منوعات

حليمة يعقوب.. من بائعة متجولة إلى أول مسلمة تتولى رئاسة سنغافورة.. فمن تكون؟

سياسية مسلمة من سنغافورة، تولت منصب الرئاسة في هذا البلد في سبتمبر أيلول 2017 وهي أول امرأة أيضا تصل هذا المنصب الفخري وتعد أول امرأة من أقلية الملايو تشغله منذ أكثر من أربعين عاما.

ولدت حليمة يعقوب يوم 23 أغسطس/آب 1954 في سنغافورة والدها كان حارسا وهو مسلم من أصل هندي ووالدتها تنتمي لأقلية الملايو وهي مجموعة عرقية تتواجد في عدة دول مجاورة لسنغافورة. تزوجت عام 1980 من زميلها في الجامعة محمد عبد الله الحبشي وهو عربي ولهما خمسة أبناء.

عانت حليمة من الفقر في طفولتها حيث توفي والدها وهي في سن الثامنة واضطرت في سن العاشرة من عمرها إلى أن تساعد والدتها العاملة في دكان لبيع الأطعمة وفي عمليات التنظيف والغسيل وفي توزيع الأكل على الزبائن.

ورغم ظروفها الصعبة واصلت هذه السيدة دراستها وتقول في صفحتها على موقع فيسبوك إن حلمها كان إنهاء الدراسة والحصول على وظيفة لمساعدة والدتها.

الدراسة والتكوين تخرجت عام 1978 في جامعة سنغافورة الوطنية وتحمل شهادة بكالوريوس في القانون بدرجة شرف وفي عام 2001 حصلت على شهادة ماجستير بالقانون وفي عام 2016 منحت شهادة دكتوراه فخرية في القانون من نفس الجامعة.

الوظائف والمسؤوليات عملت حليمة بعد تخرجها عام 1978 موظفة قانونية في المؤتمر الوطني لاتحاد النقابات المهنية بسنغافورة وتولت عدة مناصب منها مديرة قسم الخدمات القانونية عام 1992 ومديرة معهد سنغافورة لدراسات سوق العمل ثم عينت مديرة لمعهد سنغافورة للدراسات العمالية عام 1999 وفقا للجزيرة نت.

وترأست عدة مجالس مثل مجلس الإسكان والتنمية، ومجلس التنمية الاقتصادية ومجلس أمناء جامعة سنغافورة الوطنية وهي أيضا عضوة في الهيئة الإدارية لمنظمة العمل الدولية التي تتخذ من جنيف مقرا لها.

 

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى