الأخبار

في ظروف غامضة بالقرب من الحدود اللبنانية السورية … فقـ.ـدت ميليشيا حزب الله اللبناني مجموعة من عناصرها في القلمون

فقدت ميليشيا حزب الله اللبناني مساء أمس الأربعاء الاتصال بمجموعة من عناصرها في منطقة عسال الورد الحدودية مع القلمون.

وبحسب مصادر محلية فقد انقطع الاتصال بمجموعة من العناصر يرافقهم قيادي كانو على متن سيارة انطلقت من بلدة عسال الورد الحدودية مع القلمون إلى منطقة المحبة.

وذكرت المصادر أن ميليشيا “حزب الله” اللبناني أرسلت فور انقطاع الاتصال مع عناصرها تعزيزات عسـ.ـكرية للبحث عنهم وتمشيط المنطقة الحدودية بالكامل لكن دون جدوى.

وأكدت مصادر خاصة لشبكة “الدرر الشامية اليوم الخميس أن ميليشيا “حزب الله” لم تعثر على عناصرها المفقودين أو حتى سيارتهم، مشيرة أن الميليشيا استنفرت قـ.ـواتها بالمنطقة.

وذكرت المصادر أن ميليشيا الحزب نشرت عدة حـ.ـواجز على طول الطريق الواصل بين عسال الورد والمحبة، وقامت بايقاف المارة وتفتيشهم في محاولة منهم للعثور على طرف خيط يوصلهم إلى العناصر المفقودين.

يشار إلى أن مجموعة من ميليشيات النظام اقتحمت منذ يومين بلدة طفيل اللبنانية القريبة من عسال الورد وعاثـ.ـوا فيها فسـ.ـادا وقطـ.ـعوا الأشجار وتعمدوا تخـ.ـريب وتكسـ.ـير الممتلـ.ـكات العامة.

الجدير بالذكر أن الآونة الأخيرة شهدت ارتفاعا في وتيرة الخـ.ـلافات بين مختلف التشكيلات والميليشيات التابعة والموالية لنظام الأسد، وذلك بسبب احتـ.ـدام الصـ.ـراع الروسي الإيراني على النفوذ في سوريا.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى