الأخبار

الكشف عن الأسباب الحقيقية لطـ.ـرد جواد غفاري من سوريا.. ما علاقة روسيا

كشفت مصادر إعلامية عن الأسباب الحقيقية لإقصـ.ـاء القيادي في الحـ.ـرس الثوري الإيراني بسوريا، “جواد غفاري” عن البلاد، بعد أن ذكرت بعض الوكالات أن بشار الأسد قام بطرده.

إن رواية طهران عن انتهاء مهمته تفتقد إلى المصداقية، بل إن الأسباب الحقيقية تكمن في الرفـ.ـض الروسي لتواجده، بعد أن تسبب تعاطيه مع التواجد الأمريكي والتركي بمشكـ.ـلات للنظام السوري.

وأضافت المصادر أن التمدد الإيراني مؤخرًا في ريف الرقة بأمر من غفاري، أغضـ.ـب روسيا أيضًا إذ أجبرت الأخيرة الميليشيات على سحب بعض نقاطها من المحافظة، بعد طـ.ـرد القيـ.ـادي المذكور.

وأوضحت أن هناك تغييرات أمنية أخرى ستشمل قرابة عشرين قياديًا تابعًا لإيران في مختلف المناطق السورية، من بينهم الحاج “دهقان” العراقي، الذي يتولى مهمة التحركات العسـ.ـكرية في ريف حمص الشرقي.

ولفتت أن لإيران أهداف أخرى من الانسحاب، من بينها تفادي الضـ.ـربات الإسرائيلية، ومواجهة التهـ.ـديدات التركية في الشمال عبر توسيع نفوذ روسيا تمهيدًا لإخراج جميع القـ.ـوات الأجنبية إذ تعتبر طهران وموسكو أن وجود قواتهـ.ـما في سوريا شرعي.

وتضاربت الأنباء عن أسباب نقل “غفاري” من سوريا، إذ رجحت بعض التقارير أن ذلك جرى بأمر من الأسد، بعد استغـ.ـلال القيـ.ـادي الإيراني مناطق سيطـ.ـرته في عملـ.ـيات تهـ.ـريب وتسببه بمشـ.ـاكل للنظام بينما زعمـ.ـت مصادر أخرى مقربة من إيران أنه إجراء روتيني.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى