الأخبار

لجنة تابعة للإنتربول في ديرالزور والهدف المنشقين عن نظام أسد

وصلت إلى محافظة دير الزور شرق سوري لجنة من الإنتربول الدولي بمهمة تتعلق باستجواب عناصر في جيش النظام كان بعضهم سابقاً أعضاء في جماعات إسلامية معارضة وآخرون غير منتمين لأي فصيل عسكري بينما قال شهود إن مرافقيهم

من المنتمين لحزب البعث طلبوا منهم تدوين شهادات بحق منشقين مقيمين خارج سوريا تتهمهم بالانتماء إلى جماعات مصنفة على لوائح الإرهاب تمهيداً على ما يبدو لملاحقتهم في بلدان إقامتهم الحالية.

وحسب مصادر خاصة فإن اللجنة المكونة من ستة أعضاء أحدهم مصري الجنسية استدعت للتحقيق مقاتلين سابقين في جبهة النصرة وتنظيم داعش وحركة أحرار الشام الإسلامية كانوا قد أجروا تسوية مع النظام وانضمو إلى قواته قبل سنوات.

المصادر قالت إن اللجنة وصلت إلى دير الزور في الثالث من شهر تشرين الثاني نوفمبر الجاري عبر طائرة روسية ترافقها سرية حراسة من قوات النظام وأنها أتت بمهمة رسمية من دمشق حيث استقر أعضاؤها في إحدى الفلل بحي القصور وسط المدينة.

وحسب المصدر فإن مهمة اللجنة التي معظم أعضائها من السوريين هي التحقيق مع عدد من الأشخاص المتهمين بالإرهاب وهم اليوم منتسبون لجيش النظام وأن من بين الأشخاص الذين تم التحقيق معهم عنصر سابق في جبهة النصرة ومنتسب لميليشيا حزب الله بعد أن كان مقاتلاً في صفوف المعارضة دون معرفة مضمون التحقيق.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى