الأخبار

غادة عويس تهـ.ـاجم محمد بن زايد .. وتحذر من مخطط خطـ.ـير يستـ.ـهدف المنطقة

شنـ.ـت الإعلامية اللبنانية والمذيعة بقناة الجزيرة غادة عويس هجـ.ـوما لاذعا على ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد محذرة من مخطط خطـ.ـير يستهدف المنطقة بعد التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي.

وقالت غادة عويس، في تغريدات لها بتويتر بعد الخليج والمغرب والسودان والاتفـ.ـاقيات هنا وهناك مع الاحتـ.ـلال الإسرائيلي، تدخل المنطقة رويداً رويداً عصر الإستعـ.ـمار الصهـ.ـيوني وهو أخبـ.ـث أنواع الإستعـ.ـمار غير المباشر .

وأوضحت الإعلامية اللبنانية أن الاستعـ.ـمار غير المباشر “ذاك الذي يعدك بالرخاء الاقتصادي فينتهي أمرك بالعـ.ـراء الاقتصادي والسياسي والبيئي والثقافي والاجتماعي والأمني والسيادي.

وهاجـ.ـمت عويس محمد بن زايد دون أن تذكر اسمه فقالت في تغريدة أخرى “وما لم أفهمه هو ذاك الذي كان يدافع عن التطبيع على أساس أن إيران هي العدو وهي أخـ.ـطر من إسرائيل.

ثم يأتي اليوم وبعد ممارسته علاقة مع إسرائيل يقيم علاقة مع إيران وذلك في إشارة إلى تصريحات ولي عهد أبوظبي الأخيرة التي برر فيها للتطـ.ـبيع مع إسرائيل.

وتعرضت غادة عويس لهجوم حاد من الذباب الإلكتروني الإماراتي عقب نشر تغريدتها الأخيرة وقالت وجدت الكثير من الشتائم واجترار لهجـ.ـمات الذباب وبـ.ـذاءتـ.ـهم وشائـ.ـعاتهم ضـ.ـدي ردا على هذه التغريدة من حسابات الله أعلم من يقف وراءها وعمدت الى حظـ.ـرها بالطبع.

وأضافت إنما أتساءل هل تجاوزا مناقشة قبول او رفـ.ـض التطبيع الى مرحلة ترويع من ينتقد التطبيع .. الاستبداد يمهّد للاستعـ.ـمار والاستعـ.ـمار يحمي الاستـ.ـبداد.

وكان علي باقري نائب وزير الخارجية الإيراني للشؤون السياسية أعلن الأربعاء الماضي أن بلاده اتفقت مع الإمارات على فتح صفحة جديدة في العلاقات الثنائية.

وقال باقري في تغريدة، الأربعاء أنه التقى مع أنور قرقاش المستشار الدبلوماسي لرئيس دولة الإمارات ووزير الدولة خليفة شاهين المرر مضيفا “اتفقنا حول فتح صفحة جديدة في العلاقات الإيرانية الإماراتية”.

يُذكر أن الإمارات والبحرين وقعتا في 15 أيلول/سبتمبر 2020 على اتفاق تطبيع مع إسرائيل في البيت الأبيض بحضور الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب.

كذلك، وقّع السودان اتفاق تطبيع مع الاحتـ.ـلال الإسرائيلي وانضم المغرب لاحقاً إلى هذه الاتفـ.ـاقيات ما أثـ.ـار موجة غضـ.ـب واسعة في العالم العربي والإسلامي.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى