الأخبار

تطورات ميدانية هامة.. روسيا تُصـ.ـعّد لهجتها ضـ.ـد إدلب وفصائل المعارضة تبـ.ـاغت قسد والنظام شمال الرقة!

صعّدت روسيا من لهجتها تجاه محافظة إدلب والمنطقة الشمالية الغربية من سوريا عبر تصريحات جـ.ـديـ.ـدة أدلى بها نائب مدير مركز حميميم للمـ.ـصـ.ـالحة التـ.ـابع لوزارة الدفـ.ـاع الروسية، اللواء البحري “فاديم كوليت”.

وأصدر “كوليت” بياناً رسميا، اتهـ.ـم فيه “هيـ.ـئة تحـ.ـرير الشـ.ـام” بالتخـ.طيـ.ـط لشن هـ.ـجـ.ـوم كيمـ.ـاوي بهـ.ـدف اتهـ.ـام نظام الأسد، الأمر الذي اعتبره العديدمن المحللين تصريحاً يوضح النواياً الروسية تجاه إدلب والشمال السوري في المرحلة القادمة.

وأشار المسؤول الروسي أن مركز “حميميم” تلقى معلومات تتحدث عن تخـ.ـزين مسـ.ـلـ.ـحي الهيئة حـ.ـاويات فيها مواد سـ.ـامـ.ـة في مخـ.ـبأ تحت الأرض بمنطقة مدينة “سرمدا” شمال محافظة إدلب.

وأدعى “كوليت” في البيان بأن “الإرهـ.ـابيين ينوون تنظـ.ـيم عملية استفـ.ـزازيـ.ـة بهــ.ـدف اتهـ.ـام القـ.ـوات الحـ.ـكـ.ـومية باستخدام أسـ.ـلـ.ـحة كيميـ.ـائية ضـ.ـد السكان المـ.ـدنـ.ـيين”، على حد قوله.

ويرى مراقـ.ـبون أن تكرار مثل هذه التصريحات كل فترة من قبل روسيا يأتي في إطار ممارسة مزيد من الضغط على تركيا من أجل القبول بفتح الطريق الدولي “إم 4” جنوب إدلب عبر إخـ.ـلاء المنطقة والسماح للقـ.ـوات الروسية وقـ.ـوات النظام بالسيطرة على عدة مناطق بريف إدلب الجنوبي.

وكانت عدة تقارير صحفية قد أكدت في الفترة الماضية أن روسيا تسعى لإقناع تركيا بالسماح لها بالتقدم نحو منطقة جبل الزاوية والمناطق الواقعة جنوب الطريق الدولي “إم 4″، وذلك مقابل إطـ.ـلاق يد تركيا ضـ.ـد “قسد” شمال وشرق سوريا.

وفي شأن ذي صلة، باغـ.ـتت فـ.ـصائل المعارضة قـ.ـوات سوريا الديمقراطية “قسد” عبر تنـ.ـفيذ هـ.ـجـ.ـوم مفـ.ـاجئ على بعض المواقع شمال محافظة الرقة.

وأعلنت قيادة “قسد” أن عدة مواقع تابعة لها قد تعـ.ـرضـ.ـت لهـ.ـجـ.ـوم من قبل “الجـ.ـيش الوطـ.ني السوري” مدعوماً من الجـ.ـيش التركي، لاسيما بالقرب نـ.ـاحية “عين عيسى” بريف الـ.ـرقـ.ـة الشمالي.

وذكر المكتب الإعلامي التابع لـ”قسد” أن الجـ.ـيش الوطني” تقدم بـ.ـرياً باتجاه قرية “صيدا” التابعة لناحية “عين عيسى” شرق الفرات.

وأفاد المكتب الإعلامي أن عنـ.ـاصـ.ـر قـــ.ـوات “قسد” تمـ.ـكـ.ـنوا من التـ.ـصدي للهـ.ـجـ.ـوم بعد اشتـ.ـباكـ.ـات عنـ.ـيـ.ـفة دارت بين الطرفين.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى