منوعات

وداعا لعمليات الغسيل المـ.ـؤلمة.. دواء جديد ينـ.ـهي معـ.ـاناة مرضى الكلى

منحت هيئة الخدمات الصحية الوطنية في بريطانيا “ان اتش اس” الأمل لأكثر من 91 ألف مريض كلى في البلاد، وذلك بعد السماح لهم بتناول الدواء المخصص لمرضى السكري في مسعى لتقليل عدد الأشخاص الذين يحتاجون إلى غسيل الكلى وزرع الأعضاء.

وبحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية فإنه تم إعداد الحبوب المستخدمة لمرض السكري لإحداث ثورة في علاج أمراض الكلى القاتـ.ـلة التي من المحتمل أن تعالج عشرات الآلاف من غسيل الكلى وزرع الأعضاء، وتنقذ مئات الأرواح كل عام.

وأكدت الصحيفة أن قرار هيئة الخدمات الصحية يعد أول تطور جديد في علاج الحالات المرضية منذ 20 عاماً، حيث جاءت الموافقة بعد أن بينت الدراسة أن جرعة يومية من دواء “داباجليفلوزين”

يقلل من خطر الحاجة لغسيل الكلى وزرع الأعضاء، وحتى المـ.ـوت بنسبة تصل إلى 39 بالمئة.وأشارت إلى أن نحو 30 ألف مريض يحتاجون إلى الذهاب للمستشفى ثلاث مرات في الأسبوع لإجراء غسيل الكلى

الأمر الذي يسبب لهم مشقة كبيرة، كما إن حوالي 1500 شخص يُجرون عملية زرع كلى سنوياً، بعد أن ينتظروا ما بين سنتين إلى ثلاث سنوات في المتوسط للحصول على متبرع مناسب من ناحيتهبيّن الدكتور “غراهام ليبكين”

اختصاصي وأمين الجمعية الخيرية “Kidney Care UK” أن هذا الدواء يمثل فرصة جديدة ومثيرة للمرضى، حيث يمكنه أن يبطئ من تطور المرض ومن المتوقع أن يقلل من عدد المرضى الذين يحتاجون إلى غسيل الكلى أو الزراعة.

كما يوضح الدكتور تشارلي تومسون من مؤسسة Kidney Research الخيرية البريطانية، أن نتيجة الفشل الكلوي ليست أفضل بكثير من السرطان،

لذا فإن أي شيء يقلل من خطر الإصـ.ـابة بالفشل الكلوي، أو أمراض القلب والأوعية الدموية هو موضع ترحيب وهذا الدواء يفعل كلا الأمرين.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى