أخبار العالمالأخبار

إسـ.ـرائيل تكشف تمـ.ـدد حزب الله في الجولان

كشف الجـ.ـيش الإسـ.ـرائيـ.ـلي اسم «عراب» تمـ.ـدد «حزب الله» في ريف القنيطرة بالجولان جنوب سوريا.

ونشر الناطق باسم الجيـ.ـش اسم وصورة النقيب بشار الحسين قائلاً إنه «ضابط في الجيش السوري مسؤول عن الاستطلاع في منطقة الجولان ويقدم مساعدة لنشاطات حزب الله في قيادة الجنوب في منطقة فض الاشـ.ـتباك.

مقالات ذات صلة

وجاء في البيان الإسـ.ـرائيـ.ـلي أن «النقيب بشار الحسين هو ضابط في الجيـ.ـشر وقائد سرية الاستطلاع في اللواء 90 من سكان حي عكرمة الواقع في حمص ويعد بمثابة خلية صلة الوصل بين قيادة الجنوب التابعةلحزب الله والفيلق الأول للجـ.ـيش السوري.

وهو على تعاون وثيق مع المدعو الحاج هاشم، المسؤول عن قيـ.ـادة الجنوب السوري، ونجله جواد هاشم المسؤول عن منطقة الفـ.ـرقة السابعة في قيـ.ـادة الجنوب».وقال البيان إن «بشار الحسين، وبحكم منصبه

وفي إطار مهمته في قيادة سرية الاستطلاع يقوم بجمع ودراسة نقـ.ـاط المـ.ـراقبة وإقامة دوريـ.ـات مختلفة على طول الجبـ.ـهة الأمامية، تطول المنطقة العازلة التي تحـ.ـظر اتفاقية فك الاشتباك الموقعة

عام 1974 الوجود العسـ.ـكري السوري فيها. وكجزء من مهامه، يرافق بشار عنـ.ـاصر حزب الله ويقوم بتنسيق ومعالجة وتصليح نقاط المراقـ.ـبة التابعة لحزب الله وأحياناً لإيران. وفي غالبية الحالات يقوم حزب الله باستخدام بيانات نقاط المراقبة

التي يديرها الضابط السوري وهو واللواء 90 الذي ينتمي إليه يتعاونان مع منـ.ـظمة حزب الله وإيران، مستغـ.ـلين الوضع الصعب في جنوب سوريا والواقع السيئ الذي يعاني منه السكان المحليون».

ومنذ زيارة رئيس الوزراء الإسـ.ـرائيـ.ـلي نفتالي بنيت إلى سوتشي ولقائه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في 22 الشهر الماضي، شـ.ـنت إسرائـ.ـيل غـ.ـارات عدة على مواقـ.ـع إيرانية في سوريا. كما قصـ.ـفت المدفـ.ـعية الإسـ.ـرائيـ.ـلية مواقـ.ـع في الجولان.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى