منوعات

طالب سوري ينجح باختراع تقنية فريدة من نوعها تعد ثورة في عالم السيارات

يستمر نجاح السوريين في مختلف أماكن الشتات والنزوح حيث نجح طالب سوري يدرس في كلية التربية بجامعة غازي عنتاب بمدينة عفرين في ريف حلب الشمالي باخـ.ـتـ.ـراع تقنية جديدة فريدة من نوعها ستشكل علامة فارقة في عالم السيارات في المستقبل القريب.

واحتفت العديد من الصحف ووسائل الإعلام التركية بإنجاز الطالب السوري مروان نعسان الذي نجح بتطوير نظام تحكم ذكي بسيارة في حديقة منزله.

وذكر موقع خبرلار التركي أن الشاب السوري مروان نعسان قـ.ـام باختـ.ـراع جـ.ـهـ.ـاز تحـ.ـكـ.ـم عن بـ.ـعـ.ـد للسـ.ـيـ.ـارة الذكية بالبـ.ـرنـ.ـامج الذي طــ.ـوره بهـ.ـاتـ.ـفـ.ـه المحمول.

 

وأفاد الموقع أن نعسان نجح بذلك عبر تطوير دائرة إلكترونية للهاتف الأمر الذي أسهم بشكل كبير في اختـ.ـراع تعليم برمجة الروبوت وأضاف الموقع التركي أن الطـ.ـالب السـ.ـوري  استـ.ـخدم الـ.ـهـ.ـاتف كجهاز تحـ.ـكـ.ـم عن بـ.ـعـ.ـد مع برنـ.ـامـ.ـج

الـ.ـدوائر الإلكـ.ـتـ.ـرونية الـ.ـذي طـ.ـوره الأمر الذي يمـ.ـكـ.ـنه من إعطاء أوامـ.ـر للسـ.يـ.ـارة عبر شبـ.ـكـ.ـة الانترنت بالنـ.ـقـ.ـر على زر واحد عن بـ.ـعــ.ـد فيبدأ عندها تشـ.ـغـ.ـيل المـ.ـحـ.ـرك ومن بعد ذلك السـ.ـيـ.ـارة.

من جهته قال مروان إنه يسعى لإنتاج روبوتات ذكية تجعل حياة الإنسان أسهل في المستقبل القريب على حد قوله وتابع  أنا ممتن جداً لجامعة غازي عنتاب وإدارتها الكريمة على مساهمتهم ودعمهم المستمر لي ولجميع الكفاءات الموجودة في المنطقة

تجدر الإشارة إلى أن جامعة غازي عنتاب كانت قد أعلنت عن افتتاح كليات تابعة لها بشكل رسمي في المناطق المحررة شمال سوريا وشملت الكليات الجديدة التي أعلنت الجامعة عن افتتاحها في الشمال السوري كلية التربية في مدينة

 

عفرين ومدرسة مهـ.ـنـ.ـية عليا في مدينة جـ.ـرابلس وكلية العلوم الإسـ.ـلامـ.ـية في مدينة اعزاز إضافة إلى كلية العـ.ـلـ.ـوم الإدارية والاقتـ.ـصـ.ـادية في منطقة الباب.

وووفقاً للباحث في كـ.ـلـ.ـية التربية خليل إبراهيم إيـ.ـلغـ.ـي فـ.ـإن عـ.ـدد الطـ.ـلاب الذين تقدموا لاجتـ.ــيـ.ـاز اخـ.ـتـ.ـبار القبـ.ـول بكلية التربية في مدينة عفرين بلغ نحو 3 آلاف طـ.ـالب.

 

وأوضح الباحث في حديث للموقع أن كلية التربية في مدينة عفرين تنقسم إلى 3 فروع هي معلم الصف والإرشـ.ـاد النـــ.ـفـ.ـسي واللغة التركية  و تؤكد العديد من المصادر إلى أن تركيا تتجه نحو افتتاح كليات جديدة في المنطقة الشمالية

من سوريا وذلك  لاستقـ.ـطـ.ـاب أكبر عدد من الطلاب السوريين الذين اثبتوا نجاهم وتفوقهم سواءً داخل تركيا أو ضمن الكليات التي تم افتتاحها في المناطق المحررة شمال سوريا خلال السنوات الماضية.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى