الأخبار

متوعداً تركيا وأمريكا.. وزير خارجية النظام يكشـ.ـف عن خطة بشار الأسد بشأن المرحلة المقبلة في سوريا

أدلى وزير خارجية النظام السوري “فيصل المقداد” بتصريحات جديدة هامة كشف خلالها عن الخطة والأولويات التي يسعى نظـ.ـام “بشار الأسد” لتحقيقها في المرحلة المقبلة في ظل التطورات الأخيرة التي شهدتها الساحة السورية، لاسيما على الصعيد الميداني.

و أدان “المقداد” في سياق حديثه وجود القوات التركية في المنطقة الشمالية من سوريا، مدعياً أن أنقرة تحـ.ـتـ.ـل أراضٍ سورية وتدعم الإرهـ.ـاب في سوريا، على حد قوله.

أما بالنسبة للتواجد الأمريكي في المنطقة الشمالية الشرقية من البلاد اعتبر وزير خارجية النظام أن تواجد قـ.ـوات أمريكية على الأراضي السورية غير شرعياً.

كما اتهـ.ـم المقداد الإدارة الأمريكية بدعم مجموعات إرهـ.ـابية مسـ.ـلـ.ـحة شمال شرق سوريا، في إشارة منه إلى دعم واشنطن لقـ.ـوات سوريا الديمقراطية “قسد” ووحـ.ـدات حمـ.ـاية الشعب الكـ.ـردية.

وبحسب وزير خارجية النظام فإن أمريكا تدعم الجماعات المسـ.ـلـ.ـحة شرق الفرات بهـ.ـدف الضغط على الـ.ـدولة السورية للتراجع عن الانـ.ـجـ.ـازات والانتـ.ـصـ.ـارات التي حقـ.ـقتـ.ـها في حـ.ـربـ.ـها على الإرهـ.ـاب”، وفق قوله.

وتوعـ.ـد “المقداد” كل من تركيا والولايات المتحدة الأمريكية، زاعماً أن نظام الأسد لن يترك أنقرة وموسكو تصلان إلى أهدافهما في سوريا.

وحول خطة “الأسد” للتعامل مع تطورات الأوضاع في سوريا خلال الفترة القادمة، فأشار إلى أن جهود النظام تتركز على استعادة السيطرة على كامل الأراضي السورية سواءً في إدلب شمال غرب سوريا، أو منطقة شرق الفرات شمال وشرق سوريا.

وشدد في معرض حديثه على أن النظام السوري لديه إيـ.ـمان عميق باستعادة كل ذرة تراب من الأراضي السورية الخارجة عن سيطرته “من أي شكل من أشـ.ـكال الاحتـ.ـلال” في إشارة منه إلى تواجد القـ.ـوات الأمريكية والتركية في عدة مناطق سورية.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى