الأخبار

نائب البغـ.ـدادي يعترف للقضاء العراقي .. لقد حصّلنا الأموال تحت طائلة القـ.ـتل

كشف مجلس القضـ.ـاء الأعلى في العراق اعتـ.ـرافات أقر بها نائب البغـ.ـدادي   زعيم تنظـ.ـيم داعـ.ـش باسم حجي حامد بعد أقل من شهر على اعتـ.ـقاله.

وجاء في بيان مجلس القـ.ـضاء الأعلى أن عملية إلقاء القـ.ـبض على حامد نائب البغـ.ـدادي تمت خارج البلاد وبعد عملية مخابـ.ـراتية استمرت نحو ستة أشهر حيث تم استـ.ـدراج الإرهـ.ـابي عبر مدن أوروبية عدة لينتهي أخيراً في قبـ.ـضة جهاز المخـ.ـابرات العراقي.

وقال البيان إنه تم التحقيق مع حامد الذي اعترف بمعلـ.ـومات حساسة ومهمة أدلى بها أمام القضـ.ـاء المختص رغم الظروف الأمنية المشـ.ـددة التي رافـ.ـقت الانتخـ.ـابات النيابية.

واعترف الإرهـ.ـابي نائب البغـ.ـدادي متحدثاً عن “بيت المال ومسؤوليته في تجهيز مصروفات ضـ.ـرب القوات الأمنية العراقية والسورية والمكافآت عن العمـ.ـليات المفـ.ـخـ.ـخة فضلاً عن بيانه للتقسـ.ـيمات الإدارية لداعـ.ـش.

وكشف أنه قام بتزويد حـ.ـركة التوحيد والجـ.ـهاد بقيـ.ـادة أبو مصعب الزرقاوي قائلاً إنه بعد حصول الفـ.ـراغ الأمني جراء أحداث عام 2003 جرى الاستـ.ـيلاء على العديد من الأسلـ.ـحة الخفـ.ـيفة والمتوسطة وحتى الثقـ.ـيلة من المعـ.ـسكرات وقمت بإخفائها في القرية التي أسكن فيها .

وأضاف عام 2004 عند ظهور ما يقرب لـ12 فصيلاً مسلحاً تدعو لقتـ.ـال القـ.ـوات المشتركة والجيش والشرطة العراقية زودت الحركة بالأسـ.ـلحة والمقـ.ـذوفات التي أخفيتها وبدأت بالعمل مع مجموعتي في زرع العبوات الناسفة وتجهيز السيارات المفخخة

ولفت إلى أن البغدادي أمر بقتلي عام 2013 كوني اتهمت بالعمل لصالح جبـ.ـهة النصرة بإمرة الجولاني المنشق عن داعش وبعد تدخل عدد من القيـ.ـادات وتزكيتي أمام البغدادي أصدر عفـ.ـواً بحـ.ـقي وألحقني بمفصل المالية في ولاية نينوى كجابي أموال.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى