الأخبار

في ظل حكم الأسد.. المخـ.ـدرات تباع في شوارع وأسواق دمشق

شهدت العاصمة السورية دمشق وجود ظاهرة غريبة في شوارعها تتمثل ببيع نوع باهظ الثمن من المخـ.ـدرات في الشوارع والأسواق على مرأى ومسمع أجهزة الأسد الأمنية.

وبحسب صفحة صاحبة الجلالة على فيسبوك فقد قام عدد من الأشخاص ببيع وترويج المواد المخدرة في منطقة شارع بغداد ضمن عربات متنقلة لبيع الدخان.

وأضافت المصادر أن من بين المواد التي يتاجر بها أولئك الأشخاص مادتي السلفيا والماريجوانا  التي يباع كل خمسة أو عشرة غرام منها بثلاثين ألف ليرة.

وأوضحت المصادر أن بعض الزبائن يشتري الغرام الواحد بثلاثين ألف ليرة نظرًا للإدمان الشديد عليها.

وشهدت مناطق سيطرة الأسد خلال السنوات القليلة الماضية انتشارًا غير مسبوق لزراعة المواد المخـ.ـدرة وإنتاجها والاتجار بها حيث يقوم على ذلك العمل شبكات مرتبطة بالنظام والميليشيات الإيرانية.

تجدر الإشارة إلى أن ميليشيا حزب الله والـ.ـفرقة الرابعة أغـ.ـرقت الدول المجاورة وبعض دول أوروبا والخليج بالمخـ.ـدرات إذ ضبـ.ـطت دول كاليونان وإيطاليا وأسبانيا والسعودية وتركيا والأردن عشرات المحاولات لتـ.ـهريب ملايين حبوب الكبـ.ـتاجون.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى