أخبار العالمالأخبار

صورة شرطي إيطالي ينـ.قذ طفلة سورية من الغـ.ـرق تشغل الأوربيين وتلقى تفاعلاً واسعاً حول العالم!

تمكن شـ.ـرطي إيطالي من انقـ.ـاذ طفلة سورية تبلغ 8 أعوام حين غـ.ـرق قارب يحمل 76 مهـ.ـاجراً على سواحل إيطاليا الجنوبية في منطقة كالابريا.

وألهـ.ـبت صورة الشـ.ـرطي وهو يخرج من البحر محتضـ.ـناً الفتاة الصغيرة بمعطف رمادي مواقع التواصل الإيطالية خلال الأيام الماضية.وظهرت الطفلة السورية في الصورة وهي تمسك بالشـ.ـرطي المنقـ.ـذ خـ.ـوفاً من الرياح والأمواج وظـ.ـلمة البحر.

وفي التفاصيل تلقى الشـ.ـرطي”لويجي كروبي (42 عاماً) مكالمة مساء 3 تشرين الثاني الجاري من سيدة حول غـ.ـرق قارب على بعد نحو 100 متر من ساحل مدينة كروتوني في كالابريا.

يقول الشرطي في تصريحات صحافية إنه توجه رفقة العديد من العناصر إلى الموقع الذي تحدثت عنه السيدة ليجد قارباً يحمل أشخاص على وشـ.ـك الغـ.ـرق وأضاف في حديثه كانت الرياح شـ.ـديدة والأمواج عالية  كان من المستحـ.ـيل التوجه إلى

موقع القارب بزورق إنقـ.ـاذ موضحاً أنهم قرروا تشكيل سلسلة بشرية في الماء للوصول إلى القارب ولأنه الأطول من بين الحاضرين تقرر أن يكون الأول ضمن خط السلسلة موضحاً أنه حال وصوله إلى القارب وجد أكثر من 70 شخصاً

بينهم الكثير من الأطفال وجميعهم يبكون.وقال لم يكن أمامه الكثير من الوقت ليحصي من موجود على متن القارب مضيفاً “تفـ.ـاجأت برجل أعطاني فتاة صغيرة مرعـ.ـوبة، كاد أن يلقي بها بين ذراعي.وتابع الشـ.ـرطي

مسكت بها وهي تمسكت بياقة قميصي بشدة. كنت أقول لها بالإنكليزية لا تقلقي وأنا أسبح باتجاه الشاطئ يصف الشـ.ـرطي خـ.ـوفه أثناء توجهه إلى الشاطئ من أن يجرفه التيار ويفقد الفتاة من بين ذراعيه.

ويضيف “كان الأمر مؤثراً للغاية فعندما ترى هؤلاء الأطفال تدرك أنهم خـ.ـاضوا رحلة مروعة وأن حياتهم الآن باتت بين يديك. أعلم أنني لن أنسى وجوههم ما حييت.

ولحظة وصول “لويجي” إلى الشاطئ، التقطت الصورة له وهو محتضناً الطفلة الصغيرة بين يديه ثم أودعها لدى فريق من الصليب الأحمر قبل أن يعود ويختـ.ـفي في ظـ.ـلمة الليل والبحر عائداً إلى القارب لينـ.ـقذ أشخاصا آخرين.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى