدول المعنية بالشأن السوري مشـ.ـغـ.ـولة في قـ.ـضـ.ـايا دولية أخـرى وتابع فروسيا لـ.ـن تـ.ـكـ.ـون مـ.ـسـ.ـرورة بمكاسبها في سوريا مـ.ـقـ.ـابل خسـ.ـارتها للمحيط الهادي

والهـ.ـنـ.ـدي، في ظل الـ.ـصـ.ـراع الروسي  الأمريكي يأتي حديثه عن المتغيرات الدولية وإمكانية أن نرى تغيـ.ـيراً في الموـ.ـقف الروسي حيال التواجد في سوريا ودعم رأس النظام السوري بشار الأسد بالتزامن مع تقارير تحدثت في الآونة الأخيرة عن وجود استـ.ـيـ.ـاء لدى القيادة الروسية من الأسد.

وضمن هذا الإطار كان الدبلوماسي الروسي المقرب من وزارة الخارجـ.ـية الروسية رامي الشاعر قد نشر مقالاً في موقع روسيا اليوم أكد خلاله وجود غـ.ـضـ.ـب لدى المسـ.ـؤولين الروس نتيجة ما حصل في الجولة الأخيرة من مباحثات اللجنة الدستورية السورية في جنيف.

ونوه إلى أن ما فعله الوفـ.ـد الذي يمثل النظام السوري أثـ.ـار استـــ.ـياء روسيا التي طالبت الأسد بمزيد من المرونة بما يتعلق مع مسار الحل السـ.ـياسي للملف السوري لاسيما المـ.ـسار الذي ترعاه موسكو والمتمثل بلجنة إعادة صياغة الدستور السوري.

 

تجدر الإشارة إلى أن روسيا تدخلت بشكل مباشر على الصعيد العسـ.ـكـ.ـري لدعم نظام الأسد أواخر شهر أيلول سبتمبر من عام 2015.

وبدأت منذ ذلك الحـ.ـيـ.ـن باتـ.ـبـ.ـاع سياسة الأرض المـ.ـحـ.ـروقـ.ـة لـ.ـحسـ.ـم المـ.ـعـ.ـركة لصالح النظام السوري إلا أنـ.ـهـ.ـا لم تنجح بالسيـ.ـطـ.ـرة على كامل الأراضي السورية وذلك لعدة أسباب من أهمها الوجـ.ـود الأمريـ.ـكي والتركي في سوريا.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى