الأخبار

بعد إلغاء المنصب من قبل النظام السوري … أول كلمة لمفتي سوريا الجديد يُلقيها في الشمال السوري

ألقى الشيخ أسامة الرفاعي، مفتي الجمهورية العربية السورية اليوم الخميس  أول كلمة له بعد توليه المنصب  من مدينة اعزاز بريف حلب شمال سوريا.

وقال الشيخ الرفاعي إن المجلس الإسلامي السوري أعاد الأمور إلى نصابها بعد تكليفي بمنصب المفتي العام لسوريا.

وأضاف أنه “لم أكن أرغب بتولي منصب المفتي العام لسوريا لكن حصل ذلك بالإجماع . مشدداً على أنه كان هناك “ضرورة من وجود مفتٍ على الأرض السورية بعد إلغاء المنصب من قبل النظام السوري”.

وأوضح مفتي سوريا الجديد أن “مقام الإفتاء ليس مقصوراً على مسائل الحلال والحرام بل هو أوسع من ذلك بكثير”. وتابع “لا يكفي أن نتحسر على وضع وحال المعتقلين والمفقودين والمهجرين”.

وأكد على أن المفتي حينما يكون منتخباً من قبل العلماء يبذل كل جهده لحفظ البلد من العبث في الدين والأحكام الشرعية ومن امتطاء هذه الأحكام من قبل الحكام”.

 

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى